سيادة المطران عطا الله حنا : " نرفض الاساءة التي تستهدف كافة الرموز الدينية في الديانات التوحيدية

12 كانون2/يناير 2019
(0 أصوات)
                                 
 
القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس صباح اليوم بأننا نود ان نوجه تحيتنا القلبية للاباء الكهنة الاجلاء ومن مختلف الكنائس في مدينة حيفا ومعهم الحراك الشبابي المناهض للرسوم والتماثيل والشعارات المسيئة للسيد المسيح ولامه البتول حيث شارك في هذه الاعتصامات والتظاهرات السلمية عدد من شباب حيفا مسيحيين ومسلمين مؤكدين رفضهم لهذا التطاول ولهذه الاساءة بحق اهم رمز ديني مسيحي الا وهو الصليب المقدس .
نكرر مطالبتنا بإزالة هذه الرسومات والمجسمات وهذه التماثيل بسرعة قبل ان تتفاقم وتتطور الامور لان هذه الاساءة لا يمكن ان يقبلها اي مسيحي مؤمن كما لا يمكن ان يقبلها اي انسان عنده ضمير واخلاق وقيم انسانية وروحية ايا كان دينه وايا كان مذهبه .
يجب التصدي لهذه الظاهرة بكافة الطرق السلمية والقانونية لكي لا تتكرر مستقبلا لان الصمت والضعف والتخاذل والتردد امام هذه الظاهرة قد يكون سببا ممن اسباب اعادة نشر رسومات مسيئة مماثلة بحق الديانة المسيحية او غيرها من الديانات في هذه البقعة المقدسة من العالم .
لا يمكننا ككنائس مسيحية في هذه الارض المقدسة ولا يمكننا ايضا كمسيحيين فلسطينيين ان نقبل بهذه الاساءات والتي يبررها البعض بالديمقراطية والبعض الاخر يبررها بحرية التعبير ذلك لانني اعتقد بأن الديمقراطية وحرية التعبير لا تسمح لاحد ولا يجوز ان تسمح لاحد بأن يسيء للرموز الدينية التي يقدسها المؤمنون في الديانات التوحيدية الثلاث في هذه الارض المقدسة .
وفي الوقت الذي فيه نرفض هذه الرسومات والمجسمات المسيئة للعقيدة المسيحية فإننا نرفض ايضا ايا عمل يطال عراقة الحضور المسيحي في هذه الارض المقدسة بما في ذلك مسألة التعدي على عقاراتنا واوقافنا في مدينة القدس وفي غيرها من الاماكن .
من هو حريص على رفض هذه الرسومات المسيئة يجب ان يكون اكثر حرصا على ما تتعرض له اوقافنا وعقاراتنا ومقدساتنا بهدف النيل من وجودنا وانتماءنا لهذه الارض المقدسة كابناء للشعب الفلسطيني الواحد مسيحيين ومسلمين .
نرجو ايضا الاهتمام بما يحدث في مدينة القدس فالاساءة للرموز الدينية شيء مرفوض ولكن سرقة اوقافنا ومقدساتنا هي امر مرفوض ايضا ويجب ان نستنكره وان نرفضه جميعا انطلاقا من قيمنا الروحية وانتماءنا الوطني الاصيل في هذه الارض المقدسة .
اقول لمسيحيي هذه البقعة المباركة من العالم : دافعوا عن وطنكم ودافعوا عن مقدساتكم وارفضوا اية محاولات هادفة للاساءة الى ايمانكم ورموزكم الدينية فالمسيحيون في هذه الارض المقدسة ليسوا اقلية وليسوا جالية وليسوا ضيوفا عند احد كما انهم ليسوا طائفة بل هم حملة لرسالة الايمان والمحبة والاخوة والسلام في هذه الارض المقدسة .
فلتكن معنوياتكم عالية وتذكروا ان السيد المسيح أُهين وهو معلق على الصليب فقد شتمه الفريسيون والكتبة واعطوه بدل الماء خلا وطعونه فخرج من جنبه دم وماء واسمعوه الكثير من الشتائم وبصقوا عليه وحاولوا اهانته بكافة الطرق ولكنه بقي المخلص والفادي والمعلم والذي منه نتعلم قيم المحبة والاخوة والرحمة والمسامحة .
ان اولئك الذين صلبوه وعذبوه واهانوه لم يتمكنوا من النيل من مكانته واولئك الذين يسيئون للرموز الدينية المسيحية مهما اساءوا اليها وسعوا الى تشويهها فلن يتمكنوا من تحقيق مآربهم واهدافهم الخبيثة فالمسيحية ستبقى ديانة المحبة كمعلمها وسيدها ومخلصها .
لا تخافوا يا ابناءنا اذا ما شاهدتم من يتطاولون على دينكم وعقائدكم هنا وهناك فهذا لن يزيدنا الا تمسكا بايماننا المسيحي وحضورنا العريق في هذه الارض المقدسة وانتماءنا الوطني .
نحيي شباب حيفا الذين اسمعوا صوتهم وبعثوا رسالتهم الى سائر ارجاء العالم ونتمنى ان يصل هذه الصوت الى كل مكان ، فنحن نرفض ان يتطاول احد على رموزنا الدينية وسيبقى صليبنا شامخا في سماء فلسطين الارض المقدسة شاء من شاء وابى من ابى وسنبقى كمسيحيين فلسطينيين متشبثين بانتماءنا الوطني ومدافعين عن قيم العدالة والحرية والكرامة الانسانية بعيدا عن التقوقع والانعزالية والطائفية والكراهية .
اقول للمسيحيين في ديارنا احبوا بعضكم بعضا واقول لابناء شعبنا الفلسطيني بأنه من واجبنا جميعا ان نعمل من اجل تكريس قيم العيش المشترك والتسامح الديني والوحدة الانسانية والوطنية في مجتمعنا فهؤلاء الذين يسيئون للمسيحية يسيئون ايضا للاسلام كما اننا نقولها وبصريح العبارة بأننا نرفض اية اساءة بحق الديانة اليهودية .
نتمنى ان يقوم المسؤولين في مدينة حيفا بإزالة هذه الرسومات فورا والرضوخ لرغبة شبابنا هناك وكذلك رغبة الاباء الكهنة ومن كل الكنائس الذين يتعاونون معا وسويا من اجل معالجة هذه الظاهرة الغير مقبولة والغير مبررة والتي تتناقض مع اية قيم ديمقراطية كما انها تتنافى مع مبادىء حرية التعبير التي نحترمها جميعا والتي نعتقد بأنها لا يجوز بأن تؤدي بالبعض لأن يسيئوا للرموز الدينية والعقائد الايمانية . 
موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

Leave your comment

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

المتواجدون حالياً

487 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

« March 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top