اقلام (2669)

اقلام

 

د. عادل محمد عايش الأسطل

منذ ثلاثة عقودٍ تقريباً، كانت جملة النبوءات المُبشّرة، التي أباح بها برج العقرب باتجاه منظمة التحرير الفلسطينية، كونها واقعة في مجاله، بمثابة حافزاً مهمّاً في جنوحها نحو ترك السلاح ضد إسرائيل، واستبداله بالعمل السياسي، رجاءً منها في استخراج حل مناسبٍ للنزاع، وشجّعها في هذا الاتجاه، الإدارة الأمريكيّة تحديداً، باعتبارها هي من قامت بوضع تلك النبوءات، تماشياً مع مصلحتها، وحرصاً على حياة ومستقبل إسرائيل، كحليفة وحيدة ومضمونة في منطقة الشرق الأوسط.

 


ثورة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ضد "الأونروا"

 

سامي حمود *

 

لا شك أن وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا" باتت تُشكل، بالنسبة لمن تقوم على رعايتهم وهم اللاجئون، أداة ضغط وتنغيص وتعكير لحياتهم اليومية بقراراتها وتقليص خدماتها من حين إلى آخر، ومن خلال تصرفات مُشينة لبعض موظفيها "المخلصين" على حساب مصالح شعبهم.

 

ولم يعد مستغرباً على اللاجئين الفلسطينيين سياسة عمل المدراء العامين للأونروا في لبنان مع بداية عهد كل واحد منهم، فلو عدنا إلى الوراء قليلاً إلى عهد السيد سيلفاتوري لومباردو الذي تميز عهده بالفساد مما أدىّ إلى قيام انتفاضة شعبية ضد سياسته وسوء إدارته للأونروا في لبنان. ثم جاءت السيدة آنا ديسمور التي تميزت بقدرتها على تهدئة ثورة اللاجئين الفلسطينيين ولكنها سرعان ما ارتبكت الخطأ نفسه من خلال الإعلان عن وقف نظام الطوارئ وعدم تقديم المساعدات لسكان مخيم نهر البارد، الأمر الذي أدّى إلى انتفاضة سكان مخيم نهر البارد ضد هذا القرار الجائر وتضامن معهم كل أبناء المخيمات الفلسطينية الأخرى في لبنان. ولم يقتصر الأمر عند هذا الحد بل أصدرت القرار الجائر بوقف المساعدات الشهرية عن 1100 عائلة من اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان.

 

اليوم، ونحن نستقبل العهد الجديد للمدير العام للأونروا في لبنان السيد ماتيوس شمالي، تلقّى اللاجئون الفلسطينيون الصاعقة الكبرى من قبل المفوض العام للأونروا السيد بيير كرينبول عندما أصدر عدة قرارات جائرة بمثابة حكم الإعدام على اللاجئين الفلسطينيين بخصوص تقليص خدمات الأونروا على مختلف الأصعدة مع بداية شهر تشرين الأول 2015 بحجة عدم وجود تمويل، ثم أعاد ذكرها السيد ماتيوس شمالي وزاد عليها بإصدار قرار توقيف المساعدة الشهرية ال ( 100 $ ) بدل الإيواء للعائلات الفلسطينية اللاجئة من سورية إلى لبنان.

 

لا شك أن هذه الصاعقة لن تمر مرور الكرام، إذ أن اللاجئين الفلسطينيين في لبنان قرورا عدم الرضوخ لهذه القرارات الجائرة بحقهم وأعلنوا ثورة سلمية في مواجهة سياسة الأونروا، والضغط من أجل إلغاء تلك القرارات والاستمرار بتقديم الخدمات مع ضرورة تحسين مستوى الأداء والعمل على محاربة الفساد الإداري والمالي داخل الأونروا. في المقابل، يؤكد اللاجئون الفلسطينيون على تمسكهم بوكالة الأونروا كونها شاهد دولي على نكبتهم ولجوئهم والمسؤول الأممي المباشر عن رعايتهم وتقديم المساعدات الإنسانية لهم لحين تحقيق العودة الكريمة بإذن الله.

 

* سامي حمود / مدير منظمة ثابت لحق العودة

اللجنة الإستشارية للأونروا ومستقبل اللاجئين

 

علي هويدي*

تلعب اللجنة الإستشارية للأونروا دوراً محورياً في التأثير على مسار عمل المنظمة الأممية ورسم سياسات وإستراتيجيات عملها. تشكلت "اللجنة" وفقاً للبند الرابع من قرار تأسيس الوكالة رقم 302 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في كانون الأول/ديسمبر 1949 وعيَّنت الجمعية العامة خمسة دول أعضاء في اللجنة هي أمريكا وفرنسا وبريطانيا وتركيا وشمال ايرلندا، انضمت سورية والأردن ومصر في نفس شهر التأسيس، ثم انضم لبنان وبلجيكا في العام 1953، فاليابان سنة 1973، وانضمام 11 دولة في العام 2005 هي استراليا، كندا، الدانمرك، المانيا، إيطاليا، هولندا، النروج، السعودية، إسبانيا، السويد، سويسرا، بالإضافة إلى انضمام كل من فلسطين والإتحاد الاوروبي وجامعة الدول العربية كأعضاء مراقبين في نفس العام، ثم عادت وانضمت كل من فنلندا وايرلندا في العام 2008 والكويت في العام 2010 فلوكسمبورغ في العام 2012 الى أن وصل تعدادها الآن إلى 25 دولة، بالإضافة إلى الثلاثة أعضاء المراقبين..!

 

انضمام العدد الأكبر من الدول في العام 2005، جاء متوافقاً مع مُخرجات سياسية كانت حاضرة وبقوة، أولاً من خلال انعقاد قمتيْ شرم الشيخ في مصر، والعقبة في الأردن بتاريخ حزيران 2003 والإعلان حينها عن التفهم الأمريكي ليهودية دولة الإحتلال وعملياً شطب حق العودة..  وثانياً التوقيع على وثيقة جنيف البحر الميت في 1/12/2003 لـ "حل القضية الفلسطينية" وُصفت بأنها "أخطر مؤامرات تصفية القضية الفلسطينية" ولاقت دعماً وتأييداً دوليين؛ فقد تم التوقيع بحضور الرئيس الأمريكي الأسبق كارتر ورئيس الإتحاد الأوروبي والمنسق الأعلى السابق للسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي خافير سولانا، والممثل الخاص لرئيس وزراء بريطانيا لورد ليفي، ووزراء خارجية أوروبيين.. حول "الأونروا" دعت الوثيقة التي وقعها عن الجانب الفلسطيني ياسر عبد ربه وعن الجانب الإسرائيلي يوسي بيلين، إلى تشكيل لجنة دولية خاصة مهمتها إنهاء عمل الوكالة مكونة من الولايات المتحدة و"الأونروا" والدول العربية المضيفة والإتحاد الأوروبي وسويسرا وكندا والنرويج واليابان والبنك الدولي وروسيا وغيرها، جاء في الوثيقة "على الوكالة أن تكف عن الوجود بعد خمسة سنوات من بداية عمل اللجنة. تعرض اللجنة جدولاً زمنياً لنهاية نشاط الوكالة ونقل وظائفها إلى الدول المضيفة"..!  

 

حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة مهمة اللجنة الإستشارية منذ إنشائها بتقديم النصح ومساعدة المفوض العام للأونروا في تنفيذ مهام ولاية الوكالة، وبالتالي قرار "الأونروا" ليس ذاتياً نابعاً من الوكالة نفسها وإنما هو خاضع ومستمد مما يقرره الأعضاء بعد أن تكون اللجان الفرعية قد استوفت تقاريرها ونصائحها، إذ تلتقي اللجنة الإستشارية مرة كل ستة أشهر بحضور عدد من الدول كمراقبين..!

 

يأتي التحضير لعقد اللقاء القادم للجنة الإستشارية في القاهرة بتاريخ 15/6/2015 في مرحلة مفصلية يتم فيها تقليص المزيد من خدمات الأونروا بشكل لم يسبق له مثيل ويشمل جميع القطاعات وعلى وقع حراك تصاعدي مستنكِر شعبي وفصائلي.. لا سيما في لبنان، تتذرع الوكالة أن سبب التقليص يعود لعجز في الميزانية وصل إلى 100 مليون دولار كما ذكر المفوض العام للوكالة بيير كرينبول منتصف الشهر الماضي، في المقابل بتقديرنا لن تعجز 193 دولة في العالم عن تغطية العجز..!، وكذلك المساهمة في الضغط على الوكالة لترشيد الإنفاق..!

 

واضح بأن التقليص منهجي سياسي يمر عبر اللجنة الإستشارية للأونروا، لكن ربما ما لا يدركه أعضاء "اللجنة" والمجتمع الدولي، أن تقليص الخدمات كمحاولات للضغط على اللاجئ للقبول بأية حلول ممكن أن تُعرض عليه مقابل إنهاء خدمات الوكالة كمقدمة لشطب حق العودة سيكون مصيره الفشل، عدا عن أنه سيُدخل تلك الدول الى قائمة دول العار التي ستذكرها الأجيال بالتواطؤ التاريخي على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وسيُدخل المنطقة في دوامة من ردات الفعل والمزيد من التهجير وحالة من اللاإستقرار. سخونة الحدث وتداعياته لن تكون محصورة في منطقتنا العربية فقط، بل ستصل شظاياها إلى جميع الدول الأعضاء وغيرها من دول العالم..!

 

*كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني

بيروت في 12/6/2015

--

 


بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي


يبدو أن العاصمة الروسية موسكو قد دخلت على خط المصالحة الوطنية الفلسطينية، وأعلنت استعدادها لاستضافة القوى الفلسطينية على اختلاف مشاربها السياسية والعقائدية، إذ أعلن ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسية، ومبعوثها للسلام إلى منطقة الشرق الوسط وشمال أفريقيا، استعداد بلاده لتوجيه دعوةٍ إلى القوى الفلسطينية جميعها للقاء في عاصمة بلاده، وتحت سقف ورعاية الكرملين العريق، لدفع الفلسطينيين للتوافق والاتفاق فيما بينهم، ومساعدتهم على إنهاء الانقسام المرير، بعد أن مضى على القطيعة المفجعة بينهم قرابة عقدٍ من الزمان، وما زال الخلاف مرشحاً لمزيدٍ من سنوات القطيعة والضياع، إذ لا يبدي المتنازعون استعداداً للتوافق، ونيةً صادقةً للتنازل عما يعيق الوفاق ويعقد حل المشاكل القائمة بين الفرقاء، بل يبدو أن الهوة تتسع، والمشاكل تزداد، والتراشق الإعلامي يتصاعد، والاتهامات تتبادل.

 

د. عادل محمد عايش الأسطل

بغض النظر عمّا إذا كان عضو الكنيست الليكودي "أورين حازان" التابع لرئيس الوزراء "بنيامين نتانياهو" سيقوم برفع دعوى قضائيّة ضد القناة الثانية الإسرائيليّة، بتهمة القذف والتشهير أم لا؟ وذلك في أعقاب بثّها لتقريرٍ يكشف عن أنّه كان ضالعاً في إدارة حانة للقمار خارج البلاد، تشمل تشغيل بائعات الهوى من الإسرائيليات والأجنبيات في إطار شبكة دعارة، وفي تعاطي المخدرات والاتجار بها.

 

فادي أبو بكر

 

من سنن الله تعالى أن خلقنا مختلفين ، وعلينا أن نعترف بذلك ، وحتى نعترف بهذا الاختلاف علينا أن نعترف بحق الآخر في مخالفتنا ببعض الأمور.

ما يميز حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" أنها قامت على أساس تجميع مختلف التيارات الفكرية وتحديد هدف جوهري لها ، ألا وهو تحرير فلسطين .ففي "فتح" تجد القومي، الماركسي، البعثي، الإسلامي، اليساري والمحافظ.

 

فادي أبو بكر

اليهود منذ قيام الدولة الإسرائيلية في عام 1948 وهم يحلمون بمملكة إسرائيل الكبرى أو ما يطلقون عليه مملكة داود، وحدود هذه المملكة تمتد ما بين الفرات والنيل.

أما فلسطينياً ، وفي ظل السياسات الاستيطانية التوسعية الجارية على قدم وساق ، فإن التوجه كان نحو الخيارات "الأكثر واقعية" مثل طرح حل الدولة الواحدة أو حل الدولتين بغض النظر عن مدى قبول تلك الأفكار على المستوى الشعبي.

 

بقلم / عباس الجمعه

 

عندما نقف امام صمود الاسرى والاسيرات ، نقف وقفة شموخ واعتزاز ، فكيف لا وهم يكتبون بصمودهم وتضحياتهم ارادة سوف تنتصر على السجان ، نعم يقف عدنان خضر شامخا مضربا عن الطعام ، بينما يقف القائد الوطني الكبير احمد سعدات مهددا بانه في حال استمرار منع زيارته سيعلن الاضراب عن الطعام ، ونحن هنا نسجل لكل الاسرى الذين خاضوا ويخوضون معركة الامعاء الخاوية ان ارادتكم وصمودكم ستنتصر على السجان والاحتلال الصهيوني ، ومن خلالكم ستنتصر ارادة الشعب الفلسطيني .

 

معن بشور
8/6/2015

لم تكن حرية الراحل العزيز طارق عزيز وهو المناضل الكبير والمثقف المميز والشخصية العراقية اللامعة وإنقاذ حياته هي الدافع الوحيد للجهود التي بذلناها، والاتصالات التي أجريناها، والنداءات التي وجهناها من اجل الإفراج عنه، بل كانت هناك دوافع أخرى تحركنا، وما زالت، رغم رحيل العزيز أبو زياد الذي رفع شأن الديبلوماسية العربية عالياً، وألحق برئيس البعثة الديبلوماسية الأمريكية عام 1991 هزيمة إعلامية مدوّية بعد اجتماعهما في جنيف عشية الحرب العدوانية الأمريكية والأطلسية التي تذرعت بتحرير الكويت من اجل تدمير العراق.


محمّد بهلول

يشكّل اللاجئون الفلسطينيّون المقيمون فعليّاً على الأراضي اللبنانيّة ما يقلّ عن نصف العدد المسجّل رسميّاً على لوائح الأنروا، أو المديريّة العامّة للشؤون السياسيّة واللاجئين التابعة لوزارة الداخليّة اللبنانيّة.
وإذ عدنا قليلاً إلى الوراء، لتبيّن أمامنا من سلسلة مؤشّرات وأرقام عمليّة، ان العدد بدأ بالتناقض الوازن إثر الإجتياح الإسرائيلي واحتلال جزءاً واسعاً من الأراضي اللبنانيّة وصولاً إلى الشطر الغربي من العاصمة اللبنانية بيروت عام 1982، ثم توالت الأعداد بالتناقض مع التطبيق الفعلي لإتفاق الطائف، وما رافقها من إنهاء حالة الميليشيات المسلّحة ومن ضمنها الحالة العسكرية والأمنية الفلسطينية، والتي بجانب من وجوهها كانت تشكّل مورداً إقتصاديّاً وخدماتيّاً وازناً لأكبر ربّ عمل بالنسبة للاجئين الفلسطينيين.

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 وعضو في مجموعة تواصل الاعلامية والاتحاد الدولي للمواقع الالكترونية ومنتدي الاعلاميين الفلسطينيين في لبنان - قلم. 

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top