"أشد" يدعو لمواجهة تهديدات الانروا بإقفال ودمج بعض المدارس

06 أيار 2018
(0 أصوات)

خلال اجتماع مكتبه التنفيذي في بيروت
"أشد" يدعو لمواجهة تهديدات الانروا بإقفال ودمج بعض المدارس
ويطالبها بالتراجع ووضع خطط بديلة لمعالجة الأزمة المالية.


دعا المكتب التنفيذي في اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني "أشد" ادارة الانروا الى التراجع عن خطتها لدمج واغلاق عدد من المدارس التابعة لها في مناطق صور وصيدا والشمال .. والتي تضم مئات الطلبة الفلسطينيين في المراحل الابتدائية والمتوسطة .
وطالب المكتب التنفيذي خلال اجتماعه الذي عقد في المقر المركزي للاتحاد في مخيم مارلياس بالعاصمة بيروت 4/5/2018 بحضور قيادته ومسؤوليه في مختلف المناطق والمخيمات الفلسطينية إدارة الانروا بالبحث عن خطط بديلة لمعالجة ازمتها المالية من خلال بذل الجهد المطلوب مع الدول المانحة والمؤسسات الدولية والامم المتحدة للحصول على التمويل المطلوب لادامة خدماتها وتطوير برامجها بدل اللجوء للخيارات السهلة والسلبية التي تضر بمستقبل طلابنا وتؤذي الى نتائج كارثية تهدد الواقع والمستوى التعليمي في مدارس الوكالة وتقطع ارزاق مئات المعلمين الفلسطينيين المياومين المهددين بإنهاء عقود عملهم في مدارس الوكالة ومركز سبلين للتدريب المهني .
ورفض الاتحاد كل محاولات التسويق التي يقوم بها المسؤولين في الوكالة للتقليل من النتائج السلبية للاجراءات التقليصية التي تخطط الوكالة لتطبيقها في العام الدراسي المقبل، ومحاولة تغليفها بشعارات الاستفادة الفعالة من الموظفين والمباني!.
وتساءل المكتب التنفيذي هل تتم الاستفادة الأفعل للموظفين من خلال تهديد مئات المعلمين والموظفين المياومين في المدارس بإنهاء عقود عملهم؟، وهل إغلاق ودمج بعض المدارس ونقل مئات الطلبة الى مدارس اخرى وتكديس الطلاب فوق بعضهم البعض هو الاستفادة الامثل للمباني !! ؟ .
اننا في اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني في لبنان نؤكد رفضنا القاطع لهذه الاجراءات وسوف نقف في وجه تطبيقها لأنها تمثل خطراً على مستقبل اجيالنا وطلابنا، وندعو كل القوى السياسية واللجان الشعبية والهيئات الطلابية الى التحرك السريع وتوحيد كل الجهود من أجل حماية مدارسنا ومستقبل طلابنا.
ونطالب ادارة الانروا بالإصغاء جيداً لمطالب شعبنا والتفاعل ايجاباً من قضاياه ، ونرفض خداعنا بحلقات الحوار الترويجية التي يجريها بعض المسؤولين في الاونروا بالمناطق بهدف التسويق للتقليصات وليس بهدف التفاعل الحقيقي والمسؤول الهادف الى ايجاد الحلول لتجاوز الازمة والبحث عن البدائل الايجابية لخطتها التقليصية والتي بالامكان تجاوزها بمزيد من الجهد والعمل والاتصالات من قبل ادارة الانروا الى جانب ترشيد الانفاق وغيرها من الاجراءات الاصلاحية الأخرى.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top