"قصتي مع تكنولوجيا الانروا"

19 آب/أغسطس 2016
(0 أصوات)

"قصتي مع تكنولوجيا الانروا"
اليوم مع إمرأة من مخيم الرشيدية..

للزميلة نزهة الروبي
-(ن.غ)
خرجت من المنزل صباحا" عند الساعة التاسعة،واضعة إبني على (خصري)،لأجري له فحص دم في عيادة الأنروا،وفور وصولي دخلت الى المختبر،وبعد عدة (كبسات) على الكمبيوتر،
قال لي :
"إسم إبنك مش نازل،إطلعي فوق عند تعيت الوزن،تنزلو إسمو.."

ذهبت لأقطع الكرت،كي أكون في الدور حسب المطلوب،وقد إستغرقت وقتا ما قارب الساعة والنصف،حتى أصبحت الساعة العاشرة والنصف،
وكما طلب مني (طلعت عند تعيت الوزن) وأخبرتها بما أخبرني إياه رجل المختبر،
فأجابتني:
"روحي دوري على (غ)،وقليلها"
وبالتأكيد بحثت عنها،ولم أجدها،فعدت حيث أتيت،وأخبرتها بما حدث.
فقالت لي:
"روحي عند (ح)،قليلو"

وأخيرا وجدته،وقام بتنزيل إسم إبني البالغ من العمر سنة على نظامهم الجديد..
عدت مسرعة الى المختبر،ولكنه أخبرني:
"معش فيه خلص الوقت،لازم تيجي بكير"
وكانت الساعه قد تعدت الحادية عشر!!
‫#‏بكير‬ عندكوا يعني قديش؟؟؟

 

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top