قرار فلسطيني أسقط مربّعاً أمنياً إرهابياً مقتل بلال العرقوب في عين الحلوة

05 آب/أغسطس 2019
(0 أصوات)

النهار

أثبت تنفيذ القوى الفلسطينية في مخيم عين الحلوة، ولاسيما منها حركة "فتح" و"عصبة الأنصار الإسلامية" و"الحركة الإسلامية المجاهدة"، عملية أمنية موحدة لتفكيك أحد المربعات الأمنية في حي راس الأحمر في المخيم، والقضاء على قائد مجموعة مسلحة يدعى بلال العرقوب وتوقيف عدد من أبنائه بأقل الخسائر وفي فترة زمنية قصيرة جدا، أن أي إجماع فلسطيني على أي قرار يمكن تحقيقه، وخصوصا اذا كان يتعلق بتنظيم البيت الداخلي.

 

ففي الأعوام الأخيرة، أجبرت "فتح" وبعض الفصائل المنضوية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية، على خوض سلسلة معارك عنيفة في مواجهة الإرهابي المتطرف بلال بدر الذي كان يقود مجموعة مسلحة متحصّنة في حي الطيري، وتمكنت من تفكيك مربعه الأمني وتكريس سيطرتها على الحي، ولكن بعد تدميره بشكل كامل تقريبا، ووقوع العديد من القتلى والمصابين، فيما كانت "عصبة الأنصار" ومعها "الحركة الإسلامية" تقف متفرجة واحيانا مسهلة وداعمة لبدر وعناصره، باعتبارهم محسوبين على القوى الإسلامية.

 

وهذا الامر ترجم ميدانيا وعمليا بعد إقدام يوسف العرقوب، ابن المتطرف الإرهابي بلال العرقوب، على اغتيال حسين علاء الدين الملقب بـ"الخميني"، كما والده الملقب بـ"عامر الخميني"، لدى مشاركة الأخير في مسيرة شعبية ضد قرار وزير العمل كانت تجوب الشارع الفوقاني. وبعد حصول الجريمة، ولحظة الإعلان عن وفاة علاء الدين، اتخذ القرار الفلسطيني بالإجماع بتوقيف الفاعل وإنهاء ظاهرة المربع الأمني الذي يسيطر عليه والده بلال العرقوب في حي الراس الأحمر، علما أن بلال العرقوب خاض سابقاً على رأس مجموعته المسلحة سلسلة معارك الى جانب بلال بدر في حي الطيري. وبعد سقوطه، انتقل العرقوب مع عناصره الى حي الراس الأحمر، فيما اختفى بدر كليا عن الأنظار بعد القضاء على عدد من عناصره وتوقيف عدد آخر.

 

وبعد اشتباكات محدودة بين مجموعة العرقوب ومقاتلي "فتح" و"عصبة الأنصار" و"الحركة الإسلامية"، تركزت في الشارع الفوقاني وحي الراس الأحمر، تمكنت فجر الوحدات المشتركة فجراً من تنفيذ عملية امنية استهدفت منازل يتمركز فيها العرقوب ومسلّحوه، استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية، وأسفرت عن قتل العرقوب واعتقال عدد من أولاده وعناصره. وفور الإعلان عن تنفيذ العملية وقتل العرقوب، أطلق رصاص الابتهاج في كل أرجاء المخيم.

 

 

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top