محمد أبو عتيق أفضل لاعب فلسطيني في الدوري اللبناني لموسم 2017-2018

22 تموز/يوليو 2018
(0 أصوات)

للسنة الخامسة على التوالي، وبرعاية مبادرة شباب فلسطين في الخارج، أقامت المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة مهرجانها السنوي الرياضي لاختيار أفضل لاعب كرة قدم فلسطيني في الدوري اللبناني/ ”جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي“، لموسم 2017-2018 وذلك يوم السبت 21 تموز/ يوليو 2018 في قاعة بلدية صيدا بحضور حشد كبير. هذا وقد فاز بجائزة الحذاء الذهبي لاعب نادي الأخاء الأهلي عاليه محمد أبو عتيق، بعد منافسة مع أحمد ياسين (طرابلس)، محمد قاسم (الصفاء)، و وسيم عبد الهادي (التضامن صور).
وحضر المهرجان عدد كبير من الشخصيات الرياضية والاعلامية تقدمهم مدير المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة الأستاذ خليل العلي، ممثل مبادرة شباب فلسطين في الخارج الأستاذ خالد فهد، أسطورة كرة القدم الفلسطينية وكابتن نادي النجمة السابق الكابتن جمال الخطيب، أفضل المدربين السابقين في لبنان والعالم العربي الكابتن عدنان الشرقي، مدرب الأنصار السابق محمود برجاوي أبو طالب، اللاعب اللبناني النجم العربي إبراهيم دهيني، رئيس اتحاد بيروت الفرعي لكرة القدم وعضو مجلس إدارة نادي النجمة أسعد سبليني، ممثل الهيئة الإدارية لنادي العهد اللبناني السيد أحمد زيتوني، مدير الفريق وعضو الهيئة الإدارية لنادي التضامن صور الأستاذ غزوان بحر، مدير نادي الأهلي صيدا السيد محي الدين جمال، رئيس تجمع أندية اللواء في لبنان السيد عامر الصفدي، الإعلامي الرياضي الشهير يوسف برجاوي، المدرب القدير السيد عصام حداد أبو حسن، لاعب النجمة السابق محمد الربعة أبوهاني، لاعب الأنصار السابق علي بيطار، رئيس وفد مؤسسة إنيرا السيد محمد السيد، ممثل جمعية الحق في اللعب السيد فراس توتنجي، رئيس نادي الحرية المختار عبدالرحمن الرفاعي، مدرب ولاعب الأهلي صيدا السابق الكابتن محمد ناصر، مدرب الأهلي صيدا الكابتن حسن خاسكية، المدير الفني للمنتخب الفلسطيني في لبنان الكابتن أشرف صقر، أمين سر اللجنة الرياضية لأندية صيدا وعين الحلوة السيد رائد موعد، مثل لجنة فلسطيني سورية السيد رامي منصور، عضو الأمانة العامة لمبادرة شباب فلسطين في الخارج الأستاذ ياسر علي، مدير الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية الأستاذ ياسر قدورة، مدير مؤسسة ثابت لحق العودة السيد سامي حمود، مدير مؤسسة بيت المقدس للرياضة الأستاذ جهاد الخطيب، المسؤول الإعلامي ومدير موقع نادي التضامن صور الاعلامي الأستاذ بلال مدد، عضو الهيئة الإدارية لتجمع الإعلاميين الرياضيين الفلسطينين الأنسة منار يونس، مسؤول الإعلام في الإتحاد الفلسطيني في الشتات الأستاذ موسى موسى، المربي الفاضل الأستاذ أحمد عزام، عضو الهيئة الإدارية في نادي تيتانيوم الكابتن محمد أيوب، عضو الإتحاد الفلسطيني للعبة الكيك بوكسنغ الكابتن البطل هيثم اللبابيدي، مسؤول مكتب شؤون اللاجئين في حركة حماس السيد أبو أحمد فضل، عضو الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم السيدة منى السعيد، مدير المنتخبات في الإتحاد الفلسطيني السيد مجدي مجذوب، رئيس نادي الناصرة عين الحلوة السيد خالد ترعاني، رئيس مجمع ونادي الهبة السيد حسن شناعة، رئيس نادي النهضة برج الشمالي السيد إسماعيل عصفور.
بدأ المهرجان بتلاوة آيات من القرآن الكريم للاعب سلمان الصفدي، ثم النشيدين اللبناني والفلسطيني ومن ثم تم عرض فيلم تعريفي عن أهداف، مشاريع وإنجازات المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان وفيديو تعريفي عن مبادرة شباب فلسطين في الخارج.
وبعدها تسلم أحمد الدلو عرافة الاحتفال وتقديم برنامج المهرجان الذي نقلت وقائعه مباشرة عبر قناة القدس وغطته قنوات "فلسطين اليوم، الأقصى، beIN sports بي إن سبورت" الفضائية.
ثم كانت كلمة مدير المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة الأستاذ خليل العلي بدأها موجهاً رسالة للعالم وللكيان الصهيوني "والله لو غيرتم معالم الأرض وبدلتم أسماء المدن واللغة العربية وكل ما تبدلوه ... ستبقى القدس عاصمة فلسطين الأبدية وسيبقى الاقصى قبلة جهادنا ولو قصفتم الأطفال في غزة ودمرتم المنازل والله ستحرر فلسطين فشعبنا لن ينام وأرضه مغتصبة ولن يستسلم ومعه كل شرفاء العالم ."
وأضاف "نحن نفتخر بأن تكون "المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة" من عام 2014 وحتى الآن قد كرمت ما يقارب مئة وأربعون شخصية رياضية وإعلامية ولاعبين وسنستمر معكم في البحث عن الرموز الرياضية وعن الموهبين ليكونوا من ضمن المكرمين في السنوات القادمة".
وأكد قائلاً "اننا نحاول في كل سنة أن نطور أهداف المهرجان، ونسعى من خلال ذلك أن نصل به الى الأفضل دائماً، وفي هذا المهرجان خرجنا عن النمط المختص في كرة القدم ليكون المهرجان رياضياً عاماً يستهدف بعض الرياضات الأخرى، ويستهدف الأبطال المتميزيين في الألعاب، وسيبقى باب التطوير مفتوحاً حتى يشمل كل الألعاب ويكرم فيه كل التخصصات ."
وشدد على أن الرياضة الفلسطينية في لبنان تمر بأزمة حقيقية وهي أزمة مالية وإنشائية ، تحول بين الأندية في مجال تطويرعملها وتحسين آدائها، فبالرغم من كل المتغيرات الرسمية في المجلس الأعلى للشباب والرياضة في لبنان، وهي متغيرات إيجابية من ناحية التشكيلات الجديدة وإحتواء الأندية والفرق وتوسيع الألعاب، إلا أن المشكلة الأهم مازالت قائمة وهي المشكلة المالية والدعم اللوجستي ودعم وتجهيز المراكز الرياضية. 
وطالب المعنيين بالإسراع في دعم الأندية حتى تستطيع الإستمرار ومتابعة جهودها في الحفاظ على اللاعب في ضل الهجمة العالمية على الشباب الفلسطيني حتى يغرق بما يبعده عن وطنه وأرضه.
وأضاف "إن اللاعب الفلسطيني في الدوري اللبناني يثبت ذاته ويقدم نموذجاً رائعاً كما قدم قبله من قبل جمال الخطيب وعمر إدلبي ومحمد الشريف وياسر منصور وغيرهم كثير وهاهم اليوم اللاعبين المتميزين في الدوري اللبناني واللذين نكرمهم اليوم يقدمون لنا صورة ناصعة عن الرياضي الفلسطيني الذي قدم نفسه رغم المعاناة فإن المعاناة تصنع النجوم اذا كانت الارادة والتصميم والمثابرة والانتماء هي الطريق الى الابداع".
وأضاف موجهاً رسالة للاعب الفلسطيني قائلاً: "إن الأندية اللبنانية ترحب بكل لاعب فلسطيني متميز في صفوفها وأن الأمر بحاجة الى إبراز ذاتك من خلال ما تقدمه من موهبة وقدرة فنية وإلتزام وحسن سلوك في نادي".
وأكد على أن "المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة" لم تتوانى منذ إنطلاقتها في بذل كل الجهود من أجل تطوير وتفعيل الرياضة الفلسطينية في لبنان وستبقى كذلك وبالتعاون مع كل الجهات الصادقة الأخرى حتى نصل الى أن تكون الرياضة الفلسطينية في لبنان على مستوى متميز من خلال صناعة اللاعب وبناء الملاعب وتطوير الكادر في كل الجوانب.
وأضاف "إن الرياضة هي المدخل الأول في تقارب الشعوب والأمم لذلك لايمكن أن ننجح اذا كانت السياسة تفرقنا عن بعضنا البعض رياضياً، ونحن نؤكد أن الألوان السياسية في الرياضة مرفوضة جملةً وتفصيلاً، وهذا ما يأكده معنا القيميين الرسميين على الرياضة الفلسطينية في الداخل، لذلك فليلتزم الجميع بهذا ولنكون معاً صفاً واحداً في خدمة الرياضة الفلسطينية في لبنان".
وفي الختام توجه بالشكر الى بلدية صيدا باسم رئيسها الأستاذ المهندس محمد السعودي، لإهتمامها بفعاليات القضية الفلسطينية، كما شكر الأندية الفلسطينية واللبنانية والمؤسسات والاتحادات ووسائل الإعلام لإنجاح المهرجان.

ومن ثم تحدث ممثل مبادرة شباب فلسطين في الخارج الأستاذ خالد فهد، مقدماً تعريفاً عن مبادرة شباب فلسطين في الخارج وشرحاً لأهدافها ونشاطاتها الوطنية، كما تشكر المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة لدورها في المحافظة على الشباب الفلسطيني من آفات المجتمع وتوجيه الى الطريق الصحيح من خلال البرامج والأنشطة الرياضية الهادفة المتنوعة.

وتم عرض فيديو حول الأندية اللبنانية التي تضامنت مع القضية الفلسطينية رفضاً لقرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية الى القدس من خلال رفع ع يافطات تضامنية خلال نشاطاتها الرياضية ومن ثم تم تكريم اندية النجمة، العهد، التضامن صور والأهلي صيدا.
ومن ثم تقديم درع تكريمي للبطل اللبناني يوسف عبود -الذي انسحب من بطولة عالمية رفضا لمواجهة لاعب إسرائيلي- وتسلمه عنه الكابتن محمد أيوب.
وتم عرض فيديو حول إنجازات أبطال لعبة الكيك بوكسينغ وجلهم من أبناء المؤسسة، ومن ثم تم تكريم كل من إبراهيم اللبابيدي، أحمد مصطفى، أنس قشقوش، حسن بشير، عبد الحافظ مصطفى، عبد العزيز دحابرة، وعلي عثمان.

وتم عرض فيديو حول رياضة الباركور، ومن ثم تم تكريم اللاعب محمد مصطفى، تسلمها عنه الكابتن إبراهيم العلي.
ومن ثم تم تكريم الإعلامي والمصور الرياضي أديب عناني ومدرب كرة الصالات الكابتن أسامة شبلي و المدير الفني للمنتخب الفلسطيني في لبنان الكابتن أشرف صقر.
كما تم تكريم جمعية إنيرا وتسلم الدرع التكريمي الأستاذ محمد السيد ومؤسسة الحق في اللعب وتسلم الدرع التكريمي الأستاذ فراس توتنجي.

وتم تكريم الأندية الفلسطينية المتوجة في دوري الإتحاد الفلسطيني في الشتات/ فرع لبنان لعام 2018/2017 وهي: نادي العهد عين الحلوة بطل دوري الدرجة الأولى ونادي النهضة برج الشمالي بطل دوري الدرجة الثانية وكأس فلسطين .
وتم تكريم الأندية المتأهلة الى الدرجة الأولى وهي نهاوند /شباب صفد عين الحلوة، الناصرة عين الحلوة والأندية المتأهلة الى الدرجة الثانية وهي: الأقصى المية ومية، وعيلبون عين الحلوة.

كما تم تكريم نادي حطين عين الحلوة بطل دوري القدس لكرة الصالات الميني فوتبول والذي نظمته المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة، ومصطفى حلاق لاعب نادي شباب الغازية - الفائز في المهرجان الماضي/الرابع كأفضل لاعب فلسطيني في الدوري اللبناني لموسم 2016/2017 - الذي ساهم في تأهل فريقه الى الدرجة الأولى للموسم القادم في الدوري.

هذا وقد فاز بجائزة الحذاء الذهبي لاعب نادي الأخاء الأهلي عاليه محمد أبو عتيق، بعد منافسة مع أحمد ياسين (طرابلس)، محمد قاسم (الصفاء)، و وسيم عبد الهادي (التضامن صور).

وفي الختام تم التقاط الصور التذكارية الجماعية والفردية مع المكرمين.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top