طباعة

الطفلة تالا في ذمة الله

04 كانون1/ديسمبر 2015
(0 أصوات)

الطفلة النازحة من سوريا والمقيمة في مدينة صيدا تالا جميل رشدي عمرها عشر سنوات - التي كانت تعاني من التليف الرئوي وكانت بحاجة ماسة لإدخالها إلى غرفة عناية فائقة خاصة بالأطفال ولا قدرة لعائلتها لتحمل تكاليف علاجها - فارقت الحياة في غرفة العناية بمستشفى الهمشري في مدينة صيدا. وللعلم فإن مستشفى الهمشري قد استقبلت الطفلة وقدمت لها كل ما تستطيع المستشفى تقديمه لكن الطفلة وافتها المنية قبل نقلها إلى مشفى خاص بعناية الأطفال.

وكان الأخ الفاضل أبو كريم فرهود قد استجاب صباح هذا اليوم لنداء الطفلة بعد نشره على الموقع، إلا أن قدر الله كان أسرع، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

غفر الله لطفلتنا وجعل أهلها من الصابرين وبارك بالمحسنين.

 

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

جديد موقع مخيم الرشيدية