اقلام (2746)

اقلام

ماهر الصديق

شكل محكمه ، قفص للمتهمين ، قاض و مستشارين ، طاولات و مقاعد و رجال امن .

اوراق و اقلام ، حضور بعضهم يبتسم و آخرون يبكون . كافة المتطلبات المسرحية

حاضرة ، مُحكمة الاتقان . كل الترتيبات معدة سلفا ، الكلمات التي يجب ان ينطقها

السيد القاضي تم تلقينه بها ،و قد حفظها عن ظهر قلب . كل شئ حاضر ،

 كل شئ ، ما عدا العدل و النزاهة .اين اصبحت المؤسسه الوحيده التي كان

يعول عليها الناس بعد تهاوي كافة المؤسسات الرسميه ، و بعد ان تم تسييس

المؤسسات الاعلاميه و الثقافيه و الاجتماعيه و النقابيه ؟ و هل تم تغليف المجتمع

باسره و جعله رهينة لمسار سياسي اوحد ، مسار لا يلغي دور المخالف  بل يفنيه

من الوجود ، كل ذلك من خلال قوانين و احكام تشرف عليها مؤسسات حقوقيه !

    الى اين تسير مصر بعد ان تهاوت مؤسساتها و اصبحت بايدي شرذمه من العساكر

و الاثرياء ، هل هي في المسار الصحيح أم انها تقترب من الفوضى العارمه ؟

وزير عدل يرفض توظيف قاض كفؤ لأنه من عائلة فقيره ووالده عامل تنظيفات !

هل يصنف هذا الفعل  بالعنصري ، و هل يمثل الوزير نفسه أم يمثل

الادارة التي يعمل بها ؟ و هل هي عقلية طارئه على مؤسسات الدوله

ام انها مستشريه ، و لكنها غير معلنه ؟ لقد تجرأ الوزير و صرح  بهذا الموقف

الفاسد العنصري ، لكن وزارته و غيرها من الوزارات تقوم على  تلك الاسس .

 لا يتم توظيف ابناء الفقراء الا بوساطات و رشاوى . لهذا فان

هناك جيش من الخريجين العاطلين عن العمل بفعل السياسات

الاداريه المتبعه في اجهزة الدوله . فإذا كان الفساد ينخر في المؤسسه

 المدافعه عن حقوق المواطن و التي ترفع شعار " العدل اساس الملك "فكيف

يكون حال غيرها من المؤسسات التي يتحكم بها مقاولون و تجار اوطان !

عندما تنهار المؤسسه الدينيه و العدليه فإن المجتمع باسره يكون رهينة بأيدي

حفنة من ابناء الوطن ، الاعداء له . مؤسسه دينيه تكفر المخالف

و تلوي اعناق الاحاديث لتدعم اباطيلها و تصبغها بصبغة دينيه ، حتى تبرر للقوة

المسيطره القضاء على المخالف ، و تقول له انك بهذا انما تنفذ اوامر الله !

إعلام  ذات انتماء و ميول سياسيه واحده، حاقد على كل معارض حقيقي،

  لا يتوانى عن تلفيق التهم الباطله ، و اصطياد الاخبار الكاذبه من مصادر مجهوله .

مؤسسه عسكرية تركت العدو على الجبهة ينعم بالامان و السلام

و انشغلت بعدو وهمي من ابناء الشعب . توقفت عن التدريب و التطوير في

البنيه العسكريه ، و توكلت بمهمات الشرطة التي تقمع الشعب و تعذب المعتقل

و تعتدي على الاعراض و الكرامات في الاقبية التي لا حصر لها . جمعيات و نقابات

تعنى في الدفاع عن حقوق الانسان ، بل و الحيوان لكنها لا ترى احكام جائرة

 غير عادلة تؤدي لانهاء حياة انسان ، و تدمير اسر . مؤسسات سياسيه

قائمة على الانقلاب و الخداع ، احزاب فاقدة للاخلاق الوطنيه ، و تخالف حتى

دساتيرها . كل هذا يتوج بمؤسسة تمتلك كل الواقع المسرحي للعدل،لكنه دون

العدل المبني على الادلة و الشهود و اعطاء الفرص للدفاع والذي يمنع التعذيب

لسحب اعترافات باطله لا اساس لها . مؤسسه عدليه تحاكم رجال على علاقاتهم

و دعمهم لاشقاء يقاومون الاحتلال فيما يتعامون عن متعاملين مع العدو الصهيوني .

مؤسسة تقضي ببراءة من نهب البلاد لمدة ثلاثين عاما و باع ثرواتها بادنى من اسعارها

للعدو ، و مارس كل اشكال القمع و القتل ، و افقر الشعب ،و كان يزور الانتخابات ،

و انهى حكمه بقتل مئات الشباب في الشوارع وفي اقبية التعذيب خلال ثورة 25 كانون

الثاني . في المقابل يُحكم بالاعدام على شهداء ، وعلى أسرى  يقبعون في زنازين الاحتلال .

 احكام تطاول علماء و اساتذة جامعات و حقوقيين و اطباء و كتاب . فأي استخفاف

بالدماء و أي هدر للطاقات و ما هي شكل القوانين التي تحكم البلاد . انها قوانين

الكراهيه و الحقد التي ترى ان لا مكان للمخالف سوى القبر ، و ان الشراكة ممكنه

لكل مواطن الا المواطن الذي يتبنى الشريعة الاسلامية منهاجا للحياة .

الرجل الذي كان رئيسا للبلاد والمحكوم بالاعدام انتخب باغلبية اصوات الشعب

في انتخابات نزيهه ، لم يُطعن في ترشحه لاي سبب من الاسباب كما طُعن ببعض

المرشحين حينها . لم يرتكب جرما او خيانة وطنية يستحق عليها السجن عوضا

عن القتل ، اللهم الا اذا كان دعم مقاومة الاحتلال الصهيوني يعتبر في القوانين

المصريه الجديده خيانة عظمى . اما الاتصالات مع العدو و تقديم المعلومات له

و المشاركة في عدوانه في الحرب الاخيرة على غزة تعتبر من الضرورات الوطنيه ؟

 

د. عادل محمد عايش الأسطل

كثيرون اهتمّوا، بأن الحكومة التي استطاع "بنيامين نتانياهو" – بالكاد - تشكيلها، لا محالة ساقطة، ولكنهم لم يحددوا فيما إذا كان سقوطها قريباً، وذلك اعتماداً على أن توليفتها، تحتوي طيفاً واحداً فقط، من مجموعة الأطياف الإسرائيلية المتواجدة على الساحة الحزبية الإسرائيلية، كما أنها ضعيفة، لاعتمادها على 61 مقعداً فقط، من مجموع مقاعد الكنيست ألـ (120)، أي بنسبة 50% فقط، إضافةً إلى أنها - في اعتقادهم- قد نُبذت مبكّراً من قِبل المجتمع الدولي، وحتى من الدول الصديقة والحليفة لإسرائيل، وكان زعيم اليسار "إسحق هيرتسوغ" قد توعّد بإسقاطها، بعد أن وصفها بأنها خطأ  تاريخي.

المشروع العربي… وفلسطين·

معن بشور·

طرابلس 16/5/2015

 

 

بقلم / عباس الجمعه

مرت عقود على نكبة فلسطين ، وما زال الشعب الفلسطيني المناضل, شعب الانتفاضة, شعب الكفاح والمقاومة , يواصل رفع شعلة الحرية والاستقلال والعودة , برغم كل الظروف الصعبة والقاسية التي تحيط بقضيته الوطنية , وبالرغم من كل مشاريع التصفية الأمريكية – الصهيونية وما يرافقها من سياسات قمعية منظمة من حصار وقتل وجرح وأبعاد وتدمير واعتقال .

د. عادل محمد عايش الأسطل

في وقت يتفرّق فيه الانتباه بين الأحداث الدمويّة المؤلمة، التي تجتاح أنحاء مختلفة من الوطن العربي، من سوريا إلى اليمن إلى ليبيا إلى فلسطين والسودان والصومال وغيرها، تتوالى في مصر أحداثاً تُعدّ أكثر إيلاماً، كونها تُحتسب لدى العامة، رأس الوطن العربي وسرّ حياته، حيث تشهد في كل يوم تطورات جديدة ومآسٍ عظيمة، تحمل ولا شك آثاراً آنيّة واستراتيجية، قد تنعكس ليس عليها وحدها، بل على العالم العربي بحذافيره.

د. عادل محمد عايش الأسطل

في عام 1993، وبعد ثلاثة عقود تقريباً من الحوار، وصلت العلاقات بين إسرائيل وحاضرة الفاتيكان إلى ذروتها، من خلال إقامة علاقات دبلوماسيّة (رسميّة) متبادلة، حيث اعترفت الكنيسة بحقّ الشعب اليهودي في دولة خاصّة به في فلسطين، في مقابل الاعتراف الإسرائيلي بدولة الفاتيكان، وبذلك فقد بدأت عملية التطبيع الكاملة بين الدولتين.

علي هويدي*

يحيي الفلسطينيون والمتضامنون هذا العام الذكرى 67 لنكبة فلسطين والذي يوافق في الخامس عشر من شهر أيار/مايو من كل عام، ومع هذه الذكرى الأليمة المتجددة يتوقف المتابعون للمتغيرات الإسترتيجية في المنطقة، لا سيما من الخبراء والباحثون لدى الكيان الصهيوني، عند الحدث الجلل الذي وقع في 15/5/2011 حين لم يتردد ما يقارب من ثلثي اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بشيبها وشبابها وأطفالها ونسائها ورجالها ومرضاها ومن ذوي الإحتياجات الخاصة، من التوجه إلى منطقة مارون الراس اللبنانية الحدودية مع فلسطين المحتلة ملبين نداء العودة الرمزية لفلسطين كمقدمة للعودة الحقيقية، لتتحول الجموع إلى أمواج بشرية تتسابق لتلمس ولو حبة تراب من بلادها المحتلة، ولتوجه رسالة الى الكيان الغاصب، والمجتمع الدولي وإلى الإنسانية جمعاء بمطالبتها بحقها المشروع بإنهاء حالة اللجوء وتطبيق حق العودة، وليغتال القناصة من جنود الإحتلال الإسرائيلي، وبدم بارد ستة من شباب المخيمات الواعد (عماد أبو شقرا، محمد أبو شليح، عبد الرحمن صبحا، محمود سالم، خليل محمد أحمد ومحمد صالح)، ليسقطوا شهداء على طريق العودة بالإضافة الى عشرات الجرحى، وليُربك المشروع الصهيوني..!

 

بقلم / عباس الجمعه

شكّل اقتلاع الشعب الفلسطيني من أرضه ودياره مأساة عظيمة بكل المقاييس، امتدت تفاعلاتها إلى الاستهداف المباشر للذاكرة التاريخية الفلسطينية، ومحاولة انتزاع فلسطين وهويتها من الوعي الجمعي للأجيال الصاعدة من شعبها، وتغييب إدراك فلسطين وقضيتها عن الوعي الإنساني.  واليوم وفي الذكرى  الخامس عشر من أيار ذكرى نكبة أليمة وقاسية على الشعب الفلسطيني وأمتنا العربية, إنها الذكرى السابعه والستون لارتكاب أكبر جرائم القرن, جريمة اقتلاع الشعب العربي الفلسطيني من وطنه وإحلال غزاة مستعمرين مكانه بقوة القهر والإرهاب وبتزوير فاضح لوقائع وحقائق التاريخ.

رغم عنف التغيرات الإقليمية والدولية التي يشهدها العصر فإن قضية شعبنا الفلسطيني مضت من تعقيد إلى تعقيد أكبر, لا سيما في ظل ما يمارس ضد الشعب الفلسطيني هذه الأيام من حصار وتجويع عقاباً له على مواقفه الصامدة في مواجهة الة الحرب الصهيونية التي تفتك بالشجر والحجر والبشر .

 

د. عادل محمد عايش الأسطل

حق العودة الفلسطيني، كان ولايزال أحد أبرز القضايا الرئيسة، التي تتوقف عندها المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية، كونه يمثل جوهر الصراع  العربي - الإسرائيلي، ويمثّل لدينا كفلسطينيين، المبدأ الأعمق الذي لا يمكن بأي حال نسيانه أو التهاون بشأنه، على اعتبار أن فكرة وطن بلا شعب، هي مشابهة تماماً لفكرة شعب بلا وطن.

بقلم / عباس الجمعه

 

في الليلة الظلماء يفتقد البدر القائد الكبير الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الشهيد عمر شبلي" ابو احمد حلب " دائما يفتقد حين يغوص شعبنا باشكاليات وطنيه مثل الانقسام والاختلاف فالمناضل ابو احمد كان دائما ينحاز الى وحدة الوطن والى الاتفاق الوطني وبرنامج الحد الادنى والحفاظ على المشروع الوطني وحماية منظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الكيان السياسي والممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني .

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top