أقفال وسلاسل باب الرحمة ...هبة جديدة وإنتصار جديد ومعركة غير منتهية ..؟؟ // بقلم :- راسم عبيدات

26 شباط/فبراير 2019
(0 أصوات)


أقفال وسلاسل باب الرحمة ...هبة جديدة وإنتصار جديد ومعركة غير منتهية ..؟؟

بقلم :- راسم عبيدات

منذ ما يسمى ذكرى خراب الهيكل في أواخر تموز من العام الماضي ومن ثم رأس السنة العبرية وعيد العرش اليهودي وما يسمى بأعياد الأنوار والغفران ونزول التوراة من مسلسل غير منتهي من تلك الأعياد ....كان الصراع يحتدم على هوية المكان للقسم الشرقي من المسجد الأقصى،باب الرحمة المغلق منذ عام 2003،بحجة وجود لجنة التراث الإسلامي المتماهية مع حركة حماس على حد زعمهم،وعملية الإغلاق تجدد بشكل تلقائي،وفي عام30/8/ 2017،كان هناك قرار محكمة اسرائيلية بإستمرار عملية الإغلاق بشكل دائم ....صراع أراد الإحتلال منه فرض التقسيم المكاني بالسيطرة على باب الرحمة ومقبرة باب الرحمة التي استولى على قسم منها وحوله الى مسارات تلمودية وحدائق توراتية،،والإقتحامات التي تكثفت في العام الماضي ووصلت الى أكثر من 30 ألف عملية اقتحام بمشاركة وزراء واعضاء كنيست وقادة امنيين وقادة شرطة والإبعادات عن الأقصى والبلدة القديمة والتي وصلت الى أكثر من 176 عملية إبعاد .. كانت تؤشر الى ان الإحتلال يمهد لفرض وقائع جديدة تغيير الوضع القانوني والتاريخي للمسجد الأقصى بفرض التقسيم المكاني فيه، والمسجد الأقصى والتقسيم المكاني له،دخلا في المزاد الإنتخابي للأحزاب الصهيونية وصراعها على الحكم،والصراع يحتدم بين أقطاب اليمين الصهيوني بشقيه الديني والعلماني من أجل كسب اكبر قدر ممكن من أصوات اليهود المتدينين،ولذلك شهدنا " تسونامي" من الإقتحامات غير المسبوقة للأقصى ،وبما يشمل إدخال أحد أفراد الشرطة لزجاجة خمور الى قلب المسجد الأقصى،وبما يمس بشعور المسلمين ومعتقدهم الديني،وكذلك قيام المتطرف من الليكود وعضو الكنيست عنه يهودا جليك،باداء لطقوس زواجه في ساحات المسجد الأقصى...ومن ثم تكثفت الحفريات للأنفاق أسفل المسجد الأقصى من اجل ربط تلك الأنفاق مع الأنفاق الموجودة في بلدة سلوان،ومن الواضح بأن الإحتلال يخطط لإقامة مدينة يهودية أسفل المسجد الأقصى ،سيعمل على إفتتاحها بعد إستكمال تلك الحفريات والأنفاق،تحت شعار 3000 ألآلاف عام من الوجود اليهودي في المدينة المقدسة.


معركة هوية باب الرحمة أخذت منحنى وتطور جديد،هذا التطور ترجم من خلال قيام الإحتلال بعد صلاة مجلس الأوقاف الجديد المكون من شخصيات محسوبة على الأردن والسلطة الفلسطينية بالصلاة في منطقة باب الرحمة،الأمر الذي اعتبرته حكومة الإحتلال خط احمر وردت عليه بوضع قفل وسلسلة حديدية على باب الرحمة من الخارج،واعقب ذلك سلسلة من الإتصالات السياسية شاركت فيها الحكومة الأردنية وأطراف أخرى بما في ذلك السلطة الفلسطينية،وكذلك جرى تحرك ميداني وتعبأة ميدانية ودعوات وطنية ودينية وشبابية من اجل الإلتفاف حول قضية الأقصى والتعدي عليه،ووقف عملية فرض التقسيم المكاني،حيث قام مجموعة من الشبان المقدسيين بكسر القفل وإزالة السلسلة الحديدية اللتان وضعهما الإحتلال،ومن ثم تراجع الإحتلال خطوة الى الوراء،خوفاً من فقدان السيطرة على الأوضاع،وبالتالي تدحرج الوضع الى حالة شبيهة،لما كانت عليه الأوضاع في معركة البوابات الألكترونية،ويبدو ان هذه التراجع لعب الدور الميداني عاملاً حاسماً فيه،وكذلك هي الإتصالات السياسية لعبت دوراً في ذلك القرار،ولكن يبدو ان التراجع هاجسه الأساس،هو ما سيتبع ذلك من تطورات من شأنها،ان تلحق الضرر بالتحالف وعملية التطبيع العلنية والمشرعنة التي جرى بناءها ما بين ما يسمى ب" الناتو" العربي – الأمريكي ودولة الإحتلال في مؤتمر وارسو،والتي كشفت عن الحجم الهائل والواسع من العلاقات التطبيعية ما بين دولة الإحتلال،ودول النظام الرسمي العربي المنهارة،فأي تطور في قضية الأقصى وفرض اسرائيل للتقسيم المكاني،قد يخلخل أسس تلك العلاقات التطبيعية أو ينسفها،حيث ان ذلك سيضع تلك الأنظمة المنهارة في مأزق جدي مع الجماهير العربية.وهذا سيفشل صفقة القرن المشاركة فيها مع امريكا واسرائيل،لخلق حل إقليمي يتجاوز أصحاب القضية الأساسية الفلسطينيين،وبما يشطب ويصفي قضيتهم.
الأمور تصاعدت بشكل غير مسبوق،حيث تشكلت حالة شعبية ضاغطة على مجلس الأوقاف،بضرورة إستعادة منطقة باب الرحمة،بإعتباره جزء من المسجد الأقصى،ويجب ان يستغل من قبل الأوقاف الإسلامية،كمبني يستخدم لأغراض دينية،تعليمية،أبحاث ودراسات وغيرها،وبأنه يجب أن لا يكتفى بإزالة القفل والسلسلة الحديدية التي وضعتها شرطة الإحتلال،وإستبدالها بقفل من قبل الأوقاف الإسلامية،ولذلك شهدنا الثلاثاء الماضي قيام شبان ومصلين بأعمار متفاوتة بالصلاة في منطقة باب الرحمة صلاتي المغرب والعشاء،الأمر الذي شعر الإحتلال بانه قد يفشل مشروعه بالكامل للتقسيم المكاني،ولذلك عمدت قوات وشرطة ومخابرات الإحتلال الى إقتحام المسجد الأقصى،والإعتداء بشكل وحشي على المصلين والشبان المصلين،حيث جرى اعتقال حوالي عشرين منهم،ناهيك عن الكثير من الإصابات،والتي استدعت نقل اثنين منهم للمشافي بسبب شدة الإصابات.

حالة الغليان الشعبي وصلت ذروتها يوم الجمعة الماضي حيث إندفعت الجماهير والقيادات الدينية والسياسية والوطنية للصلاة في باب الرحمة المغلق منذ ستة عشر عاماً،معلنة بأن مصلى باب الرحمة وساحاته قد فتحتا ولا تراجع عن ذلك،وعقب هذا الإنجاز المتحقق صعد الاحتلال من حربه على الرموز والشخصيات المقدسية،حيث طالت الإعتقالات بداية ثلاثة مواطنين مقدسيين بينهم امين سر حركة فتح في البلدة القديمة الأخ ناصر  قوس،بحجة إزالتهم ونزعهم للشبك الحديدي على مصلى باب الرحمة،ومن ثم أطلق سراحهم امس شريطة الإبعاد عن الأقصى لمدة ثلاثة أيام،وليأخذ التصعيد الإسرائيلي منحى اخطر،وإستهداف مباشر لمجلس الأوقاف الجديد،ورسائل الى الأردن والسلطة الفلسطينية،حيث عمد الاحتلال الى اعتقال رئيس مجلس الأوقاف الجديد الشيخ عبد العظيم سلهب ورئيس لجنة التعليم في الأقصى الشيخ ناجح بكيرات،وليتم الإفراج عنهما لاحقاً والإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع،مع استداعئهم للتحقيق بعد إنقضاء الإسبوع  والنظر في إمكانية الإبعاد عن الأقصى لمدة تتراوح بين 3 – 6 شهور،والرسائل من عمليات الإعتقال واضحة للأردن والسلطة الفلسطينية، أولها بأن الاحتلال يعتبر مثل هذه التشكيلة للمجلس الجديد غير شرعية،لكونها تضم شخصيات فلسطينية ومقدسية محسوبة على السلطة الفلسطينية  وحركة فتح،والرسالة الأخرى للأردن تقول،بأن الاحتلال هو صاحب السيادة على القدس والمقدسات،وبالتالي الوصاية الأردنية على الأقصى، لا تتيح للأردن ان يشكل مجلس اوقاف خارج الموافقة الإسرائيلية أو رضاها،وبأن هذه الوصاية يجب أن تزول بعد قرار ترامب بنقل سفارته من تل أبيب الى القدس والإعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.

بالمناسبة ثبت من خلال محاكمة امين سر حركة فتح في البلدة القديمة الأخ ناصر قوس ورفيقيه على عجاج وحسني الكيلاني ،بأن عملية الإغلاق لمصلى باب الرحمة وساحاته منذ ستة عشر عاماً غير قانونية ولا شرعية،فهناك قرار يتعلق فقط بإغلاق مؤقت للجنة التراث الإسلامي،وليس للمصلى او الساحات التابعة لباب الرحمة،وهذا يعني بان عدم تعاطي الأوقاف مع المحاكم الإسرائيلية،لا يعني  عدم معرفة حقيقة الأطماع والمخططات وقرارات المحاكم الصهيونية بحق الأقصى .

 
التطورات الحاصلة في المسجد الأقصى تؤشر الى أن الإحتلال مع إقتراب موعد الإنتخابات الإسرائيلية ماض في مشاريعه ومخططاته بحق الأقصى والقدس،وعمليات التراجع طابعها تكتيكي وليس إستراتيجي،تمليه طبيعة علاقات التطبيعية مع دول النظام الرسمي العربي،ولكن لن يتخلى عن مشروع التقسيم المكاني،والتصعيد الحاصل عبر عمليات الإعتقال للرموز الوطنية والدينية  تؤشر الى ان معركة باب الرحمة لن تنتهي،والمحتل لن يسلم بما تحقق من إنجاز بسهولة،بل سيواصل تصعيده وإجراءاته وممارساته بحق الأقصى  والقدس،ولذلك المطلوب الحيطة والحذر والإبقاء على الجهوزية والوحدة والتكاتف لكل المقدسيين في سبيل المجابهة والتصدي لكل المشاريع الصهيونية التي تستهدف وجودهم وأرضهم ومقدساتهم وحقوقهم في المدينة.

 
القدس المحتل – فلسطين


24/2/2019

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

Comment

  • lebron 15 lebron 15 الثلاثاء، 26 شباط/فبراير 2019

    I'm also commenting to make you know what a terrific discovery my friend's girl experienced checking your webblog. She mastered a wide variety of pieces, most notably what it is like to have a very effective helping nature to let folks without problems comprehend a variety of problematic issues. You undoubtedly exceeded our own expectations. Thanks for coming up with these interesting, dependable, revealing and even unique tips about your topic to Evelyn.

    تبليغ
  • yeezy boost 350 yeezy boost 350 الثلاثاء، 26 شباط/فبراير 2019

    I have to show appreciation to this writer just for rescuing me from this type of problem. After searching through the online world and obtaining notions which are not helpful, I believed my life was done. Living without the presence of strategies to the difficulties you have fixed by way of this site is a serious case, as well as those that could have badly damaged my entire career if I had not noticed your web site. Your primary natural talent and kindness in controlling a lot of things was tremendous. I am not sure what I would have done if I hadn't come upon such a step like this. I am able to now relish my future. Thanks a lot so much for this high quality and results-oriented help. I won't hesitate to suggest your site to any individual who needs and wants care on this subject.

    تبليغ
  • yeezy boost 350 v2 yeezy boost 350 v2 الثلاثاء، 26 شباط/فبراير 2019

    I and also my buddies ended up examining the excellent thoughts from your web site and unexpectedly came up with an awful feeling I had not thanked the web blog owner for those tips. Most of the ladies are actually warmed to read them and have in effect honestly been using them. Appreciate your indeed being well thoughtful and then for using this form of important guides millions of individuals are really eager to know about. My personal sincere apologies for not saying thanks to earlier.

    تبليغ
  • james harden shoes james harden shoes الثلاثاء، 26 شباط/فبراير 2019

    I am just writing to let you be aware of of the beneficial experience my friend's princess enjoyed visiting yuor web blog. She mastered such a lot of pieces, including how it is like to have an amazing coaching style to get certain people smoothly thoroughly grasp various grueling matters. You truly surpassed readers' expectations. Many thanks for showing such necessary, trustworthy, revealing as well as easy tips on this topic to Kate.

    تبليغ
  • adidas zx flux adidas zx flux الثلاثاء، 26 شباط/فبراير 2019

    I am just commenting to let you know of the brilliant discovery my friend's daughter gained browsing your web page. She realized some details, which include what it is like to possess an amazing giving mindset to get many people just understand several tortuous things. You really surpassed our expected results. I appreciate you for showing such invaluable, safe, informative and fun thoughts on your topic to Emily.

    تبليغ
  • lebron james shoes lebron james shoes الثلاثاء، 26 شباط/فبراير 2019

    I wish to show my respect for your kind-heartedness giving support to women who need help on this important idea. Your real commitment to passing the solution all over was quite interesting and has in every case permitted guys and women like me to reach their pursuits. The useful guidelines entails so much to me and especially to my office colleagues. Thank you; from all of us.

    تبليغ
  • nike air max nike air max الثلاثاء، 26 شباط/فبراير 2019

    I not to mention my friends have already been reviewing the great points found on your web blog while the sudden got a horrible suspicion I never thanked the web site owner for them. Those women are already so glad to learn them and have pretty much been having fun with these things. Many thanks for turning out to be indeed kind and for obtaining such outstanding guides most people are really desirous to be aware of. My personal honest apologies for not expressing appreciation to you sooner.

    تبليغ
  • off white shoes off white shoes الثلاثاء، 26 شباط/فبراير 2019

    I have to show some thanks to the writer for rescuing me from this particular circumstance. Right after checking through the search engines and obtaining views which were not helpful, I believed my entire life was gone. Being alive devoid of the solutions to the issues you have fixed through the review is a serious case, and those that could have negatively damaged my entire career if I hadn't come across your web page. Your actual ability and kindness in controlling a lot of stuff was very helpful. I'm not sure what I would've done if I hadn't encountered such a solution like this. I am able to at this moment look ahead to my future. Thank you very much for the high quality and sensible guide. I will not think twice to suggest your blog to anybody who should have guide on this subject matter.

    تبليغ
  • adidas yeezy boost adidas yeezy boost الثلاثاء، 26 شباط/فبراير 2019

    I simply wanted to thank you so much once more. I do not know the things that I would've implemented without these tips and hints documented by you regarding this field. This was a real alarming setting in my position, however , taking a look at the professional technique you solved it forced me to jump over joy. I am happier for this guidance and even wish you really know what a powerful job you're carrying out teaching people today by way of your website. I am sure you haven't come across all of us.

    تبليغ
  • air jodan 6 air jodan 6 الثلاثاء، 26 شباط/فبراير 2019

    Thanks a lot for providing individuals with such a wonderful opportunity to check tips from this web site. It is always so pleasurable and also full of amusement for me and my office colleagues to search your blog particularly thrice in 7 days to learn the new stuff you have. And of course, we're actually fulfilled with your awesome advice you give. Some 2 areas in this post are clearly the most suitable we have all had.

    تبليغ

Leave your comment

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

المتواجدون حالياً

844 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

« March 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top