طباعة

"الجهاد الإسلامي" تلتقي "أمل": تشديد على الوحدة والعمل الفلسطيني المشترك

02 آذار/مارس 2019
(0 أصوات)
 

التقى ممثل حركة "الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، أمس الخميس، على رأس وفد من الحركة، رئيس المكتب السياسي لحركة "أمل" جميل الحايك، بحضور نائبه الشيخ حسن المصري، وأعضاء المكتب السياسي: محمد الجباوي، وحسن ملك وبسام كجك. وضم وفد "حركة الجهاد" منسق العلاقات الخارجية في لبنان شكيب العينا، ومسؤول العلاقات في بيروت محفوظ منور، ومسؤول العلاقات في منطقة صور محمد عبد العال.

وتوجه وفد "حركة الجهاد" بالتحية إلى "الرئيس نبيه بري على رعايته الدائمة للقضية الفلسطينية ولشؤون الشعب الفلسطيني في لبنان".

وبحث المجتمعون، بحسب بيان صدر عقب اللقاء، "تزايد الممارسات العدوانية الصهيونية، التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني المقاوم على أرضه المحتلة، والضغوط السياسية الصهيونية التي يمارسها الكيان والولايات المتحدة الأميركية في الأروقة الدولية والإقليمية لتصفية الحق الفلسطيني في هويته وأرضه".

وأكد الجانبان على "وجوب استمرار مقاومة الاحتلال وكل مشاريعه الإجرامية والتفتيتية في فلسطين والمنطقة"، وشددا على ضرورة "بذل أقصى الجهود لإيجاد الوحدة الوطنية الفلسطينية القابلة للاستمرار".

ودعا الجانبان إلى "تفعيل العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، بعيداً عن التجاذبات الخارجية، وذلك حماية لأمن وعيش أهلنا وشعبنا الفلسطيني في لبنان، وصوناً لملف اللجوء الى حين العودة".

واتفقا على الانتقال بمطالب اللاجئين الفلسطينيين في لبنان إلى مستوى تستجيب له المؤسسات الحكومية اللبنانية، والمؤسسات الخارجية المانحة، ولا سيما "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين – الأونروا".
١ آذار ٢٠١٩

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

جديد موقع مخيم الرشيدية