«ثابت» تنظم ندوة «اللاجئون الفلسطينيون في لبنان.. التحديات والفرص المتاحة» في بلدية صيدا

22 كانون1/ديسمبر 2016
(0 أصوات)

صيدا، 22 كانون الأول 2016

نظّمت منظمة «ثابت» لحق العودة ندوة بعنوان «اللاجئون الفلسطينيون في لبنان التحديات والفرص المتاحة»، أمس الأربعاء (21 كانون الأول) في قاعة بلدية صيدا بمشاركة عدد من الباحثين الفلسطينيين المهتمين بقضية اللاجئين.

إفتُتحت الندوة بعرض فيديوغرافيك، من إعداد أكاديمية دراسات اللاجئين، عن واقع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان الصحي والتعليمي والاقتصادي والاجتماعي، بالأرقام والإحصائيات والوقائع.

تلاها كلمة لمدير منظمة «ثابت» لحق العودة سامي حمود معتبراً أنَ وعد بلفور المشؤوم بمثابة الدعامة الرئيسية لإنشاء الكيان الصهيوني فوق أرض فلسطين، والسبب الأول في نكبة الشعب الفلسطيني وتهجير معظم سكانه ليصبحوا لاجئين داخل الوطن والشتات، بالإضافة إلى التسبب بواقع إنساني مأساوي يعيشه اللاجئون الفلسطينيون حتى يومنا هذا، وبالأخص اللاجئبن الفلسطينيين في لبنان واللاجئين من سورية».

ودعا "حمود" القيادة السياسية الفلسطينية الموحدة لضرورة وضع إستراتيجية وطنية تعمل على مقاربة الملف الفلسطيني في لبنان بشموليته.

كما طالب "حمود" الحكومة اللبنانية بكل مكوناتها الرسمية والشعبية إلى تغيير النظرة السلبية مع مجتمع اللاجئين الفلسطينيين، كما دعا وكالة الأونروا إلى تحمل مسؤوليتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين معتبراً أن سياسة التقليصات هي مقدمة لشطب حق العودة.

تضمنت الندوة عدة أوراق تخصصية متنوّعة، عُرضت خلالها أبرز الملفات التي يواجهها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان وهي الحقوق المدنية، خدمات وكالة «الأونروا» وسياسة التقليصات، والتحديات السياسية والأمنية والإعلامية.. والتي ما كان للاجئين الفلسطينيين أن يُقاصوها لولا ذلك الوعد المشؤوم الذي أعطى من لا يملك لمن لا يستحقّ.

أدار الجلسة الأولى التي حملت عنوان «التحديات الإنسانية والفرص المتاحة» الباحث في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إبراهيم العلي، وتضمّنت ورقتين الأولى بعنوان «ملف الحقوق المدنية للاجئين في لبنان- حق العمل وحق التملك نموذجاً» قدّمها المدير التنفيذي لمؤسسة التنمية الإنسانية، سامر منّاع داعياً الدولة اللبنانية لتصحيح العلاقة مع الفلسطينيين حفاظاً على حق العودة".

وفي ورقته قال منسق العلاقات العامة في مؤسسة شاهد لحقوق الإنسان محمد الشولي لماذا لا تقوم الأونروا بإنشاء مركز صحي ضخم في لبنان للاجئين الفلسطينيين.

أما الجلسة الثانية من الندوة بعنوان «التحديات السياسية والأمنية والإعلامية والفرص المتاحة»، فقد أدارها مسؤول جبهة التحرير الفلسطينية في لبنان، صلاح اليوسف، واشتملت على ورقتين الأولى قدّمها نائب المسؤول السياسي لحركة حماس في لبنان، د. أحمد عبد الهادي تناول خلالها «التحديات السياسية والأمنية والفرص المتاحة- المبادرة الفلسطينية نموذجاً» مؤكداً بأن الشعب الفلسطيني في لبنان استطاع مواجهة التحديات التي تعرض لها خلال السنوات الماضية.
من جهة ثانية طالب الكاتب والإعلامي الفلسطيني هيثم أبو غزلان في ورقته بعنوان بضرورة وضع خطة لمحاربة محاولات تشويه الوجود الفلسطيني في لبنان.

واختُتمت الجلستان والأوراق الأربعة بنقاش عام ومداخلات الحضور وملاحظاتهم، كما أعلنت منظمة «ثابت» في نهاية الندوة بصدد تجميع التوصيات والمداخلات وإعادة صياغتها ضمن مذكرة إنسانية وسياسية ترسلها لاحقا للجهات المعنية.

15589525_1176116925777178_6590651911257780093_n.jpg

15590658_1176116955777175_3504470556046413323_n.jpg

15672862_1175763672479170_8475241540791867696_n.jpg

15578871_1175763532479184_8512538879448249983_n.jpg

15590442_1175763565812514_3043751563576049191_n.jpg

15622236_1175763572479180_3353636244753680728_n (1).jpg

15622743_1175763665812504_8341761181811111395_n.jpg

15672490_1175763582479179_7462861240373593421_n.jpg

 

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top