الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وحزب الشعب الفلسطيني: لتكن الذكرى الـ 71 للنكبة الفلسطينية حافزاً لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية

16 أيار 2019
(0 أصوات)



في إطار التواصل والتنسيق،زار وفد قيادي من حزب الشعب الفلسطيني،المقر المركزي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في العاصمة اللبنانية بيروت،حيث ضم الوفد عضوا اللجنة المركزية للحزب غسان ايوب وايوب الغراب،وعضوا لجنة الاقليم للحزب في لبنان،خالد فرحات وأحمد غنيم،وقد التقوا بقيادة الجبهة الديمقراطية،علي فيصل عضو المكتب السياسي ومسؤول الجبهة في لبنان،أبو النايف عضو المكتب السياسي للجبهة،علي المحمود "ابو سامح "عضو اللجنة المركزية للجبهة،وقد استعرض الطرفان اخر التطورات المتعلقة بالوضع الفلسطيني عموماً وفيما يتعلق بوضع المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان خصوصاً،وقد صدر عن اللقاء التالي:

• أكد اللقاء على عمق العلاقة الاستراتيجية التاريخية التي تربط الجبهة الديمقراطية وحزب الشعب الفلسطيني،وشدد الطرفان على أن الاختلاق بالرأي في إطار التجمع الديمقراطي حول بعض القضايا السياسية أمر طبيعي،على اعتبار أن التجمع هو إطار تنسيقي رفيع المستوى بين مكوناته السياسية اليسارية،يعمل داخل إطار منظمة التحرير الفلسطينية وعلى المستوى الشعبي من أجل بناء كتلة شعبية متنامية تساهم في تفعيل المقاومة الشعبية ضد الاحتلال،والضغط من اجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية،والدفاع عن الحقوق الإجتماعية والديمقراطية للمواطنين الفلسطينيين.

• اكد اللقاء أيضاً على ضرورة تفعيل وتعزيز جميع اطر ومؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية السياسية والنقابية والشعبية،على قاعدة الشراكة الوطنية بين فصائلها،بالاستناد إلى رؤية واستراتيجية وطنية جامعة للتعاطي مع الملفات الكبرى التي تقع تحت مسؤولياتها وعلى عاتقها،وفي مقدمتها ملف الحقوق المدنية الاجتماعية وحق العمل والتملك للاجئين الفلسطينيين في لبنان،وملف اعمار مخيم نهر البارد،وملف الاونروا ومواجهة استمرار سياستها في تقليص الخدمات في شتى المجالات وبالذات في الصحة والتعليم.

• دعا اللقاء بين الحزب والجبهة إلى ضرورة أن تشكل الذكرى الـ71 للنكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني على يد العصابات الصهيونية في العام 1948،والتي ادت إلى اقتلاع وتهجير اكثر من نصف الشعب الفلسطيني من أرضه وتشتيته في دول المنافي يتجرع مرارة وألم وقهر اللجوء،مناسبة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية،وفرصة أيضا لتجميع الطاقات والجهود الوطنية الفلسطينية من اجل مواجهة كافة المؤامرات والمشاريع التي تحاك ضد شعبنا وتستهدف حقوقه المشروعة المتمثلة بالعودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top