طباعة

الفلسطينيون في مخيم بعلبك يعتصمون تنديداَ وإستنكاراَ لقراري ترامب بشأن القدس والأنروا

01 شباط/فبراير 2018
(0 أصوات)

بدعوة من الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في منطقة البقاع ، وتنديداَ واستنكاراَ لقراري ترامب بشأن اعلانه القدس عاصمة الكيان الاسرائيلي ، والتخلي عن وفاء امريكا بمسؤولياتها المالية تجاه وكالة غوث وتشغيل اللاجئيين الفلسطينين ـ انروا ، اعتصم العشرات من أهالي مخيم بعلبك للاجئين الفلسطينين في البقاع ، بمحاذاة مدينة بعلبك صباح يوم الخميس 1/2/2018 ، وحضره حشد من ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ومكتب المرأة الحركي وجمع غفيرمن نساء وعضوات الاتحاد والأطرالنسوية في المخيم ، رفعت خلاله أعلام فلسطين وشعارات من وحي المناسبة ، والقيت خلاله كلمات من وحي المناسبة.

كلمة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية قدمتها أمينة سره في البقاع الأخت "دارين شعبان" ، وكلمة اللجنة الشعبية ألقاها مسؤول اللجنة في المخيم السيد "خالد عثمان" ، فاستنكرا إصرار الادارة الامريكية على المضي بسياسـة الكيل بميكيالين تجاه القضايا العادلة للشعوب وفي مقدمتهم حق شعبنا الفلسطيني في تقريرمصيره واقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ، ورايا بقراري ترامب بأعلانه القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي ، وقرار تراجع الولايات المتحدة الامريكية عن مسؤولياتها تجاه دعـم موازنة الانروا نكوصاَ عن تعهداتها الدولية ، وإستخفافا بقرارات الشرعية الدولية ومنها بشكل خاص ذات الصلة بالقضية الفلسطينية ، وأكدت أمينة السر شعبان ، والسيد عثمان على ان قراراي ترامب ماكان ليكونا لولا حالة الوهن والضعف العربي ، وخلصا بتوجيه الدعوات لضرورة رص الصف ، والإلتفاف حول الشرعية الفلسطينية ، والتمسك بالوحدة الوطنية ، بإعتبارها صمام الآمان لخوض معارك مشرفة ورابحة في مواجهة الغطرسة الأمريكية والإسرائيلية بآن.

27707859_1609795592438403_555739556_o.jpg

27711112_1609793629105266_407151744_o.jpg

27711237_1609793565771939_1898666010_o.jpg

 

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

جديد موقع مخيم الرشيدية