بري على خط "الوساطة" الفلسطينية.. وينجح بإبرام اتفاق بين عباس وهنية

24 آذار/مارس 2018
(0 أصوات)

 

البلد | محمد دهشة

 

أكدت مصادر فلسطينية لـ "صدى البلد"، أن المساعي التي بذلها رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، بين رام الله وغزة أسفرت عن التوصل إلى اتفاق بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن"، ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، بعد الخلافات عقب تفجير عبوة ناسفة أثناء زيارة رئيس حكومة "الوفاق" رامي الحمد لله ومدير المخابرات اللواء ماجد فرج.

 

اوضحت المصادر، ان الاتفاق تضمن عدم إتخاذ رام الله إجراءات ضد غزة، في المقابل تتعهد حركة "حماس" بإجراء تحقيق شفاف يؤدي إلى الكشف عن المتورطين في محاولة استهداف موكب رئيس وزراء حكومة "الوفاق" رامي الحمد الله، وتسليم نتائج التحقيق إلى السلطة الفلسطينية، التي ستسهل عمل اللجنة في التحقيق، عبر موافقة المدعي العام في رام الله على طلب الشريحة التلفونية المرتبطة بالعبوة الثانية التي لم تنفجر، دون مشاركة رام الله في التحقيق، اضافة الى تفعيل حوار المصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس" بموجب الاتفاق الموقع في 12 تشرين أول 2017 بالقاهرة، فيما أكد هنية للرئيس بري الذي اتصل به شاكراً جهده؛ "استعداد حركة حماس للمصالحة، وتشكيل اللجنة الثلاثية التي تم الاتفاق عليها بالقاهرة من قبل يحيى السنوار (حماس)، واللواء سامح نبيل (أحد مسؤولي الملف الفلسطيني في المخابرات العامة المصرية)، وعزام الأحمد (فتح)، من أجل مباشرة تنفيذ الاتفاق".

وكان الرئيس بري قد أجرى سلسلة اتصالات مع الرئيس الفلسطيني عباس، ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، لردم الخلاف، ولا سيما في ظل المساعي الأمريكية لاستهداف القضية الفلسطينية وتصفيتها عبر ما يسمى بـ"صفقة القرن"، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وهو وضع لا يحتمل تعميق الخلافات الفلسطينية الداخلية، حيث أكد الرئيس عباس، إنه "لا ينوي اتخاذ إجراءات ضد حركة "حماس"، خلافًا لما أعلنه في خطابه الأخير"، في وقت استقبل فيه الرئيس بري والسفير الفلسطيني في لبنان اشرف دبور في دارته في المصيلح للغاية ذاتها بحضور جميل الحايك، وذلك لاحتواء الموقف بعد خطاب الرئيس عباس".

ميدانيا، بدأت جمعية "نبع" بالتعاون مع وكالة "الاونروا" توزيع اولى الدفعات المالية لترميم المنازل المتضررة في مخيم عين الحلوة،  وقد التقى قائد الامن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي ابو عرب في مكتبه وفدا من جميعة "نبع" برئاسة المدير التنفيذي ياسر داوود، وبحضور قائد الامن الوطني في منطقة صيدا العميد ابو اشرف العرموشي وقيادة الامن الوطني.

وفيما اطلع داوود، ابو عرب والعرموشي على سير العمل في عملية دفع التعويضات للمتضررين والتي تستمر لمدة اسبوعين، والتي سيتم التعويض فيها على  777 عائلة وذلك وفق الاسماء المدرجة في اللوائح، شكر اللواء ابو عرب كافة الجهود التي تبذل من اجل اعادة ترميم واعمار حي الطيرة، حتى يتمكن كافة سكان الحي من ابناء شعبنا العودة الى بيوتهم.

لقاء علمائي

صيداويا، عقد لقاء علمائي تشاوري في صيدا بدعوة من رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود، حيث جرى البحث في مختلف الاستحقاقات الداخلية، والوقوف عند الأحداث الكبرى التي تعصف بالأمة الإسلامية.

وأكد المجتمعون على ضرورة التمسك بخيار المقاومة ليكون خيار الأمة مجتمعة، فهو الطريق الوحيد لاستعادة الحقوق وتحرير ودحر الاحتلال والتضامن الكامل مع شعبنا الفلسطيني في مقاومته ضد العدو الصهيوني، والإشادة بثباته وصموده وتحديه لإرادة العدو ووقوفه في وجه سياسته والتأكيد على رفض القرارات الأميركية الأخيرة المتعلقة بالقدس، وبنقل السفارة الأمريكية في الكيان الصهيوني إلى مدينة القدس، واعتبار هذا القرار قرارا باطلا، لا يغير من الواقع شيئا، ولا ينفي ملكية وأحقية الشعب الفلسطيني المسلم في مدينة القدس، مدينة عربية فلسطينية خالصة، عاصمة أبدية موحدة للدولة الفلسطينية وإن وحدة الصف على المبادئ الإسلامية المسلم بها كفيلة بإيصال من يمثل الساحة الإسلامية فعلا إلى الندوة اللبنانية في الانتخابات القادمة وقطع الطريق على من يزورون إرادة الأمة باختراع أعداء آخرين للأمة غير العدو الإسرائيلي ومسارا غير مسار المقاومة ومواجهة الاستكبار العالمي.

بينما عقد تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا إجتماعه الدوري في مقر بلدية صيدا، بحضور رئيس التجمع ماجد حمتو واعضاء الهيئة الادارية وامانة سر التجمع والمؤسسات اعضاء التجمع.

 وناقش اللقاء ثلاث ملفات رئيسية احياء ذكرى اندلاع الحرب الاهلية في نيسان القادم وتطورات ازمة الاونروا وخطة الطوارئ في حال حصل عدوان اسرائيلي الى لبنان.

وتحدث رئيس جمعية فرح العطاء ملحم خلف عن أهمية الإستفادة من ذكرى 13 نيسان وتحويلها إلى يوم وطني لتحصين السلم الأهلي، مشيرا إلى أنه في 13 نيسان ستنطلق فعاليات في كل من صيدا وطرابلس بالتزامن تحت عنوان (13 نيسان : لحظة حقيقة) حيث سيتم تسليط الضوء على شهادات حية لتحصين السلم الأهلي وتذكير بقضية مفقودي الحرب الأهلية وسيتم رفع صور لأشخاص حملوا هم السلم الوطني أمثال المطران سليم غزال والسيد هاني فحص وبمشاركة جوقة مدرسية وسيكون هناك دعاء مشترك يتلوه الحضور مع وجود تغطية تلفزيونية موحدة لتغطية فعاليات هذه المناسبة.

وتحدث مدير عام الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين علي هويدي عن آخر المستجدات فيما يتعلق بموضوع وكالة الأونروا ومؤتمر روما وبأنه بات جليا بأن الأزمة سياسية وليست مالية، مشيرا الى أن الأمور تتجه نحو الأسوأ وأن الموضوع يجب أن يتم تداركه على المستوى الدولي والدول المضيفة وليس على مستوى المنظمات المحلية والأهلية فقط، متناولا تصريحات وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل والتي تصب في نفس اتجاه تصفية قضية اللاجئين من خلال شطبهم من سجلات "الأونروا"، حيث ادان التجمع تصريحات باسيل واعتبرها بانها لا تخدم قضية اللاجئين وحقهم في العودة لا بل تكرس التوطين، داعيا مؤسسات التجمع وبالأخص منها اللبنانية لزيارة مدير عام الأونروا والمطالبة بالابقاء علي الوكالة والتمسك بها وهذا حماية للفلسطيني واللبناني على حد سواء وبعد ذلك تم طرح فكرة عقد لقاء للجنة أمانة سر تجمع المؤسسات لوضع رؤية استراتيجية سريعة لمواجهة تطورات الأونرواعلى أن يشارك فيها علي هويدي وممثل عن الأونروا.

بينما أكد ماجد حمتو، على وجوب وجود خطة طوارئ جاهزة في حال حدوث حرب أو عدوان اسرائيلي على ان تكون هذه الخطة مكتملة التنفيذ خلال 48 ساعة من بدء العدوان. وأشار الى أن خطة التجمع جاهزة وسيتم عرضها على التجمع في وقت لاحق.

الاعتداء على كنيسة

أمنيا اقدم مجهولون على الاعتداء على كنيسة مار يوسف الواقعة بين بلدتي بقسطا وكرخا في شرق صيدا، حيث تمت محاولة خلع بابها وتحطيم زجاج نوافذها وعلى الفور توجه رئيس بلدية بقسطا ابراهيم مزهر الى المكان حيث أدان انتهاك حرمة الكنيسة واصفا اياه بالعمل المشبوه.

وقال مزهر: "احد ابناء المنطقة ابلغنا بأن زجاج نوافذ الكنيسة محطم، فسارعت شرطة بلدية بقسطا للكشف على المكان وابلاغ القوى الامنية، وقد تبين انه لم يستطع المعتدون خلع باب الكنيسة فقاموا برمي الحجارة على الزجاج وتحطيمهط، معربا عن ثقته بأن الاجهزة المختصة ستقوم بكشف ملابسات الاعتداء وتوقيف الفاعلين ومعاقبتهم، سيما وانها ليست المرة الاولى التي يتم الاعتداء فيها على الكنيسة وحرمتها.

وقع حادث سير على تقاطع ايليا في مدينة صيدا بين سيارة من نوع مرسيدس وأخرى من نوع BMW ادى الى سقوط جريح يدعى (علي ف.) من مواليد 1969 وعلى الفور حضر عناصر فوج الانقاذ الشعبي التابع لمؤسسة الشهيد معروف سعد وقاموا بنقل الجريح الى مستشفى حمود الجامعي في صيدا للمعالجة وقد فتحت القوى الأمنية تحقيقا بالحادث وعملت على تنظيم السير بعدما تسبب الحادث بزحمة سير خانقة.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top