صيدا (3191)

صيدا

محمد دهشة | منتدى الاعلاميين الفلسطينيين

 

واصل وفد من "اللجنة الامنية الفلسطينية العليا" في لبنان برئاسة قائد "الامن الوطني الفلسطيني" اللواء صبحي ابو عرب جولته على المسؤولين اللبنانيين، حيث التقى كلا من محافظ الجنوب منصور ضو في مكتبه في سراي صيدا الحكومي، مدير فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب العميد خضر حمود في مكتبه في ثكنة محمد زغيب الاعسكرية، ومدير الاونروا في منطقة صيدا الدكتور ابراهيم الخطيب في مكتب "الاونروا" الجديد في طلعة المحافظ في الهلالية، حيث طمأن الوفد الفلسطيني الى استقرار الوضع الامني في مخيم عين الحلوة نتيجة الجهود السياسية التي تبذل من كافة القوى الوطنية والاسلامية، ناهيك عن التطورات المتسارعة في فلسطين المحتلة وتصاعد العدوان الصهيوني وقطعان المستوطنين ضد الشعب الاعزل ومواجهته بـ "انتفاضة السكاكين".

ونوه المحافظ ضو بتضحيات الشعب الفلسطيني المتواصل منذ عقود، معتبرا ان انتفاضة الداخل خير دليل على رفض الظلم والاحتلال الاسرائيلي، قائلا "ان بوصلة نضال الشعب الفلسطيني يجب ان تبقى نحو الداخل لانها الاساس، داعيا "اللجنة الامنية العليا والقوى الفلسطينية الى حماية المخيمات وتحصين امنها واستقراره والجوار اللبنانيل لانها جزء لا يتجزأ من الامن اللبناني ومنع اي توتير فيها او اقتتال لانها رمز للقضية الفلسطينية وحق العودة".

بينما اعتبر اللواء ابو عرب باسم الوفد الفلسطيني، ان الشعب الفلسطيني مصمم على استعادة حقوقه مهما غلت التضحيات وسالت الدماء وزهقت الارواح في ظل الصمت العربي والدولي المطبق"، مشيرا الى ان "انتفاضة السكاكين مؤشر على ان الشعب الفلسطيني لن يرضى بعد اليوم بالارهاب الصهيوني الظلم واستمرار الاحتلال والاعتقالات وبناء المستوطنان وجدار الفصل العنصري.

واكد اللواء ابو عرب، ان المخيمات الفلسطينية في لبنان وخاصة عين الحلوة تعيش حالة من الاستقرار الامني وسط الاجماع الفلسطيني على منع التوتير والاقتتال، مؤكدا ان "الموقف الفلسطيني الرسمي والسياسي سيبقى عدم التدخل في الشؤون اللبنانية والبقاء على الحياد الايجابي حيث ستبى الانظار شاخصة نحو فلسطين بوصلة النضال الحقيقي. 

فادي عناني

برعاية مدير عام وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) في لبنان؛ السيد ماتياس شمالي، وبدعم من الإتحاد الأوروبي، نظمت الأونروا إحتفالاً لمناسبة اليوم العالمي للمعلم في كلية تدريب سبلين – حرم الجنوب، وذلك يوم الجمعة، الواقع في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2015. وقد حضر الاحتفال حوالي 200 شخص، من بينهم رئيس قسم التعاون في بعثة الإتحاد الأوروبي؛ الدكتور ألكسيس لوبير، ومدير عام الأونروا في لبنان؛ السيد ماتياس شمالي، ورئيس برنامج التعليم بالانابة في الأونروا في لبنان؛ السيد سالم ديب، ومديرة العمليات في اليونيسف؛ السيدة فيوليت وارنيري، والملحق الثقافي الأول في سفارة دولة فلسطين في لبنان؛ السيد ماهر مشيعل، بالإضافة الى الشركاء المحليين وعدداً كبيراً من المعلمين ومدراء المدارس وموظفي الأونروا في لبنان.

استهل الحفل بعرض فيلم قصير من انتاج الوكالة يتمحور حول أهمية دور المعلم في عملية التعليم والتعلم في مدارس الأونروا. وفي الخطاب الذي ألقاه مدير عام الأونروا في لبنان، السيد ماتياس شمالي، أشاد بدور المعلمين الريادي في نقل المعرفة والمهارات وتعليم الاحترام والتسامح وبناء أجيال مثقفة. كما شكر مختلف الجهات المانحة والشركاء، لا سيما الاتحاد الأوروبي واليونيسف، على تعاونها المستمر مع الأونروا من أجل تنفيذ برنامجها التعليمي. وركز كل من الدكتور ألكسيس لوبير والسيدة فيوليت وارنيري على ضرورة الاستثمار بالتعليم والحفاظ على التعاون مع الأونروا، خاصةً في ما يتعلق بالاصلاحات التعليمية، من أجل احداث فرقاً وتعزيز التنمية وتقليص الفقر. وقرأ السيد سالم ديب الرسالة الموجهة من قبل مديرة دائرة التربية والتعليم في الوكالة الى المعلمين والمعلمات لمناسبة اليوم العالمي للمعلم والتي أكدت "أن شعار وموضوع الأمم المتحدة لليوم العالمي للمعلم لهذا العام هو "تمكين المعلمين وبناء المجتمعات المستدامة"، لتحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة الخاصة بالتعليم لعام 2020. إن هذا الشعار بمضمونه يؤكد على أهمية ضمان توفر عدد كاف من المعلمين المؤهلين والمحفزين والمدعمين مهنيا من أجل التنفيذ الناجح لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة التي تمت المصادقة عليها مؤخرا في نيويورك". وألقت السيدة أمل فياض كلمةً بإسم المعلمين وسلطت الضوء على أهمية "برنامج التطوير المهني المستمر للمعلم القائم على المدرسة اذ أنه ساهم وبشكل فعّال في إرتقاء أداء المعلم ورفع مستوى مهاراته وذلك من خلال التعرف على الأساليب الحديثة لتطوير عملية التعليم ليكون هو الموجه والميسر لعملية التعلم وجعل المتعلم هو محور العملية التعليمية". أما الطالبة عليا الخطيب (طالبة في ثانوية بيسان)، فشددت على أهمية المعلم ودوره الريادي ورسالته الأسمى في بناء الأجيال الواعية والمثقفة وذلك من خلال قصيدة من تأليفها.

وفي السياق ذاته، جرى توزيع جوائز تقدير وشهادات على المعلمين والمعلمات الذين أتموا الدورتين التدريبيتين المعنونتين: "تطوير المدارس القائم على المعلم" و"القيادة من أجل المستقبل" والممولتين من الاتحاد الأوروبي ووكالة السويسرية للتنمية والتعاون.

كما وقدمت فرقة جوقة "السنونو" وصلات غنائية مميزة وأثارت الفرقة إعجاب جميع الحضور بأدائها المتميز. وفي الختام، قدمت مجموعة من طلاب وطالبات مدارس الأونروا رقصات ولوحات فولوكلورية ابداعية مستوحاة من التراث الفلسطيني.

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top