الحراك المشبوه... كــ الفلوكلور المشوه

14 أيلول/سبتمبر 2015
(0 أصوات)

بقلم خليل الأشقر *

 

     قبل الحديث عن حراك المجتمع المدني ، لا بدّ من الاشارة الى أنّ التراث والفلوكلور الوطني ولا سيما الدبكة اللبنانية التي تحمل الأصالة العريقة في خطواتها ونغماتها الشرقية وفي استعراضاتها وفنـّها الرّاقي على مدار السّنين ، وإذا ما أدخلنا عليها افتراضاً بعض الحركات الفنّية الغربيّة لأصبحت في عداد المشوّهة .

 

    انطلاقاً من هذه المقارنة ، نرى أنّ حراك المجتمع المدني الذي حصل في ساحتي الشهداء و رياض الصلح تحت سقف المطالب الشّعبية المحقّة (حياتيّة ، معيشيّة وخدماتيّة )لكافـّة الشعب اللبناني عندما تداعت مجموعات شبابية تحت شعارات مختلفة، واندسّ المندسون والفوضويون في هذا الحراك فتحول الى مآرب و مصالح خارجية .

 

     تحرّكَ الحِراكُ مُحرّكاً ، كمُحرّكٍ حرّكَ مُحرِّكاته .ظنـّوا أنهم ينجحون ، نسوا أنـّهم فشلوا في الرّبيع العربي ، و أن لهيب الصيف الحار يحرقهم ، و ساحتنا غير خصبة لمؤامراتهم ، فاختلط الحابل بالنابل ، ما أدى الى أعمال شغب و فوضى و تخريب فانحرف المسار عن المصير ،ثمّ جاء أصحاب الامعاء الخاوية والأيادي البيضاء ليصوّبوا الهدف إلى مساره الصحيح .

 

فالدولة عاجزة عن إيجاد الحلول وخاصة في موضوع النـّفايات وفاقد الشيء لا يعطيه بينما الحل يكمن في تحويل هذه الأصوات العالية الى أسهم مشاركة لها قابليّة الحل، ليثور غضب الشعب بحضارة أفكارهم وتتدلى صرخة ذكائهم في أرجاء لبنان متمسكين بكل أعماقهم بنقاط فاصلة فيها من الأحقية بوجودها دون إذلال أو تعدي.

 

أيها اللبنانيون ، تعالوا الى كلمة سواء ، فالحراك المدني الصادق ودعم خطواتهم أدّت الى تسليط الاضواء مجدداً على معاناتنا اليومية ، فثـقافة التعبير و جماليتها هي في إستخدام الطرق السلمية الحضارية والديمقراطية للمطالبة بكافة الحقوق المشروعة ، فالساسة شرّ لا بدّ منهم ، والواقع و الأمل هما توأم السير قدماً نحو ما نصْبوا اليه جميعاً .

خليل الأشقر

* رئيس جمعية الأكاديميين

لبنان

 

 

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top