عطايا: "صفقة القرن" هي مسار سياسي تآمري منذ احتلال فلسطين

28 أيلول/سبتمبر 2018
(0 أصوات)

أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، إحسان عطايا، أن صفقة القرن هي مسار سياسي تآمري منذ احتلال فلسطين، وهي مستمرة حتى اليوم؛ وأن "القرار الذي تبنته الإدارات الأميركية المتعاقبة بكل رؤسائها، يعلنه اليوم الرئيس ترامب بكل وقاحة، أمام العالم أجمع، ويبدأ خطواتها عملياً".

ووجه عطايا، في مقابلة تلفزيونية على قناة "العالم"، مساء أمس الخميس، "التحية إلى أهلنا في قطاع غزة، الذين كان لهم دور كبير في تعثر صفقة القرن، من خلال التضحيات الكبيرة التي يقدمونها في مسيرات العودة الكبرى، التي أربكت كيان العدو والدول التي تقف إلى جانبه".

وأضاف: "صفقة القرن لن تمر بسهولة مهما بذلت الولايات المتحدة من جهد، وذلك بسب وعي الشعب الفلسطيني لمخاطر هذه الصفقة المشبوهة، التي تستهدف القضية الفلسطينية".

وعن سبب تأخير ترامب الإعلان عن "صفقة القرن"، قال عطايا: "يحاول ترامب أن يطلق فقاقيع في الهواء تضلل الرأي العام، وتوهم بأن هناك مشروعاً سياسياً أميركياً للتسوية، إلا أن هذا المشروع هدفه خدمة الكيان الصهيوني في المقام الأول".

وأشار ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، إلى أن "ترامب لا يكثرث لنداءات السلطة الفلسطينية بالتراجع عن قراراته، ولم يعد لدى السلطة ما تقدمة للإدارة الأمريكية وللكيان الصهيوني"، مشيراً إلى أن "المشكلة الأساسية التي واجهت ترامب هي أن جزءاً كبيراً من الدول الغربية الحليفة للإدارة الأمريكية لم توافق على الطريقة التي أعلن بها ترمب عن مشروعه وصفقته ومؤامرته".

وعن محاولات الإدارة الأمريكية مقايضة الفلسطينيين ببعض التسهيلات وفك الحصار مقابل تسهيل مرور الصفقة، قال عطايا: "الفلسطينيون عصيون جداً على الترويض، فلا يمكن لأحد أن يروّض الشعب الفلسطيني، وخاصة في غزة، وأن يبتزه بالطعام وبحقوقه الإنسانية، لأن شعباً أعزل يقف بمواجهة جيش بكامل عتاده، صعب جداً أن يروّض بقوت يومه".  

ولفت عطايا إلى أن "العدو الصهيوني لا تصعب مواجهته، حيث أنه قد ثبت ضعفه وعجزه وإرباكه بشكل كبير، وذلك واضح من خلال استجدائه دول العالم لحل مشكلة مسيرات العودة على حدود قطاع غزة، التي سببت الذعر لقطعان مستوطنيه".

وأكد أن "هدف أهل غزة من مسيرات العودة هو كسر الحصار بشكل فعلي وحقيقي، وتثبيت حق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى أراضينا المحتلة".

وتابع: إن "الشعب الفلسطيني مستمر في مسيراته حتى نيل جميع حقوقه، وأكد التزامه بالمقاومة التي استطاعت تثبيت معادلة القصف بالقصف والدم بالدم"، مؤكداً على أن "الشعب الفلسطيني ومقاومته موحدون، وقد أثبتوا للعالم أجمع في مشهدية رائعة أنهم يستطيعون أن يواجهوا العدو الصهيوني موحدين".

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top