القيادي في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني جمال خليل : الوحدة الوطنية تعزز من القدرة والقوة الفلسطينية

21 تشرين1/أكتوير 2018
(0 أصوات)

محمد درويش :

أكد القيادي في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو المكتب السياسي للجبهة جمال خليل أبو أحمد: أن الشعب الفلسطيني كما القيادة الفلسطينية يرفضون التوطين ويتمسكون بحق العودة و ان وكالة الاونروا والأمم المتحدة هما الشاهد الدولي على القرار الرقم 194

وردا" على سؤال قال القيادي جمال خليل: المطلوب اليوم وبقوة الصمود في خان الأحمر في القدس لأهميته وعدم السماح بجرفه حيث انه ومن خلال الجرف ستكتمل حركة الحصار حول القدس وتقطيع أوصال الضفة وتحويلها الى مدن وقرى محاصرة بقطعان المستوطنين ..

 

واشار القيادي الفلسطيني جمال خليل في حوار معه في مخيم الرشيدية جنوب لبنان : ان لبنان عصي على التوطين بسب وضعه الديمغرافي وطبيعة تماسكه كوطن على أساس الطوائف ، وان موقف الشعب الفلسطيني معروف اي انه يرفض التوطين.

وقال : ان فكرة التوطين طرحت في العام 1986 لكن لبنان الرسمي والشعبي رفضها كذلك فعلت القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني ، وفي نفس الوقت رفض الشعب أيضا" قرار تغيير اسم وكالة الغوث الاونروا من اغاثة للاجئين الى تسميتها وكالة اغاثة دولية فقط دون كلمة لاجئين..

وكشف : ان الاحصاء الذي جرى مؤخرا" في لبنان لعدد الفلسطينيين هو احصاء لم يشمل العدد الحقيقي لهم ، أي انه يوجد 70 ألف لاجىء فلسطيني من لبنان يعملون في الخليج العربي لم يشملهم الاحصاء ، كما يوجد مئات الفلسطينيين الذي لم يتم احصائهم ، وهم ليسوا من سكان المخيمات بل من سكان المدن والقرى في لبنان ،

وقد تم استعمال الاحصاء الغير صحيح في مناقشات الكونغرس الامريكي للنيل من وكالة الاونروا والقول بأنها فاسدة ، وان عدد الفلسطينيين في لبنان ليس هو الرقم الذي تعتمده الاونروا ، والذي يصل الى حدود الخمسمائة الف فلسطيني في لبنان ، و ان ما هو معروف أن العدد الذي اشار اليه الاحصاء كان 176 الف فلسطيني فقط .

واعتبر : ان الاونروا شاهد حي على مأساة الشعب الفلسطيني

وقال: ان هناك مؤامرة لفرض حل على الشعب الفلسطيني من خلال محاولة لاصدار قرار أممي يهدف الى شطب كلمة لاجئين وتحويل الفلسطيني الى لاجىء عادي كما أي لاجىء في العالم بينما اللاجئين الفلسطينيين يرتبطون بوطن له تاريخه العريق ووجوده الثابت وعاصمته المقدسة وقضية كاملة معروفة للعالم أجمع باعتراف كل العالم ، في اطار النضال الفلسطيني

وتابع : ان أولى اولوياتنا اليوم هو في أهمية التركيز على الوحدة الوطنية الفلسطينية لأنها المسار الصحيح لمواجهة ما هو مطروح من مؤامرات ومشاريع ضد القضية الفلسطينية .

 

أضاف : ان الوحدة الوطنية تعزز من القدرة والقوة الفلسطينية لمنع أي تماهي أو مشاركة بالمشاريع المطروحة لاقامة كيان أو دولة ذات حدود مؤقتة تحت شعارات انسانية والتي تهدف حتما" الى تقليص حدود حل الدولتين .

واكد القيادي الفلسطيني جمال خليل : أن لا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة

واعتبرأخيرا" : ان الموقف الامريكي على المستوى التاريخي ومنذ النكبة حتى اليوم هو العمل من أجل انهاء قضية اللاجئين لأنها جوهر القضية

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top