والدة الشهيد معمّر الاطرش والارادة الوطنية

06 شباط/فبراير 2019
(0 أصوات)

يوم امس دفن جثمان الشهيد معمّر الاطرش الذي تم اعدامه ميدانيا برصاص الاحتلال وسط الخليل في شارع السهلة بحجة انه كان ينوي تنفيذ عملية طعن ، علما ان هذا الكلام هوكذب وافتراء ، وان الهدف الحقيقي هو التخلص من الشبان المندفعين وطنيا ، والتلذذ بالابادة البشرية للشعب الفلسطيني ، وكان العدو قد سلّم جثمان الشهيد لأهله بعد مرور مئة وثلاثة ايام على حجز جثمانه في البراد ، وقد تحوّل جسده الى قالب ثلج ، حتى ان اقاربه واحباءه لا يستطيعون احتضانه اوطبع قبلة الوداع على جبينه . ان هذه هي قمة النازية والفاشية التي تمارسها الحركة الصهيونية المتجسدة اليوم في كيان عنصري مسخ يعبث بدماء وارواح ومشاعر اطفالنا ونسائنا واهلنا .

كان افراد الاسرة يندفعون للتوديع ، وذرف الدموع ، لكنّ الام المؤمنة والصابرة على قضاء الله وقدره وقفت منتصبة ًشامخةًفوق رأس ابنها ، والدموع قد جمدت في مآقيها ، لكن صوتها وكلماتها المندفعة بقوة من اعماق مشاعرهاكانت تزلزل الارض تحت اقدام الصهاينة اعداء البشرية جمعاء . قالت الام المشبعة بالايمان كلاما وطنيا وثوريا نابعا من تربية اصيلة في بيت اصيل ، واعلنت في خطابها كلاما كأنه الرصاص : نحن صامدون هنا على ارضنا ، وسنضحي بكل ما نملك من اجل كرامتنا ووطننا ، لن تتمكنوا من اطفاء شعلة الثورة في قلوبنا وعقولنا . استُشهد ابني من اجل فلسطين ، واولادي وانا كلنا فداء لفلسطين .

نعم ان الصهاينة الحاقدين بسلوكهم الاجرامي والدموي ، وارتكاب الجرائم لن يقتلوا روح الثورة فينا ، وانما هم بمجازرهم يحفرون قبورهم بأيديهم . وإن غدا لنظره لقريب والنصر على الاعداء صبر ساعة .

*عضو المجلس الثوري

مسؤول الاعلام المركزي في لبنان

٢/٢/٢.١٩

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top