لعنة الترميم تلاحق عائلة النصر في عين الحلوة

23 كانون2/يناير 2018
(0 أصوات)

بقلم محمد حسون

سقف بانتظار سقف هكذا الحال لعائلة الفلسطيني وليد سعيد النصر أبو خالد من مخيم عين الحلوة حي صفورية الذي ينتظر منذ أكثر من شهر ونصف لبناء سقف لمنزله المتواضع ليستر به عائلته وأطفاله الصغار ، خصوصا" في فصل الشتاء وتسرب الأمطار عليهم ، وهو الذي انتظر طويلا" أيضا" لتأتي الموافقة من وكالة الأونروا على إعطائه حق الترميم بعد تطابق المعايير الموضوعة مع منزله.
فرح وليد كثيرا" وفرحت العائلة الذين عددهم ثمانية منهم ثلاثة أطفال ليتخلصوا من شبح الخوف الذي قد يصيبهم أذى من تساقط شيئ من السقف عليهم كما يحصل مع كثير من العائلات في المخيم بتساقط أجزاء من السقف على ساكنيه.
تدخل إلى المنزل لتجد أساسات الدعم المستخدمة في البناء تملأ المنزل لا تستطيع أن تميز بين غرفة للنوم او جلوس او حتى مطبخ فكلهم سواء ، أغراض مرمية هنا وثياب مبعثرة فوق بعضها هناك وأوعية مصفوفة وطناجر مرمية في الزوايا حتى الأطفال لم يجدوا مكان للهو الى على السرير ، فالفرحة لم تكتمل هكذا حياة اللاجئ الفلسطيني مصحوبة بالعذاب والقهر والحرمان.
استلمت العائلة مبلغا" من المال من وكالة الأونروا كدفعة أولى للبدء بالعمل ، وفورا" سارع وليد بتقديم التصريح إلى الجهات الأمنية لإدخال مواد البناء ( رمل وبحص وإسمنت) إلى المخيم واستحضر العمال وهدم السقف المتآكل ووضع كافة المواد الأساسية من خشب وحديد وأصبح جاهزا" للصب منذ اكثر من شهر ونصف بل وأكل الصدأ حديده ، لتتسرب الامطار بشكل كبير من بين الخشب الى الغرف عدا عن البرد الشديد بسبب المنخفض الجوي ، ولكن حتى الآن لم تعالج هذه المشكلة من قبل القيادة السياسية الفلسطينية مع المعنيين في السلطات اللبنانية خصوصا" في ظل غلاء مواد البناء أضعاف عن السابق لسبب شحها واستغلال بعض المتنفذين الفلسطينيين لأهلهم في المخيم وعدم اكتفاء المبلغ المستلم من المؤسسات الداعمة لمشاريع الترميم بسبب هذا الواقع المرير الذي يعيشه الفلسطيني.
فإلى متى ستبقى حياة اللاجئ الفلسطيني بالبحث عن أبسط أساسيات العيش الكريم رهن الإنتظار ؟
إلى متى ستبقى القيادة السياسية الفلسطينية تمارس المصلحة الشخصية وتحصيل امتيازات على حساب شعبها وتلعب دور الجلاد كعادتها وعدم الاهتمام به والتي هيي موظفة لخدمته وتتقاضى أموال لهذه المهمة ؟ 
وهل المطالبة بالعيش الكريم وتحصيل لقمة العيش والأمن والاستقرار والاستحصال على أبسط ما يمكن تأمينه دون التبعية والاستغلال أصبح جريمة؟
وليد وجميع أبناء المخيم يطالبون السلطات اللبنانية بأن يجدوا حلا" لهذه الازمة الإنسانية وكلهم ثقة بكم ، فهلا ساعدتموهم ؟

26805282_1544993638889503_1417314361664562405_n.jpg

26805439_1544993465556187_1319171007985875721_n.jpg

26904025_1544993425556191_4447872248571898439_n.jpg

26907226_1544993322222868_163867304141959834_n.jpg

26907799_1544994082222792_7011348153926084543_n.jpg

26907960_1544993712222829_4130665892928086381_n.jpg

26992547_1544993388889528_4991854337362075605_n.jpg

26992636_1544994448889422_6801818993335870703_n.jpg

26993269_1544993342222866_3627330590561883494_n.jpg

27067192_1544993512222849_264353844532954251_n.jpg

27073375_1544993272222873_5315436512242565544_n.jpg

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

racamp news

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 وعضو في مجموعة تواصل الاعلامية والاتحاد الدولي للمواقع الالكترونية ومنتدي الاعلاميين الفلسطينيين في لبنان - قلم. 

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top