طباعة

القيادي في حركة أمل صدر داود في يوم الارض: نؤكد دعم أماني الشعب الفلسطيني في تحرير أرضه

01 نيسان/أبريل 2019
(0 أصوات)

محمد درويش :

قال القيادي في حركة أمل في جنوب لبنان صدر داود: اننا في حركة أمل نؤكد انحيازنا المطلق للشعب الفلسطيني وجهاده في سبيل تحرير أرضه واكد ان أفضل رد على عدوانية اسرائيل وزيادة الاستيطان هو المزيد من التفاهم بين مكونات الشعب الفلسطيني ، وان تبقى الوحدة الوطنية الفلسطينية هي السلاح الأمضى في مواجهة المؤامرات .

كلام القيادي صدر داود الجريء والشجاع والتاريخي ، جاء خلال مهرجان سياسي كبير اقامته حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية في مخيم الرشيدية جنوب لبنان لمناسبة يوم الأرض . حيث القى كلمة باسم حركة أمل .

أضاف القيادي البارز صدر داود : نؤكد دعم اماني الشعب الفلسطيني في تحرير أرضه وتقرير مصيره واقامة الدولة الفلسطينية على كامل التراب الوطني الفلسطيني .

وتابع : ان الهبات المجانية التي يقدمها رأس الدولة الامريكية لصنيعته اسرائيل هي هبات من لا يملك لمن يعتدي يقدم كهبة أعرق أرض عربية في سوريا الجولان الى هذا الكيان الغاصب

ان ترامب يوقع على أوهامه الطائشة ، ونحن نوقع بجهادنا على أرض الواقع بحبر الجدم الاصدق .

في هذا اليوم يوم الارض وامام تعسف اسرائيل الذي طال عشرات الشبان الفلسطينيين بالاغتيال والاعتقال ، نشد على ايادي المتصدين لهذا التعسف باضرابات المعد الخاوية والاجساد العارية والسكين الأميز والحجر الصائب وبالسلاح وحامليه يكبر أأملنا ويتأكد نصرنا ..

وقال: ان الشعب الفلسطيني ومنذ النكبة في العام 1948 الى اليوم يواجه وحيدا" ظلم الاحتلال والقهر والتشريد ..

ومماقاله القيادي صدر داود : للأرض في عيدها لموطن الاسراء ولأذان الاقصى لترتيل القيامة للصخرة ..للأسماء الحسنى لكل من حمل فلسطين وزهرة المدائن في قلبه أو شهادة على كفيه ليهبنا المجد والحرية والعزة والكرامة للأرض في عيدها لبيارات بيسان وطولكرم وجنين للمخيمات المتكتظة بالاحلام المستحيلة والثورة المتاججة لليمون يافا ، لكل شبر في الارض المقدسة صار يحمل اسم شهيد ..

للتراب المروي بدماء الشهداء وعرق الفلاحين وتعب الامهات اللواتي زرعن اجساد الشهداء في تراب الوطن على امل تحقيق النصر والعزة والكرامة فكانوا يودعون قوافل الشهداء شهيدا" تلو شهيد ، فألف تحية لشهداء الارض لقرى وبلدات الرفض والمواجهة في المثلث والنقب والجليل لعرابة وكفركنا وسخنين ، لكل الذين وقفوا في اليوم المشهود يوم الأرض فأسسوا لثقافة الحفاظ على الارض والهوية والارث الفلسطيني ، وأثبتوا ان الأرض لا تحفظ الا بالدماء والشهادة (.....)

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

جديد موقع مخيم الرشيدية