ذكرى الشهيد شمران في البرج الشمالي .

24 حزيران/يونيو 2019
(0 أصوات)

محمد درويش

أحيت حركة أمل الذكرى السنوية الثامنة والثلاثون للشهيد القائد الدكتور مصطفى شمران المسؤول التنظيمي الأول للحركة بإحتفال أقامته في مؤسسة جبل عالم المهنية في برج الشمالي ، بحضور رئيس المكتب السياسي في حركة أمل الحاج جميل حايك، عضو هيئة الرئاسة الدكتور خليل حمدان، النائب علي خريس، القائم بأعمال سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية أحمد حسيني والمستشار السياسي حسن خليلي، النائب السابق عبد المجيد صالح، المسؤول التنظيمي لإقليم جبل عامل المهندس علي اسماعيل وأعضاء قيادة الاقليم، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس، رابطة خريجي مؤسسة جبل عامل المهنية وعدد من أعضاء قيادة حركة أمل وحزب الله والأحزاب والفصائل والقوى اللبنانية والفلسطينية وحشد من الفعاليات السياسية والبلدية والاختيارية والاجتماعية.

 

بدأ الحفل بتلاوة ايات من القرآن الكريم للكشفي القارئ هادي فقيه،

ثم النشيدين الوطني اللبناني ونشيد حركة أمل عزفتهما فرقة موسيقية لكشافة الرسالة الاسلامية.

 

وبعد تقديم من المسؤول الاعلامي لإقليم جبل عامل  السيد علوان شرف الدين، كانت كلمة للحسيني تحدث فيها عن مسيرة الشهيد مصطفى شمران وشخصيته الاستثنائية، قائلا أنه كان يمثل الانسان الكامل متماسكا وصلبا وحريصا على حفظ العراقة والحداثة والأمل والايمان والرأي والعمل، كما كان الأب الحنون للأيتام وفي ذات الوقت العدو الشرس للطغيان والظالمين، معتبرا أن هذه الشخصيات لا يعرف قدرها أهل زمانها لأنها متقدمة على أبناء زمانها لندرك عظمتها.

 

ورأى أن الشهيد شمران رغم صغر سنه إلا أنه عاش مرحلة حافلة بإنجازات كبيرة تركت الكثير من البصمات على امتداد كبير من الجغرافيا من طهران وكاليفورنيا ومصر وصولا الى لبنان الى جانب الإمام المغيب السيد موسى الصدر، "فهنيئا لمن عاصره وعاش معه".

 

وأضاف أن الشهيد شمران استطاع عبر ايمانه بالله والمقاومة وشوقه للشهادة أن يضع المداميك الاساسية في لبنان لمواجهة الظلم فرفع راية الجهاد في وجه الصهاينة المحتلين على امتداد لبنان وفلسطين وكان في طليعة الشهداء، لافتا الى أن الانتصار على العدو يكمن في التمسك بمضامين شخصيته،

 قائلا أن هذه الذكرى تشكل فرصة لمراجعة الذات لتحديد المسافة والهوة بيننا وبين هذه الشخصية المميزة التي سعت سعيها لإيجاد جبهة عالمية ممتدة من الشرق الى الغرب لنصرة المستضعفين على المستكبرين.

 

وتابع: " نحن اليوم استطعنا أن نحقق الكثير عبر صبرنا على حرب الإرادات، ونحن متيقنون أن النصر سيكون حليفا لمن يحافظ على إرادته الصلبة في وجه التحديات، ونحن متماسكون في ظل ما يواجهنا من عقوبات قصوى وحرب اقتصادية تشن علينا، خاتما بقوله : "سنظل متمسكين بخيار المقاومة مستعدين لأي مستجد والتضحية من أجل حفظ سيادتنا واستقلالنا وحريتنا وكرامتنا وكما تمسكنا بهذا الخيار خلال العقود الأربعة الماضية سنبقى نتمسك به لمواجهة كل التحديات".

 

حمدان

ثم كانت كلمة للحاج خليل حمدان قال فيها: " عندما نقف على منبر مؤسسة جبل عامل المهنية نستحضر تلك الأيام الخوالي التي ترك فيها الشهيد شمران بصمات خالدة لا يطويها الزمن لأنها كانت بصمات في الليل والنهار، والحديث عنه شاق وصعب لأنه عصي على الاختزال فهو محنة المتكلم إذا أراد أن يوجز هذه السيرة فلن يعطيه حقه في بضعة دقائق، مشيرا الى أهمية تأريخ وكتابة وتدريس كل حادثة عنه للأجيال لنأخذ الدروس والعبر".

 

وأضاف: "الشهيد شمران مناضل عالمي واجه الشاه في ايران ثم انتقل الى مصر والى لبنان ووقف الى جانب الامام الصدر ، ولا بد من التوقف عند تلك المراحل الخصبة في تاريخ حركة أمل ولبنان والثورة الاسلامية الايرانية على حد سواء، وكان صلة الوصل مع حركات التحرر والمناضلين الثوريين الايرانيين وعلى تواصل واتصال مع السيد الخميني والسيد موسى الصدر، فكان المثقف ومربي الأجيال على عقيدة ايمانية حقيقية تنبع من توجهيات الإمام الصدر له في المنحى الذي يجب أن يتخذه في لبنان بلد الطوائف والمذاهب والعيش المشترك".

 

ولفت الى وجود نوعين من القنابل الذكية التي تصيب الهدف والغبية التي تعبر عن التكفيريين والجهل الذي قد يطيح بدول وقيادات، لافتا الى الظروف الصعبة والقاسية التي تمر بها المنطقة وقد لا تكون مسبوقة ، حيث تواجه المنطقة بقرار أمريكي صهيوني بالتواطؤ مع بعض الدول العربية وقد سمي هذا الخطر الارهابي بصفقة القرن التي تهدف الى الاطاحة بفلسطين والتخلي الكامل عنها، هذا الخطر لا يشعر به البعض لأنهم جزء منه.

 

وأكمل أن القضية الفلسطينية في أخطر مراحلها لأن الصفقة تعمل على  انهاء القضية الفلسطينية،

 لافتا الى وجود الكثير من المسؤولين الذين لا يشعرون بهذا الخطر وبعضهم يذهب للمشاركة بتصفية القضية،

 مؤكدا على الارتباك الداخلي للعدو الاسرائيلي، وأن الأمور حول صفقة القرن لا زالت في مكانها السليم على مستوى العديد من الدول العربية والشعب الفلسطيني،

 موجها التحية لكل الذين وقفوا منددين بالصفقة ورفضوا حضور ورشة البحرين،

 قائلا أن هناك مواقف مشرفة مهنئا الاخوة الفلسطينيين على مقاومتهم وصمودهم، معتزا بدول الممانعة والمقاومة على رفضها للصفقة، معتبرا أن حصار ايران جاء على خلفية رفضها للصفقة وهي تحاصر لأجل فلسطين، رغم أنه لا مصلحة خاصة لها في فلسطين ولكن هناك مسألة أساسية وجوهرية، وهكذا عوقبت سوريا وهكذا يحاصر لبنان الذي يواجه العدو، لذلك لا بد من أن نتخذ من ذكرى شمران قاعدة لتأكيد ثوابت المقاومة

، مؤكدا رفض لغة البعض في مواجهة المشاريع التي تستهدف المنطقة.

 

وقال: " لبنان مستهدف لأنه من دول الطوق حول فلسطين، وعلى الحكومة اللبنانية والمسؤولين أخذ ذلك بعين الاعتبار، دون اثارة الأمور التي تخلق جدلا،

 معتبرا أن الحوارات واللقاءات الثنائية لن توصل الى نتيجة بل تولد مشكلات، متحدثا عن بعض التصريحات التي تشير الى وجود ارهاب في لبنان وعدوان وخروقات وخلايا نائمة ووسك كل هذا يسألون عن أي تدبير يجب اعتماده،

 متسائلا كيف يمكن ايلاء الجيش هذه المهمة الكبيرة وبعدها يتدخل البعض في ساعات الخدمة وطريقة عمل الدورية وغيرها،

داعيا في الختام الى الحوار الشامل الذي دعا له الرئيس بري لنوصل البلد الى بر الأمان، ولإنجاز الموازنة من أجل انتظام عمل المؤسسات ولكنها ليس كافية لإنقاذ الوضع الاقتصادي، بل يجب اتخاذ اجراءات كثيرة، وعلى الحكومة أن تشبه اسمها كحكومة الى العمل، حيث نرى أنها تترنح بدل القيام بإجراءات ادارية كبيرة، لذلك نحن بحاجة الى جرعة اضافية من التضامن الداخلي والالتفاف حول الجيش والشعب والمقاومة.

 

وفي الختام قدم عضوا هيئة الرئاسة في حركة أمل حايك وحمدان بالاضافة الى اسماعيل درعا" تقديريا" بإسم الحركة للسفارة الايرانية استلمه حسيني،

 كما قدم رئيس جمعية شمران الخيرية الحاج كمال زين الدين درعا" تقديريا لحسيني.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top