مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الإثنين, 04 نيسان/أبريل 2016 - موقع مخيم الرشيدية

محمد درويش

عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور علي فياض... لبنان يرزح تحت وطأة أزمة اقتصادية خطيرة

 

اعتبر عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور علي فياض أن ما تكشفه فضيحة الانترنت غير الشرعي، يدل على أن الدولة في حالة تداعٍ، فضلاً عن غرق البلاد في النفايات لمدة أشهر، ثم العودة إلى حلول كان بالإمكان الوصول إليها منذ اللحظة الأولى للازمة، وهذا ما يظهر من رأس جبل الفساد، ولكن القسم الأكبر منه لا يزال مطموراً تحت ستار من العجز والتواطؤ والمحاصصة والكيدية والمنازعات الطائفية والحسابات الضيقة.

وخلال احتفال تأبيني  حاشد في بلدة بلاط  في جنوب لبنان

أشار النائب فياض إلى أن البلد بات يرزح تحت وطأة أزمة اقتصادية خطيرة ومرعبة، إذ أن كل المؤشرات الاقتصادية سلبية، والمصالح تقفل، والمحلات تعاني من كساد، والفنادق فارغة، والتحويلات من بلاد الاغتراب بدأت تتعرض لقيود شديدة، وهذا كله بالإضافة إلى سياسات الضغط والابعاد والافقار المتعمّد الذي تمارسه السعودية وبعض دول الخليج.

ولفت النائب فياض إلى:  أننا قد نكون أمام أزمة قد تتداعى إلى نحو خطير، ولذلك لم يعد يجدي للبعض أن يراهن على حلول من الخارج أو ارتهان له، فالحل هو بتفاهم اللبنانيين رغم خلافاتهم على الدولة ودور المؤسسات والحد الأدنى الضروري لإدارة الدولة التي توفّر مصالح المواطنين، واللبنانيون بمن فيهم قسم كبير من السياسيين لا يعرفون السبب الفعلي الذي يحول لغاية الآن دون إصدار المراسيم التطبيقية المتعلقة بالنفط، علماً أن قيمة النفط بدأت بالتراجع عالمياً.

ورأى النائب فياض : أن التغييب الطوعي الذي تمارسه معظم القوى للدولة ومؤسساتها يأخذ البلد إلى كارثة، ولذلك فإن خارطة الطريق إلى الدولة واضحة وجلية، وعلى الأقل فلنفعّل عمل الحكومة، ونفتح أبواب المجلس النيابي للتشريع، وننتخب الرئيس الذي يشكّل انتخابه نقلة نوعية في الإصلاح ومواجهة الفساد،

 داعياً جميع الأفرقاء إلى التفكير المسؤول الذي يعيد الاعتبار للدولة ومؤسساتها رحمة باللبنانيين وبهذا البلد الذي يملك فرصة أن نحوله إلى واحة استقرار في هذه المنطقة المتفجرة، ولكن هذا يحتاج إلى إرادة وطنية مسؤولة وتعالٍ عن الحسابات الضيقة.

+++++++++

الكتيبة الفنلندية – الإيرلندية ترفيه ورياضة   في دبل لبنان  

 

نظمت الكتيبة الفنلندية – الإيرلندية العاملة في إطار قوة الأمم المتحدة المؤقتة "اليونيفيل" وبلدية دبل في قضاء بنت جبيل بجنوب لبنان  يوم ترفيهي ورياضي لسبعين طفلاً تتراوح أعمارهم بين 8 و 12 عاماً في ملعب ميني فوتبول بحضور قائد الكتيبة ، رئيس البلدية السيد عقل نداف ، أعضاء المجلس البلدي والمخاتير، رؤساء بلديات وفاعليات من المنطقة. بدوره شكر نداف اليونيفيل عموماً والكتيبة الفنلندية – الإيرلندية خصوصاً على إنجازاتهم العديدة والمشاريع الخدماتية التي يقومون بها في سبيل إنماء القرى والبلدات الجنوبية ودعم البلديات والسكان المحليين في شتى المجالات.

 

وقام الجنود الفنلندييون والإيرلنديينون بتوزيع ملابس رياضية وأقاموا مبارة في كرة القدم جمعتهم مع شباب البلدة. تندرج المبادرة الرياضية في إطار النشاطات التي يقوم بها مكتب التعاون المدني العسكري للكتيبة الفنلندية والايرلندية ضمن سلسلة المشاريع والخدمات الإنمائية العديدة والتي تهدف إلى دعم السكان المحليين وإلى استقطاب فئة الشباب والأجيال الناشئة والقيام بالمناسبات الرياضية واللقاءات الإجتماعية والثقافية في البلدة والجوار.

 +++++

 

تفقّد النائب الدكتور علي فياض ، محطّة مياه الطيبة-الليطاني في جنوب لبنان

 

تفقّد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور علي فياض يرافقه رئيس اتّحاد بلديات جبل عامل علي الزين وعدد من رؤساء البلديات، محطّة مياه الطيبة-الليطاني التي تغذّي 54 بلدة في قضائي مرجعيون وبنت جبيل في جنوب لبنان ، والتي تعاني تلوّثا شديداً نتيجة الوحول التي تسبّبها المرامل في منطقة الدلّافة، والتي تعيق عملية ضخ المياه وانقطاعها عن القرى المستفيدة منها.

وبعد جولة في المحطّة،

ناشد النائب فياض المدعي العام البيئي أن يتحرّك فوراً لمعالجة موضوع تلوّث مياه الليطاني وتحويله إلى قضية جنائية، فهناك قضايا أقل أهمية بكثير تُعطى المتابعة، ولكن هذه القضية الآن هي أخطر قضية بيئية في الجنوب اللبناني، لأن نهر الليطاني على مدى عشرات الكيلومترات ملوّث ومحوّل إلى مستنقع موحل لا يمكن الاستفادة منه فضلاً عن الآثار البيئية مثل قتل السمك وغيرها،

 مؤكداً أن هذا الموقف هو بمثابة إخبار، وأن هذا الموضوع هو محل متابعة من قبلنا ومن قبل اتّحاد بلديات جبل عامل والبلديات ومؤسسة مياه جبل عامل.

ورأى النائب فياض أننا أمام كارثة بيئية حقيقية سببها توحيل مياه نهر الليطاني وتحديداً المنطقة الممتدة من بلدة الدلّافة التي هي آخر بلدة في قضاء مرجعيون قرب البقاع الغربي وصولاً إلى منطقة مرجعيون، وهذا ما يعيق إمكانية الاسفادة من مياه النهر.

ولفت النائب فياض إلى أن محطة مياه الطيبة التي تغذّي 54 بلدة في قضائي مرجعيون وبنت جبيل لم تتمكن منذ 15 يوماً من ضخ أي ليتر، علماً أن قدرة محطّة الضخ تستطيع أن تزوّد القرى ب20 ألف متر مكعّب من المياه يومياً، ونحن بدورنا تابعنا هذه المشكلة على مدى سنوات، وكانت تبرز في أوقات وتتراجع في أوقات أخرى، وفي ظل غياب الأمطار حالياً، تنتفي إمكانية أن تكون الأمطار هي السبب، بل إن السبب الوحيد في تعطيل ضخ المياه يعود لغسل الرمول الذي تقوم به المرامل من المنطقة الممتدة بين الدلافة ومرجعيون، مما يعطّل إمكانية الاستفادة من المياه، لذا فإن هذا الأمر يحتاج الى معالجة، إذ لا يجوز أن نبقى متعايشين مع هذه المشكلة التي تشكّل مشكلة بيئية وخدماتية وإنسانية بحق أهالي هذه المنطقة،

مشدداً على أن هذا الأمر يستدعي تحرّكاً على أعلى مستوى، والمطلوب من الأجهزة الأمنية معرفة هذا السبب، وتحميل المسؤولية للمسؤولين عن هذا الأمر.

وتابع النائب فياض هناك أيضاً مشكلة مياه صرف صحي وقد عالجناها، ولكن على ما يبدو أنها عادت، إذ أن بعض القرى القريبة من النهر تعاني مشكلة تعطّل محطات تكرير المياه، وهذا يحتاج الى علاج فوراً، فلا يجوز أن يشرب حوالي 200 ألف نسمة من هذه المحطّة، لأن هناك اختلاط بين محطات الصرف الصحي وخزانات المياه، وبالتالي تتحوّل المياه إلى مزوّد للميكروبات والجراثيم للمياه التي يشرب منها المواطن اللبناني.

ورداً على سؤال عن الخطوات التي سيقومون بها قال النائب فياض إن هذا جزء من حال ترهّل الدولة وغياب الأجهزة كموضوع النفايات وفضيحة الانترنت وسواها ...والآن نجدها في هذه الكارثة، ولكنّ المعالجة هنا مفترض أن لا تكون صعبة، فالأمر يحتاج فقط إلى متابعة من قبل الأجهزة الأمنية لمعرفة المرامل التي تقوم بغسل الرمل في مياه الليطاني، وفي الفترات الماضية نحن تابعنا الموضوع، ولكن هذه المرامل عندما ترى أن هناك من يتابع الأمر، تبتعد عن النهر وتعمل في الليل أو بعيداً عن المراقبة.

الصفحة 1 من 4

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 وعضو في مجموعة تواصل الاعلامية والاتحاد الدولي للمواقع الالكترونية ومنتدي الاعلاميين الفلسطينيين في لبنان - قلم. 

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top