بحضور سياسي عربي ولبناني وفلسطيني: الديمقراطية تحيي ذكرى انطلاقتها الخمسين بمهرجان سياسي كبير في بيروت

06 آذار/مارس 2019
(0 أصوات)

• الخواجة: الشعب الفلسطيني يقاوم عن كل العرب وهم مستهدفون بالمشروع الامريكي الاسرائيلي
• قماطي: الوحدة الفلسطينية هي افضل رد على المشروع الامريكي وعلى الممارسات الإسرائيلية
• منيب: مهما حاولت امريكا اصطناع صراعات وهمية، فالقضية الفلسطينية ستبقى بوصلة كل العرب
• كوبا: لن نتوانى عن تقديم كل اشكال الدعم لنضالكم من اجل انتصار القضية الفلسطينية وعدالتها
• فنزويلا: نحيي ذكرى انطلاقتكم باسم الرئيس مادورو ونحن اخوة نضال ضد الامبريالية والصهيونية
• بشور: "صفقة القرن" تستجيب للمشروع الصهيوني في فلسطين وعلى مساحة كل الوطن العربي
• فيصل: "السلام الاقتصادي" ليس سوى صيغة مطورة للمشروع الاسرائيلي المرفوض من كل شعبنا

في اجواء وطنية وحماسية، احيت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان ذكرى انطلاقتها الخمسين بمهرجان سياسي اقامته في قاعة "رسالات" في بيروت بحضور عضو البرلمان اللبناني النائب محمد الخواجة ممثلا رئيس البرلمان نبيه بري، الوزير محمود قماطي، امين عام الحزب الاشتراكي الموحد في المغرب الرفيقة نبيلة منيب، السفير الفلسطيني اشرف دبور والمستشار الإعلامي حسان ششنية، ممثل وزير الخارجية اللبنانية ابراهيم شرارة، ممثل مدير عام قوى الامن الداخلي الملازم اول ادهم حاطوم، الرئيس المؤسس للمؤتمر القومي العربي معن بشور وممثل الوزير نقولا صحناوي. وحضر المهرجان حشد من قادة وممثلي الاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية وممثلي الاتحادات واللجان والشعبية ومؤسسات المجتمع المدني وجمهور كبير من ابناء واصدقاء الجبهة الديمقراطية.. وكان في استقبال المشاركين اعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية اضافة الى اعضاء قيادة لبنان ومسؤولي قطاعات المرأة والعمال والشباب والمهنيين..
*- بعد كلمة ترحيبية من الرفيق جهاد سليمان فالوقوف دقيقة صمت تحية للشهداء، وعلى وقع الهتافات الوطنية لفلسطين والمقاومة وللشهداء والاسرى وللجبهة الديمقراطية وامينها العام الرفيق نايف حواتمة، بدأت فعاليات المهرجان بكلمة حركة امل القاها ممثل الرئيس بري النائب محمد الخواجة فوجه التحية للجبهة الديمقراطية وامينها العام نايف حواتمة، معتبرا ان الشعب الفلسطيني يقاوم عن كل العرب الذين هم ايضا مستهدفون بالمشروع الامريكي ومعنيون اولا بمواجهته وثانيا بتوفير كل اشكال الدعم للشعب الفلسطيني مؤكدا دعمه لاقرار الحقوق الإنسانية للشعب الفلسطيني في لبنان..
*- ونقلت الرفيقة نبيلة منيب تحيات الحزب الاشتراكي الموحد الى الجبهة الديمقراطية والى الشعب الفلسطيني قائلة: عيون العرب شاخصة اليكم وانتم تواجهون المشروع الامريكي، ومهما حاولت الادارة الامريكية ان تصطنع صراعات وهمية في المنطقة، فان القضية الفلسطينية ستبقى بوصلة كل العرب، وان جميع القوى الحية في امتنا تتحمل مسؤولية تاريخية لجهة دعم الشعب الفلسطيني ومقاومة التطبيع.
*- كلمة المقاومة في لبنان القاها الوزير محمود قماطي الذي نقل بدوره التهاني الى الجبهة الديمقراطية في ذكرى انطلاقتها، معتبرا ان المشروع الامريكي لا يخدم سوى العدو الصهيوني وواجب جميع القوى الحية في امتنا مواجهته بكل السبل الممكنة،. كما اعتبر ان الوحدة الفلسطينية هي افضل رد على المشروع الامريكي وعلى الممارسات الاسرائيلية ،مؤكدا على ان حزب الله سيبقى على وعده بدعم الشعب الفلسطيني ونضاله من اجل حقوقه الوطنية.
*- كلمة حركات التحرر العالمي القاها السفير الكوبي في لبنان الكسندر موراجا الذي حيا الجبهة الديمقراطية ومقاومتها للمحتل الإسرائيلي وللامبريالية الامريكية، مشددا على ان كوبا ستبقى على الدوام الى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية وهي لن تتوانى عن تقديم كل اشكال الدعم من اجل انتصار القضية الفلسطينية وتحقيق حقوق الشعب الفلسطيني كاملة..
*- كما تحدث المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية والقيادي المؤسس للمؤتمر القومي العربي معن بشور موجها التحية للجبهة الديمقراطية في ذكرى انطلاقتها ومشددا على ان "صفقة القرن" انما تستجيب بالكامل للمشروع الصهيوني في فلسطين وعلى مساحة الوطن العربي، محذرا من خطورة التطبيع العربي مع الكيان الاسرائيلي الذي يعتبر طعنة غادرة في ظهر النضال العربي والفلسطيني.. 
*- وبعثت السفارة الفنزويلية في بيروت برسالة الى المهرجان جاء فيها: باسم الثورة البوليفارية الفنزويلية والرئيس مادورو والشعب والجيش الفنزويلي وباسم السفير هيسوس غونزالس نبارك لكم ذكرى اليوبيل الذهبي للجبهة الديمقراطية ونشكر وقوفكم الى جانب ثورتنا فنحن اخوة في النضال ضد الامبريالية والصهيونية وتحيا فلسطين حرة محررة ونفتخر كما قال الرئيس مادورو اننا كلنا فلسطينيون.
*- ومع تحية للشعب والمقاومة قدمتها فرقا كشفية تابعة لاتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني كانت فلسطين وكلمة الجبهة الديمقراطية القاها عضو مكتبها السياسي الرفيق علي فيصل الذي بدأها بتوجيه التحية لشهداء شعبنا الفلسطيني وشعوبنا العربية وحركات التحرر في العالم، والى الاسرى وعائلاتهم والى جميع مناضلي شعبنا وفي مقدمتهم ابناء الجبهة الديمقراطية، معاهدا على ان تبقى راية البرنامج الوطني خفاقة على طريق انتزاع الحقوق الوطنية.
وتناول التطورات السياسية معتبرا ان شعبنا الفلسطيني قادر على افشال المشروع الامريكي الاسرائيلي اذا تم استثمار نقاط قوته وفي مقدمتها اعادة الاعتبار للمشروع الوطني والتعاطي معه باعتباره مشروعا وطنيا لحركة تحرر وطني لا زالت تناضل من اجل دحر الاحتلال وكل ما ترتب عليه من استيطان وتهويد، وهذا بدوره يرتب مسؤوليات تاريخية لجهة ضرورة الاستفادة من سلاح الوحدة الوطنية والانتفاضة والمقاومة والشراكة السياسية كونها طريق التحرر والخلاص الوطني..
واكد ان الادارة الامريكية تسابق الزمن من اجل الترويج لمشروعها وآخر جهودها ما يقوم به كوشنر وغرينبلات في المنطقة اللذين يطرحان أكاذيب واوهام "السلام الاقتصادي" وهو ليس سوى صيغة جديدة ومطورة عن مشروع نتنياهو، لإقامة "إسرائيل الكبرى" على حساب المشروع الوطني الفلسطيني، واستبدال الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة، وعاصمتها القدس الشرقية، على حدود 4 حزيران 67، بحكم اداري ذاتي وهزيل.
وقال فيصل: لا احد يمكن ان يقرر مصير الشعب الفلسطيني الذي قال كلمته في المجلسين المركزي والوطني، لذلك ندعو الى تطبيق قرارات الشعب لجهة سحب الاعتراف باسرائيل وفك الارتباط باتفاق اوسلو ووقف التنسيق الامني والغاء اتفاق باريس الاقتصادي وعقد مؤتمر دولي بمرجعية قرارات الامم المتحدة بسقف زمني محدد، وقرارات ملزمة، تكفل لشعبنا حقه في قيام دولته المستقلة والسيدة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران 67، وحل قضية اللاجئين بموجب القرار 194.
وتناول فيصل قضية اللاجئين معتبرا ان تجمعات شعبنا في الخارج هي ضمن استهدافات المشروع الامريكي نظرا لمحورية نضال شعبنا في اطار المشروع الوطني خاصة لجهة الدفاع عن حق العودة، لذلك هي مستهدفة سواء من زاوية الضغط على وكالة الغوث او عبر العبث بالمكانة القانونية للاجئ تسهيلا لتصفية قضية اللاجئين وحق العودة.. هنا تكمن اهمية مسيرات العودة التي تلعب دورا متقدما في الدفاع عن حق العودة والحقوق الفلسطينية وهي نقطة قوة لا يجب التفريط بها..
واعتبر ان تحسين الاوضاع الاقتصادية والانسانية للشعب الفلسطيني في لبنان انما ينعكس ايجابا على مختلف اوجه حياتهم سواء لجهة تعزيز العلاقات الثنائية بين المخيمات ومحيطها او بين القوى السياسية الفلسطينية ومؤسسات الدولة اللبنانية، وبما ينعكس ايضا على الامن والاستقرار في المخيمات، خاصة وان جميع الاشكالات الراهنة تعود بجذرها الى اسباب اقتصادية واجتماعية، وان معالجة هذه الاسباب يصب في النهاية في مصلحة الاستقرار في لبنان ومصلحة العلاقات الايجابية بين الشعبين الشقيقين.
ودعا فيصل الحكومة اللبنانية الى اقرار الحقوق الانسانية لشعبنا خاصة حق العمل والتملك واستكمال اعمار البارد ومعالجة قضايا المهجرين الفلسطينيين من سوريا بالتنسيق مع الاونروا المدعوة الى تحسين خدماتها وانصاف العاملين فيها ومواصلة الجهود لتأمين موازنة العام الحالي والحذر من المخططات الامريكية الاسرائيلية.. داعيا الفصائل الفلسطينية الى التحلي بالمسؤولية الوطنية ومعالجة قضايا شعبنا الحياتية بعيدا عن تداعيات الانقسام وتطوير صيغ العمل المشترك على مستوى جميع الاطر المركزية والمحلية..
*- وخلال المهرجان كرمت الجبهة الديمقراطية مجموعة من المناصلين في مجالات المقاومة العسكرية والثقافية والنقابية والفكرية والاجتماعية بمنحهم "درع فلسطين والجبهة الديمقراطية". والمكرمون هم: احد رجالات الاستقلال البارزين في المغرب محمد بن سعيد، المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية المناضل معن بشور، زوجة الراحل شفيق الحوت الكاتبة الدكتورة بيان الحوت، رئيس مؤسسة عامل الدكتور كامل مهنا، الشهيد القائد احمد مصطفى، المناضل والباحث سليمان رياشي والرفيق القائد محمد خليل (ابو سعدو)..
*- وكانت "فرقة العائدين للفنون الشعبية" التابعة لاتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني قد قدمت وصلات فنية لاقت اعجاب الحضور الذي تفاعل معها تصفيقا. 
*- وتلقت قيادة الجبهة الديمقراطية سيلا من برقيات التهنئة ابرزها من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، امين عام الحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب، رئيس مؤتمر الاحزاب العربية قاسم صالح، امين سر لجنة المتابعة المركزية للجان الشعبية في لبنان ابو اياد الشعلان، امين سر اتحاد نقابات عمال فلسطين في لبنان ابو يوسف العدوي، اضافة الى برقيات تهنئة من احزاب لبنانية وفصائل فلسطينية ومؤسسات اجتماعية وفعاليات وطنية.

بيروت في 4 آذار 2019

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

Comment

  • vans outlet vans outlet الأربعاء، 06 آذار/مارس 2019

    My wife and i got quite ecstatic that Chris managed to complete his basic research from the precious recommendations he had while using the weblog. It's not at all simplistic to simply possibly be giving freely tips that the others have been making money from. So we understand we now have the writer to be grateful to for that. The type of illustrations you have made, the easy site navigation, the relationships you can give support to instill - it's everything remarkable, and it's facilitating our son and the family understand this idea is entertaining, and that is extremely fundamental. Thank you for everything!

    تبليغ
  • michael kors handbags michael kors handbags الأربعاء، 06 آذار/مارس 2019

    I'm just writing to let you know of the perfect experience my princess developed going through your webblog. She noticed such a lot of pieces, most notably what it is like to possess a very effective helping mood to let folks without difficulty know just exactly some multifaceted issues. You undoubtedly surpassed our desires. Thanks for rendering such interesting, dependable, explanatory and also easy tips about this topic to Gloria.

    تبليغ
  • off white clothing off white clothing الأربعاء، 06 آذار/مارس 2019

    I have to express my appreciation for your kind-heartedness supporting individuals who have the need for help on this area. Your very own commitment to getting the message throughout has been incredibly practical and has always permitted professionals just like me to attain their ambitions. Your new valuable guidelines denotes this much a person like me and further more to my peers. With thanks; from each one of us.

    تبليغ
  • ultra boost ultra boost الأربعاء، 06 آذار/مارس 2019

    I am just commenting to let you be aware of what a incredible discovery my wife's girl enjoyed using your webblog. She discovered a good number of things, which included how it is like to have an amazing coaching style to get other individuals really easily learn about some specialized subject areas. You really did more than my expected results. Thanks for coming up with those priceless, safe, edifying and in addition cool guidance on your topic to Ethel.

    تبليغ
  • michael jordan shoes michael jordan shoes الأربعاء، 06 آذار/مارس 2019

    I precisely had to appreciate you again. I do not know what I might have carried out in the absence of those basics shown by you directly on such industry. It became an absolute frightful circumstance for me, nevertheless noticing the very skilled tactic you processed the issue took me to jump over contentment. Extremely happy for this guidance and in addition believe you find out what a great job your are accomplishing teaching the others through a site. I am sure you've never come across all of us.

    تبليغ
  • kobe sneakers kobe sneakers الأربعاء، 06 آذار/مارس 2019

    I wish to convey my admiration for your kindness supporting persons that absolutely need help on this one subject. Your special dedication to getting the solution all-around appeared to be especially functional and has surely encouraged regular people much like me to attain their pursuits. Your amazing insightful publication signifies a great deal to me and even more to my colleagues. With thanks; from everyone of us.

    تبليغ
  • yeezy shoes yeezy shoes الأربعاء، 06 آذار/مارس 2019

    I needed to create you one little remark to help give many thanks again for those splendid suggestions you've contributed above. It was really unbelievably open-handed with you to provide unreservedly all that a lot of folks would have supplied as an e book to get some money on their own, especially considering the fact that you could possibly have tried it if you wanted. Those basics likewise worked to provide a great way to fully grasp other people have the same interest really like my personal own to realize way more when it comes to this matter. I'm certain there are thousands of more enjoyable situations ahead for those who read through your blog post.

    تبليغ
  • jordan retro jordan retro الأربعاء، 06 آذار/مارس 2019

    I just wanted to type a quick word so as to say thanks to you for these great advice you are giving on this site. My time consuming internet search has at the end been compensated with pleasant tips to exchange with my two friends. I would claim that most of us visitors are unequivocally blessed to live in a fine network with very many outstanding people with insightful tricks. I feel very much privileged to have seen the website and look forward to really more awesome minutes reading here. Thank you again for all the details.

    تبليغ
  • golden goose golden goose الأربعاء، 06 آذار/مارس 2019

    I have to convey my appreciation for your kind-heartedness for persons who actually need help with the niche. Your very own dedication to getting the solution up and down ended up being exceedingly informative and have constantly enabled workers just like me to achieve their goals. Your personal interesting tutorial indicates this much to me and a whole lot more to my fellow workers. Best wishes; from everyone of us.

    تبليغ
  • yeezy boost 350 yeezy boost 350 الأربعاء، 06 آذار/مارس 2019

    Thank you so much for giving everyone an extremely brilliant possiblity to read critical reviews from this site. It's always so pleasing plus jam-packed with fun for me and my office co-workers to visit your blog on the least three times in one week to read the new tips you have. And indeed, I'm so usually motivated concerning the beautiful hints served by you. Selected 4 areas in this article are basically the most beneficial I have had.

    تبليغ

Leave your comment

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

المتواجدون حالياً

468 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

« April 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30          

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top