الشعلان:  يجب تاهيل شبكة الكهرباء وتنظيمها بشكل يوفر السلامة العامة لوقف ما ينتج عنها من ازهاق لارواح ابناء المخيم صعقا .

07 تموز/يوليو 2018
(0 أصوات)

 

 ـ حاولنا توحيد اللجنيتين الا أننا وصلنا الى طريق مسدود ، ورغم ذلك سوف نبقى نحاول لأننا مقتنعين ان توحيد الجهد والعمل والاطار يخدم اهلنا وشعبنا في المخيمات.

 

"برج البراجنة" ، المخيم الاكبر في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في العاصمة اللبنانية بيروت، مخيم تضيق ازقته كل يوم عما سبقه، تتكدس مساكنه فوق بعضها البعض لاستيعاب التزايد السكاني في ظل بقاء مساحة المخيم على حالها منذ بدايات اللجوء والانشاء, كل زاوية فيه تروي حكاية ومعاناة لطفل وشاب، وانين مريض، وذكريات كهل يمتزح فيها الحزن بالأمل.

كباقي المخيمات ناسه طيبون، يبحثون عن فسحة حياة كريمة في ظل  ما يعانيه المخيم من مشكلات، منها الفقر والبطالة والحرمان والظلم، وشح مياه الشرب ، وضيق الازقة  وتفشي الامراض المزمنة ولكن اكثرها فتكا  الكهرباء.

  هذه الشبكة الكهربائية التي تتسم بالقدم وفوضى التمديد والعشوائية ، مخلفة عددا من الضحايا بين سكان المخيم . وللوقوف على مشكلة الكهرباء في مخيم برج البراجنة ، وعلى ابرز المشاكل التي تثقل كاهل قاطنيه ، التقينا امين سر اللجان الشعبية الفلسطينية في لبنان  ابو اياد الشعلان، في مكتبه، في مخيم مار الياس، في بيروت .

   حيث اشار الشعلان  الى الاكتظاظ السكاني الكبير في  مخيم برج البراجنة والذي تبلغ مساحته الجغرافية كيلو مترا مربعا واحدا، يقطنه اكثر من " 45 الفا" من اللاجئيين الفلسطينين حسب احصائيات وكالة غوث وتشغيل اللاجئيين الفلسطينين"الأونرو".    واضاف الشعلان ،المخيم يضيق بساكنييه الذين يحاولون التعايش مع المصاعب الحياتية الناتجة عن القهر والظلم والحرمان من ابسط حقوهم الانسانية، ومن حقوق مدنية واجتماعية واقتصادية ، والمصاعب تلازمهم، وتتحول المقومات الأساسية للحياة  من شبكة كهرباء ومياه الى كبرى المشاكل الحياتية اليومية التي تواجههم.

 

ولفت الشعلان ،أنه ومنذ أكثر من عشرين عاما ومشكلة شبكة الكهرباء والمياه في المخيم تتفاقم شحا وانقطاعا، و تتسم بالفوضى وانعدام شروط السلامة العامة، مما ادى الى وقوع عشرات الضحايا من ابناء المخيم، واحتراق العديد من المساكن نتيجة احتكاك الاسلاك الكهربائية ،  فالاسلاك متداخلة مع شبكة الانترنت وشبكة مولدات الكهرباء الخاصة ، و مع شبكة مياه الشرب.

 ويشدد ابو اياد الشعلان مسؤول اللجان الشعبية الفلسطينية التابعة لـ"منطمة التحرير الفلسطينية" في لبنان ، على ضرورة ايجاد حلول سريعة لشبكة المياه الصالحة للشرب وشبكة الكهرباء وايصالحها الى جميع مساكن المخيم، واعادة تأهيل هاتين الشبكتيين الحيوتين لابنائه، وكذلك تأهيل شبكة الكهرباء وتنظيمها بشكل يوفر السلامة العامة لوقف ما ينتج عنها من ازهاق لارواح ابناء المخيم صعقا .

تابع الشعلان بالقول: هذه الشبكة القديمة والمترهلة  والمتداخلة مع انابيب" مواسير"المياه والمتدلية فوق رؤوس المارة عبر الأزقة  والزواريب ، وهذا يتطلب جهدا كبيرا وأموالا طائلة .

 واضاف الشعلان، اللجان الشعبية لايمكنها تأمين ذلك منفردة ، ولكنها تسعى عبر التواصل مع المؤسسات والجمعيات الدولية التي بادر عدد منها بالمساعدة في تأهيل بسيط لثلاثة  قواطع" احياء" ومن هذه الجمعيات التي تواصلنا معها الصليب الاحمر الدولي حيث تم تأهيل شبكة الكهرباء وتنظيمها ،وتركيب محطة كهرباءجديدة، ولكنه لحد الآن لم يتم توصيل الخط الرئيسي لها من قبل شركة الكهرباء، والتي طالبت بدفع المستحقات المالية القديمة المستحقة لها ، الا اننا قد تجاوزنا هذه المشكلة وتم الاتفاق على ان يتم الدفع من تاريخه ، اي من لحظة ايصال المحطة بالشبكة الرئيسية ،و رغم الوعد الذي قطعته الشركة على نفسها بتوصيله بحضور رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير حسن منيمنة، ومندوب من الصليب الاحمر الدولي . كما تواصلنا مع سعادة السفير اشرف دبور سفير فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية لتأمين بعض المستلزمات وقد لبى ذلك مشكورا كعادته.

وعن مشروع تحلية المياه قال الشعلان:لقد تواصلنا مع السفارة السويسرية بشأن موضوع المياه وقد تم تمويل انشاء  ثلاث  محطات مياه في مخيمات بيروت ومنها محطة في مخيم برج البراجنة، واخرى في شاتيلا والثالثة في مار الياس ، وقد طرأت بعض العوائق وتوقف العمل في محطتي البرج وشاتيلا  ، الا ان هذه العوائق وبجهد مشترك من اللجان الشعبية واتحاد المرأة الفلسطينية ازيلت وسيستأنف العمل  فيهما قريبا.

وبخصوص شبكة الكهرباء وتداخلها مع شبكة مياه الشرب قال ابو اياد الشعلان:نشعر بالأسى الكبيرلسماعنا كل فترة من الزمن عن حادثة صعق بالكهرباء يذهب نتيجتها شاب او طفل من ابناء شعبنا الصابر الصامد في المخيم،  وهذا يتطلب تدخلا فوريا من كافة الجهات المعنية لوقف هذه الكارثة التي حذرنا من خطرها ومنذ سنوات ونحن نسعى من اجل اعادة تاهيل شبكة الكهرباء وتنظيمها الا ان هذا يتطلب جهودا مشتركة وتمويلا من جهات دولية ، فمن غير الجائز ان تبقى الاسلاك متدلية فوق رؤوس المارة في الازقة وعلى جدران المنازل وبالقرب من شبكة الماء مشكلة خطرا وسيفا مسلطا فوق روؤس شباب واطفال ونساء وورجال المخيم.

لافتا الى الجهود التي تبذلها اللجان الشعبية في التواصل مع المؤسسات الدولية ، والتي بدورها قام البعض منها بترميم شبكة الكهرباء في ثلاثة قواطع بشكل جزئي، وتم عزل شبكة الكهرباء عن المياه وتنظيم الاسلاك الكهربائية التي تغذي البيوت وايجاد الية اكثر امانا وهذه المؤسسات هي ، هيئة الاغاثة الاسلامية ، والصليب الأحمر الدولي،ومؤسسة بسمة وزيتونة،ومؤسسة "هايتيت"ومؤسسة نبع، ومؤسسة "U.N.D.P" حيث تم اضاءة بعض الازقة ايضا، وترميم 96 منزلا ، وكذلك تاهيل احد الأزقة المؤدية الى مسجد فلسطين لتسهيل تنقل كبار السن ذهابا وايابا .

وافصح الشعلان عن العوائق التي تحد من عمل اللجان الشعبية في بعض مخيمات بيروت وردها الى وجود لجنتين شعبيتين ، لجنة تتبع لـ"منظمة التحرير الفلسطينية" واخرى تتبع لـ"قوى التحالف الفلسطيني" وهذا اللجنة تقوم بعملية الجباية  في بعض مخيمات بيروت دون ان تقدم أية خدمات فعلية للمخيمات. وتابع الشعلان ، لقد حاولنا توحيد اللجنيتين الا أننا وصلنا الى طريق مسدود ، ورغم ذلك سوف نبقى نحاول لأننا مقتنعين ان توحيد الجهد والعمل والاطاريخدم اهلنا وشعبنا في المخيمات.

ولفت الشعلان الى تشكيل لجان قواطع للاحياء والقواطع الثلاث التي تم تاهيل شبكة الكهرباء فيها ومن اولى مهامها الاشراف على شبكة الكهرباء في هذه الاحياء.

نافيا اي تدخل او مساعدة من قبل " الاونروا" في صيانة شبكة الكهرباء لا سابقا ولا حاليا ، فهي لا تتدخل بهذا الملف لا من قريب ولا من بعيد.

 

وناشد الشعلان  المؤسسات الدولية ان تسارع الى تقديم يد العون ، وتأهيل شبكة الكهرباء والمياه في كافة المخيمات الفلسطينية وفي مخيمات بيروت، الى جانب تأهيل البنى التحتية التي  باتت تشكل خطورة على صحة وحياة  سكان المخيمات.

 

حاوره : عصام الحلبي

            كيان كنعان

 

  الشرح

 

 الصور : 1- ابو اياد الشعلان امين سر اللجان الشعبية الفلسطينية في لبنان

2- شبكة الكهرباء وتداخلها مع شبكة المباه والانترنت ومولدات الكهرباء الخاصة

3- شبكة الكهرباء وتداخلها مع شبكة المباه والانترنت ومولدات الكهرباءالخاصة 

 

 

 

 

 

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top