بيروت (1811)

بيروت

بدعـوة من هيئة العمل النسوي في جمعية الصداقة الفلسطينية ـ الإيرانية في لبنان ، وبحضور مسؤولتها في لبنان السيـدة " رنـا سعـد الـديـن " وبحضور المسؤول المالي والادراي للجمعية الحاجة " مـاجـدة رميتـي" والأخوات في الهيئة، أقيـم صباح يوم الخميس في قاعـة مركـز أشـرعة العـودة في مخيم برج البراجنة بضواحي العاصمة اللبنانية ـ بيروت نـدوة عـامـة بعنـوان " دورالمرأة الفلسطينية في النضال " ، وحضرها حشد نسوي كبيرمن النساء وممثلات مؤسسات وجمعيات وأطرالعمـل الأهلي بالمخيم ، وممثلي العمل الوطني والاسلامي الفلسطيني واللجنة الشعبيه في مخيم البرج . أفتتحت الندوة بالوقوف إكراماَ للشهـداء وشهيدات الإنتفاضة الفلسطينية وقراءة الفاتحة ، ورحبت مقدمة الندوة " جنان الشافعي " بالحضور وبضيفتا الندوة " عضوة اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني " دنيا خضر" مشرفـة القطاع النسوي لأتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينية في لبنان ، ومسؤولة المـرأة في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين ، عضوة هيئة العمل النسوي بجمعية الصداقة الفلسطينية ـ الإيرانية الحاجة " ريمـا حبيب " ، ورأت الشافعي بالمرأة حالة جهادية متقدمة في تاريخ القضية الفلسطينية ولحينه لم تتوانى عـن البذل والعطاء في سبيل وطنها ودفاعا عن دينها ومعتقداتها بوجه الطغمة الاحتلالية الاسرائيلية . تحدثت خضرعـن كفاح الفلسطينيات فعرضت لمحطات تاريخية وهامة بمسيرة الكفاح النسوي بمستويات وطنية واجتماعية ، وأضاءت على كفاح المرأة في العمل التربوي والإنمائي وماهية العلاقة الكفاحية المشتركة في ميادين العمل الوطني والسياسي الحـزبي والفصائلي والإجتماعي بيـن الـرجـل والمرأة ، ومـدى المظلومية والغبن الواقـع على النساء والتنكـرلحقوقهـن رغـم التغني والمباهـاة بكفاح الفلسطينيات وفق حديثها ، وعرضت لـدور المرأة بفترة الإنتداب البريطاني على فلسطين ومشاركتها بتشكيل الجمعيات والمؤسسات ومنها بغرض المقاومـة والجهاد ، وصبرها وصمودها أثـرنكبة العام 1948 ، وغـرسها لحب الإنتماء وتمسك الأبناء بالهويـة الفلسطينية ، لابل والمشاركة بحمل السلاح أثـرانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة مـروراَ بثباتها وعطاءها عبرالإنتفاضات المتتالية في الوطن المحتل وليس آخـرها أنتفاضة القـدس من جهة ، ومعاناتها جـراء الإنقسام الفلسطيني وتداعياته بتشديـد الإحتـلال حصاره وتدفيع الفلسطينيات الثمن أضعاف مضاعـفة مقارنة بالرجال الفلسطينين من جهة ثانيـة ، ناهيكم عـن تحملها ويـلات ذلك في مخيمات لبنان أيضا ، وختمت بدعـوة النساء للتكاتف ومساندة بعضهن البعض بشتى المواقع والهيئات ومنها باللعبة الإنتخابية لتحصين مواقفهن وتمكينهن من المشاركة بصناعـة القـرار السياسي بـدل تآلبهـن على بعضهن ، ورهـن أصواتهن لصالح الآخـريـن.

بدورهـا مسؤولة المرأة في حركة الجهاد الإسلامي " ريما حبيب " تناولت دور المرأة ومسيرة تضحياتها مـن الـزاويـة الـديـنيـة والمعتقـد الإسـلامـي ، فلـم يأمـرها الديـن بالمشاركة بالأعمال القتالية لحكمة بالغة تعود وفـق حديثها لطبيعة تكوينها البنيوي ... ولا يستحب لها مباشرة القتال إلا بحال الإضطرار ، ونوهت بذات الوقـت لمشاركـة المسلمات بالقتال آنـذاك وبينهـن نسـاء النبي عليه الصلاة والسلام ، وإن غالباَ ماكان يُحصرْ مشاركة النساء بحدود إعـداد الـرماح والأسهـم ومـداواة الجـرحـى ، وأعداد الطعام ... الـخ ، وتضيف " المرأة الفلسطينية بالعصرالحديث إنخراطت منذ العام 1967 بالعمل الفدائي ، لابل وقيادة الخلايا العسكرية القتاليه وخوض معارك المواجهه مع جنود الاحتلال الاسرائيلي ، ووقعهن بالأعتقال وتعرضهن للتعذيب بالسجـون الاسرائيلية ، وعشرات منهن شاركن بتنفـيذ العمليات الإستشهاديـة دفاعا عن دينهن وأرضهن وعـن المقدسات الفلسطينية وسقطن شهيدات أسـوة بالشهداء ، ما يـؤشـرأن لافـرق بين الرجل والمرأة فيما يتعرض لـه الإستشهادي ، وتتسائل حبيب " هـل الرجـل أكثـر وطنية مـن المرأة ... ؟ سيما وأن من ينفـذ العمل الاستشهادي شاباَ أو فتاة بحاجة إلى تهيئة نفسية وجسديـة " ، ومن الشهيدات على سبيل الذكـر لا الحصر " دلال المغربي ، عطاف عليان ، هبة دراغمـة ، هنادي جردات ، دارين ابوعيشـة ، آيات الأخرس ، وفاء أدريس ، عندليب طقاطقة ... وصولا حتى شهيدات إنتفاضة القدس هـذه الأيـام أمثال "رانيا أرشيـد ، وهديـل الهشلمون،أشرقت قطناني " ، ويستوقفها مشهد الفلسطينيات المسلمات شقائق النعمان المرابطات بالأقصى يقمـن بمهـام الحـراســة للتنبه من تسلل المجموعات اليمنية والمتدينين الاسرائيليين ، لايردعهن عـن مواجهتـم وان قـدمـن الأرواح في مواجهتم ، وختمت " أن التضحيات الجسام أخرجت المرأة من الصورة النمطية التي رسمها لها المجتمع ، وتناقلتها وسائل الأعلام عبرصورة المرأة التي تصرخ وتبكي وتستنجـد".

زارت عائلة الشهيد محمد أبو خضير، الذي أحرقته عصابات المستوطنين ، مقبرة الشهداء في بيروت حيث رافق الوفد مسؤول اعلام منطقة صور محمد بقاعي وحيث قرأت الفاتحة على أرواح شهداء فلسطين ولبنان ، ووضعت الأكاليل على ضريح شهداء مجزرة صبرا وشاتيلا ، وزارت أضرحة الشهداء أبو يوسف النجار، وكمال ناصر، وكمال عدوان وماجد أبو شرار وغسان كنفاني وضريح مفتي فلسطين الحاج أمين الحسيني.

لقاء لبناني - فلسطيني حاشد غصّت به قاعة قصر الأونيسكو في بيروت، للمشاركة في توقيع كتاب "فرسان فلسطين" للإعلامي هيثم سليم زعيتر.
وقد أجمع المتحدّثون على عمق العلاقات المشتركة اللبنانية - الفلسطينية، والمطلوب تعزيزها، خاصة أنّ الأخطار المُحدِقة التي تواجههما، وتسعى إلى إشعال نار الفتنة المذهبية والطائفية واحدة، وتخدم العدو الصهيوني.
الحفل الذي أُقيم في "قاعة أنطوان حرب" في قصر الأونيسكو، شارك به حشد غفير من الوزراء والنوّاب ورؤساء الطوائف الروحية، وقادة أمنيون وعسكريون وسفراء دول عربية وإسلامية ومسؤولون رسميون ورؤساء جمعيات وهيئات اقتصادية ونقابية وممثلون عن الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية والفصائل والقوى الفلسطينية، إضافة إلى إعلاميين ووجوه اجتماعية ونسائية، وتخلّله تكريم عدد من الشخصيات الداعمة للقضية الفلسطينية.

أختتم مساء أمس الجمعة 2015/11/20 أعمال المؤتمر العربي لدعم انتفاضة الشعب الفلسطيني في دورته السادسة والذي كان قد افتتح اعماله صباح نفس اليوم في فندق كراون بلازا - بيروت بالتوصيات التالية:
1 - الدعوة العاجلة إلى تحقيق الوحدة الوطنية على قاعدة الالتزام بالانتفاضة والمقاومة وتحرير كامل الأرض المحتلة.
2- تنفيذ قرار المجلس المركزي الفلسطيني بوقف التنسيق الأمني وتكريس كل الجهود للإنخراط في الانتفاضة.
3- دعوة كل القوى الفلسطينية إلى الاحتضان الكامل للانتفاضة وتوفير كل سبل الإسناد السياسي والمعنوي والإعلامي والمادي لها باعتبارها تعبير أصيل عن توق الشعب العربي الفلسطيني إلى دحر الاحتلال وتحرير الأرض.
4- دعوة كل القوى والهيئات والشخصيات المشاركة في هذا المؤتمر إلى إجراء اتصالات مع الجهات العربية والإسلامية والدولية من أجل أن يكون يوم 29 تشرين الثاني/نوفمبر القادم (يوم قرار التقسيم المشؤوم)، يوم التضامن العربي والدولي مع الشعب الفلسطيني، يوماً لفلسطين في كل أرجاء الأمّة والعالم تخرج فيه مسيرات وتنظم اعتصامات وتصدر بيانات وتعقد ندوات انتصاراً للانتفاضة ودعماً لحق الشعب الفلسطيني بدحر المحتل.
5- دعوة الهيئات المنظمة لهذا المؤتمر من مؤتمرات واتحادات إلى تكليف أعضائها في الوطن العربي وخارجه إلى التواصل فيما بينها لتشكيل لجان وتنظيم مؤتمرات بهدف توحيد الجهود وترجمة الإجماع الوطني حول فلسطين إلى حركة متصاعدة وضاغطة على الحكومات والسياسات المعتمدة، ودراسة إمكانية إنشاء صندوق لدعم الانتفاضة من التبرعات الشعبية.
6- العمل على إحياء المقاطعة العربية والدولية للكيان الصهيوني وداعميه من شركات ودول، وتصعيد حركة مناهضة التطبيع.
7- العمل على قطع كل العلاقات الدبلوماسية والسياسية والاقتصادية بين بعض الدول العربية والإسلامية والكيان الصهيوني، وإغلاق سفاراته ومكاتب اتصاله في بعض العواصم العربي والإسلامية.
8- العمل على تنفيذ قرارات القمم العربية والإسلامية الخاصة بدعم صمود المقدسيين خصوصاً، والفلسطينيين عموماً، لاسيّما تلك الصادرة بعد انتفاضة الأقصى المبارك عام 2000.
9- دعوة كل الاتحادات العربية لإطلاق حراك خاص بكل واحد منها، وجماعي بينها، لنصرة انتفاضة الشعب الفلسطيني.

10420056_977641455625458_5937781253805504012_n.JPG

11215815_977642232292047_8328572091188669364_n.JPG

12107720_977641858958751_9070648649944278150_n.JPG

12227104_977641848958752_661587565261821463_n.JPG

12227109_977642245625379_3430735030052023335_n.JPG

12227818_977641475625456_4717618381439090102_n.JPG

12234891_977641512292119_5006884690824102714_n.JPG

12239749_977641498958787_4055632745995961384_n.JPG

12241261_977641908958746_5914044293170094345_n.JPG

12241316_977641782292092_1577634931315874301_n.JPG

12241534_977642238958713_6467174800866127664_n.JPG

12243363_977641415625462_6138461098313815012_n.JPG

12243369_977642082292062_5831053125889316080_n.JPG

12243451_977641122292158_427707705200206481_n.JPG

12246871_977641495625454_5959739674999268313_n.JPG

12274229_977641795625424_5234019732835760330_n.JPG

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top