وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية يزور خيمة الاعتصام في وسط بيروت

09 أيار 2017
(0 أصوات)

صالح زيدان: ندعو لتوسيع دائرة التحركات الشعبية واعتبار قضية الاسرى معركة وطنية

زار وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ضم الرفاق: علي فيصل، صالح زيدان، فتحي كليب، علي المحمود وسهيل العلي خيمة الاعتصام التي تقيمها الهيئة اللبنانية للاسرى والمحررين امام مقر الامم المتحدة في وسط بيروت وبحضور الاسيرين المحررين الشيخ عبد الكريم عبد والحاج علي الديراني وعدد من الاسرى المحررين.
وقد تحدث الرفيق صالح زيدان الى وسائل الاعلام متوجها بالتحية الى جميع المتضامنين مع الاسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام والذين يختصرون باضرابهم وتحركاتهم معاناة شعب بأكمله يعيش مرارة الاحتلال والاستيطان والاسر، وان اولى واجبات ومسؤوليات المنظمات الدولية التدخل المباشر لدى قوات الاحتلال لضمان تطبيق اتفاقية جنيف على الأسرى والعمل لإجبار إسرائيل على إطلاق سراح كافة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين من معتقلاتها خاصة الأطفال والمرضى والنساء..
واشار الى ان التحركات الموحدة التي يخوضها الاسرى الفلسطينيون داخل المعتقلات الاسرائيلية تاتي ردا على ممارسات الاحتلال وسياساته بحق الاسرى بعد ان تحولوا الى رهائن للمساومة والابتزاز ولتحقيق مكاسب سياسية على مستوى العملية السياسية، معتبرا ان الاعتقالات تشكل جريمة حرب ويجب معاقبة الاحتلال عليها داعيا السلطة الفلسطينية الى استخدام كل الاشكال النضالية سواء على مستوى المنظمات الدولية خاصة محكمة الجنايات ومجلس حقوق الانسان او على المستوى الداخلي بدعم الاسرى بتحركات ميدانية ضد الاحتلال والاستيطان وتوفير مقومات نجاحها..
وقال زيدان ان اضراب المعتقلين للاسبوع الثالث وتحدي سلطات الاحتلال بارادة وعزيمة صلبة لا تلين يستلزم توسيع دائرة التحركات الشعبية الداعمة وايضا العمل على الاستفادة من هذه الفرصة لتحويل التحركات الميدانية الى انتفاضة شاملة ضد الاحتلال والاستيطان وبذل كل الجهود كي تكون معركة الاسرى معركة وطنية على مساحة كل فلسطين وفي جميع مناطق اللجوء والشتات وذلك في اطار خطة فلسطينية داعمة تؤازر التحرك على مختلف المستويات السياسية والقانونية والدبلوماسية وايضا في اطار المحافل الدولية على طريق تدويل قضية الاسرى ومحاكمة الاحتلال على جرائمه ضد شعبنا وضد المعتقلين..
كما تحدث ايضا الرفيق علي فيصل معتبرا ان اضراب الاسرى هي معركة ارادات حقيقية وان المنتصر فيها هو حتما الاسرى في السجون الاسرائيلية الذين يخوضون حربهم عن الشعب والامة والذين لا يطالبون بشيء سوى بالوحدة ومؤازرة تحركهم بمختلف اشكال النضال وفي جميع ساحات النضال، معتبرا ان اضراب الاسرى قدم وجه الاحتلال الاسرائيلي على حقيقته باعتباره احتلال عنصري استيطاني لا يستجيب لأي مطلب الا تحت الضغط. داعيا الى تصعيد فعاليات الدعم والاسناد في فلسطين بشكل خاص وفي المهاجر الاجنبية ومناطق اللجوء بهدف توليد حالة فلسطينية وعربية ودولية تضغط على مراكز القرار الدولي للتحرك من اجل تحمل مسؤولياتها القانونية تجاه قضية الاسرى باعتبارها قضية انسانية وسياسية وقانونية في آن..

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top