‏مهرجانٌ سياسيٌّ حاشد لحركة "فتح" في مخيم البرج الشَّمالي

16 نيسان/أبريل 2018
(0 أصوات)

تصوير: محمود عوض
15-4-2018

إحياءً لذكرى الشَّهيد القائد أبو جهاد الوزير، والقادة الثلاثة أبو يوسف النّجار، وكمال عدوان، وكمال ناصر، وتمسكاً بحق العودة، وانتفاضة الأرض، وانتصاراً لدماء شهداء وجرحى مسيرات العودة، وتمسكاً بالقدس الشّريف عاصمة فلسطين الأبدية، أقامت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" قيادة منطقة صور مهرجاناً سياسياً حاشداً في قاعة الشَّهيد عمر عبد الكريم في مخيم البرج الشّمالي، بحضور عضو المجلس الثّوري لحركة "فتح" الحاج رفعت شناعة، وعضو قيادة الإقليم أبو أحمد زيداني، وأمين سر حركة "فتح" في صور العميد توفيق عبدالله، وممثلي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وقوى التحالف، وممثلي الأحزاب، والقوى الوطنية والإسلامية اللبنانية والفلسطينية، ورجال دين، وبلديات، ومخاتير، وجمعيات، ومؤسسات، وأندية، وفعاليات، وهيئات، وإعلاميين، واتحادات، ونقابات، وحشد غفير من أهالي مخيم البرج الشمالي، ومخيمات وتجمعات صور.

بدايةً تمَّ قراءة سورة الفاتحة المباركة عن أرواح الشهداء، تلاه عزف النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني.

وألقى عضو قيادة حركة "فتح" في صور العميد جلال أبو شهاب كلمة إذ قال: "نرحب بكم جميعا في هذه المناسبة العظيمة التي تجمع أهم القادة الشهداء، الذين قدّموا الكثير لفلسطين، حيث استشهد أبو جهاد في تونس، والنجار والكماليين في لبنان، وها هو الحضور اللبناني بيننا ليؤكد أن المصير والدم واحد، وما يربطنا هو القضيّة الفلسطينية العادلة التي أقسمنا أن نكون كفلسطينيين على مسافة واحدة مع الجميع ودائماً نحن مع خيار المقاومة".

وحيَّا عضو المكتب السياسي لحركة "أمل" الحاج عباس عباس الشُّهداء سادة هذه المناسبة، كما حيّا روح الشّهيد القائد ياسر عرفات، ومقاومة وصمود الشّعب الفلسطيني الذي يجعل يوماً بعد يوم معالم الدولة تقترب، مؤكداً أنّ دماء الشّهداء لن تذهب هدراً، فهذه التضحيات ستجعل العلم الفلسطيني يرفرف فوق كل تراب فلسطين، والشعب الفلسطيني العظيم الذي تُرك وحده جميعنا نراهن عليه، وسوف ينتصر في وجه الغطرسة الإسرائيلية، وستندحر كل المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية والمقاومة، ولن تمر صفعة القرن ولا على أي مستوى من المستويات، فبكل تأكيد المدى الجغرافي من لبنان إلى كل الدول التي تدعم خيار المقاومة ستكون مع فلسطين العروبة، فمن المعيب أن يترك الشَّعب الفلسطيني وحده لكي تمر المصالح المشتركة لبعض الدول مع الكيان الأميركي والإسرائيلي، لكن نحن في المقاومة اللبنانية معكم، وكما قال الإمام المغيب السيد موسى الصدر (إن إسرائيل شر مطلق والتّعامل معها حرام)، فمن الواجب التضامن والوقوف مع هذه القضية، وعلى المتخاذلين أن يسجلوا مواقف مشرفة بالرجولة والكرامة قبل فوات الأوان، ولن يرحمهم التاريخ.

وتحدَّث عن حركة "فتح" عضو المجلس الثّوري الحاج رفعت شناعة الذي رحَّب بالحضور في هذه المناسبة المجيدة، وهذه الأيام المباركة التي نفتخر بها وما زلنا نشعر بها بالعظمة، فهي أيام استشهاد القائد أبو جهاد الوزير هذا الرجل الذي أرعب وأربك العدو الإسرائيلي داخل الوطن وخارجه، هو صاحب العمليات النوعية ومنها عملية ديمونا التي هزَّت ألكيان الصهيوني حيث اقتحم مجموعة من الفدائيين الأرض المحتلة واحتجزوا حافلة تنقل الخبراء الإسرائيليين، لتتخذ بعدها إسرائيل قرار بتصفية القائد أبو جهاد الوزير، وأيضاً هي ذكرى استشهاد أبو يوسف النجار، وكمال عدوان، وكمال ناصر، هؤلاء الرجال أرعبوا وأتعبوا وأربكوا إسرائيل عسكرياً وأمنياً وإعلامياً، وفي هذه الليلة كان من المخطط والمقرر لدى العدو أن يكون هناك المزيد من الشهداء ومن ضمنهم القائد ياسر عرفات، فهذه صفحة مشرفة من تاريخنا الذي ما زال حتى اليوم يزهر ثوار ومناضلين وأبطال منذ الانطلاقة إلى اجتياح لبنان، ومن ثمَّ حصار بيروت حيث خضنا ملاحم البطولة ولم نسلم ولم نرفع الراية، وها نحن اليوم أمام فصل جديد من فصول الإرهاب الذي ينفذه الاحتلال الإسرائيلي بدعم رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ترامب الذي بدء خطوته الأولى باستفزاز الشعب الفلسطيني والإسلامي وأحرار وشرفاء العالم حين أعلن القدس عاصمة لما يسمى إسرائيل، وكان يعتقد أن هذا القرار سوف يمر على طبق من ذهب ولكنه وجد شعباً صبوراً صامداً يرفض الاستسلام والخنوع، ومستعد أن يواجه كل المخاطر والتحديات، وخياره إمّا الشّهادة أو النصر، وقد يعتقد البعض أنه يستطيع تمرير المشاريع الخيانية مستنداً إلى ما يجري في الوطن العربي ورغم ذلك شكراً للشعوب العربية التي وقفت إلى جانب قضيتنا وقفة مشرفة، فنحن أمام هذا الواقع المر والصعب لن نيأس أو نتهاون، وهذا ما جعل القيادة الفلسطينية تعقد الكثير من الاجتماعات لمواجهة مشروع ترامب، فتحية إلى القيادة الفلسطينية وإلى الرئيس أبو مازن الذي صرخ في وجه الجميع بأن القدس عربية ولن تكون غير ذلك مهما كلف الأمر، وأعلن رفضه بأن تكون الولايات المتحدة الأمريكية وسيط في عملية السّلام في رسالة واضحة للجميع بأننا أسياد قرارنا.

ووجّه شناعة التّحية إلى الشّعب الفلسطيني الذي يبدع دائماً في أساليب النضال والمقاومة، واحتراماً لهذا الشّعب علينا انجاز المصالحة الوطنية فنحن شعب واحد وقضية واحدة، ونحتاج جميعنا لها، فنحن في حركة "فتح" منذ البداية جادين بانجازها مع إخوتنا في حركة "حماس" وعليهم تسليم غزة للشّرعية الفلسطينية، والسماح للحكومة الفلسطينية بأخذ صلاحياتها الكاملة خصوصاً في الوضع الأمني فهذا ما اتفقنا عليه سابقاً.

وأدان شناعة محاولة اغتيال رئيس الوزراء رامي الحمدالله الذي لو نجح هذا الاستهداف لكان من الممكن أن يكون له ردود فعل سلبية داخل البيت الفلسطيني، ولكن الله قدر. وشدّد على انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني، ونتمنى من الجميع أن يشارك فيه لنناقش البرنامج السياسي للمرحلة القادمة، ونتخذ القرارات بالاجتماع الوطني الفلسطيني .

30724136_1628201417235391_5836979779261169664_n.jpg

30724772_1628202747235258_4745730079424774144_n.jpg

30725558_1628202137235319_3305407123059376128_n.jpg

30727251_1628200100568856_3442703479322181632_n.jpg

30727941_1628204057235127_879899002059882496_n.jpg

30727983_1628201267235406_6510081277159276544_n.jpg

30728549_1628200993902100_3508467215399649280_n.jpg

30729701_1628204950568371_1130167583916425216_n.jpg

30740345_1628203100568556_449983534623358976_n.jpg

30742307_1628200677235465_3595691348277067776_n.jpg

30743063_1628201143902085_275448763932213248_n.jpg

30743921_1628200903902109_6015806356152385536_n.jpg

30703782_1628204583901741_3251547713476493312_n.jpg

30705815_1628200697235463_8732493494381182976_n.jpg

30705900_1628202533901946_3250277150481186816_n.jpg

30706781_1628201237235409_5798934026945298432_n.jpg

30707289_1628203857235147_2115140624410738688_n.jpg

30707812_1628201490568717_2931649684457914368_n.jpg

30707917_1628201057235427_7163449148383952896_n.jpg

30707996_1628204797235053_1656286668061147136_n.jpg

30708080_1628200707235462_1722924966854262784_n.jpg

30708844_1628204577235075_4373298316838961152_n.jpg

30709365_1628201870568679_1930956977760894976_n.jpg

30710820_1628199830568883_4027515297316470784_n.jpg

30712684_1628201517235381_2719523959832838144_n.jpg

30712739_1628201247235408_6118932291910631424_n.jpg

30713604_1628201463902053_7205968384016515072_n.jpg

30715093_1628204507235082_8005003511353835520_n (1).jpg

30715093_1628204507235082_8005003511353835520_n.jpg

30715362_1628200327235500_6172719490208366592_n.jpg

30715373_1628203860568480_1478739660711657472_n.jpg

30716619_1628202307235302_1452794871378083840_n.jpg

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top