الديمقراطية تلتقي المردة في البقاع

05 أيلول/سبتمبر 2015
(0 أصوات)

ضمن سلسلة من الزيارات، التقى وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في البقاع ضم عضو اللجنة المركزية للجبهة ومسؤولها في البقاع الرفيق عبدالله كامل والرفاق عبدالرحيم عوض، جهاد سليمان ومحمد موسى، مع قيادة تيار المردة في البقاع وعلى راسهم منسق التيار في البقاع الاوسط الاستاذ طارق هرموش.
تحدث باسم الوفد الرفيق عبدالله كامل، الذي بدوره عرض اخر المستجدات على الساحة الفلسطينية خاصة في ما يتعلق بموضوع المصالحة الفلسطينية،والاستراتيجية النضالية البديلة للشعب الفلسطيني.
مؤكدا كامل ان الوحدة الوطنية الفلسطينية، هي العامود الفقري للقضية الفلسطينية،وانجازها يتطلب الاسراع في إقامة الانتخابات الفلسطينية التي تحمل طابع التمثيل النسبي الكامل، والتي تتيح لجميع الطيف الفلسطيني ان يكون شريكا في صنع القرار الوطني.
مشددا كامل ان الوحدة الوطنية من شانها ان تطلق العنان للمقاومة الشعبية بكافة أشكالها، الامر الذي يفجر الانتفاضة الفلسطينية الثالثة التي تشكل ركن اساسيا في الاستراتيجية البديلة لنضال الشعب الفلسطيني، والتزامن مع استكمال المعركة الديبلوماسية في اروقت الامم المتحدة عبر استكمال التوقيع على المعاهدات الدولية مثل جينيف ولاهاي وروما ومحكمة الجنايات الدولية التي تحرم قادة الاحتلال واركان جيشه باعتبارهم مجرمي حرب.
وعلى صعيد اللجوء، تحدث كامل عن الخطر الحقيقي، الذي يحيط الحق المقدس للشعب الفلسطيني، الا وهو حق عودته الذي كفلته قرارات الشرعية الدولية وخاصة القرار 194، بعدما لوحت به وكالة الاونروا من اقدامها على اتخاذ تقليصات تطال قطاع التعليم والصحة ومجمل الخدمات المقدمة للشعب الفلسطيني اللاجئ، مؤكدا ان هذه الخطوات تندرج في خانة الجريمة الانسانية، والذي يتحمل مسؤوليتها المجتمع الدولي والدول المانحة، وليس اللاجئين المنهكين من مرارة اللجوء لاكثر من 67 عاما
واكد كامل التمسك بوكالة الاونروا باعتبارها الشاهد الدولي على لجوء الشعب الفلسطيني، مشيرا الى التحركات الجماهيرية التي اتخذت شكلا تصاعديا،مؤكدا ان هذه التحركات السلمية والحضارية لن تتوقف اذا ما اصرت الاونروا على اتخذا مثل هذه القرارات.
وتطرق كامل الى الحقوق الإنسانية والمدنية للشعب الفلسطيني في لبنان،خاصة ننع الفلسطيني من العمل في اكثر من 72 مهنة حرة وفق قانون العمل اللبناني ومنعه من التملك، مشيرا الى ضرورة التعاطي مع الفلسطينيين في لبنان من الزاوية الاجتماعية والإنسانية وليس فقط من الزاوية الأمنية، مؤكدا ان الشعب الفلسطيني تحت سيادة القانون والدولية اللبنانية.
بدور اكد طارق هرموش منسق تيار المردة في البقاع الاوسط وقوف التيار الى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله لتحرير ارضه،وتحقيق دولته المستقلة،
متمنيا للشعب الفلسطيني الاستقلال القريب والانعتاق من جحيم الاحتلال، كما اكد على خق الشعب الفلسطيني في العيش الكريم من خلال حصوله على ابسط الحقوق الإنسانية والاجتماعية التي تثبته لحين عودته.

11220122_877863258935881_3720527659813233115_n.jpg

11952996_877863252269215_2012711015231702031_n.jpg

11960122_877863255602548_549928518418501729_n.jpg

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top