طباعة

وفد من "لجنة مساعي الخير" في مخيم عين الحلوة يلتقي ممثل "الجهاد" ابو عماد الرفاعي

01 كانون1/ديسمبر 2016
(0 أصوات)

 

واصل وفد من "لجنة مساعي الخير" في مخيم عين الحلوة، ضم عدنان الرفاعي وأبو السعيد اليوسف وأبو أدهم قبلاوي، زيارته على القوى الفلسطينية، حيث التقى ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لبنان الحاج ابو عماد الرفاعي بحضور مسؤول العلاقات السياسية في لبنان شكيب العينا، حيث وضعه في اجواء الأوضاع في مخيم عين الحلوة، وخصوصا ما جرى من اشكال أمني في حي الزيب مما أدى إلى وفاة موسى عبد الرازق الذي تلقى العلاج في مستشفى لبيب في صيدا، وبلغت قيمتها نحو 34 مليون ليرة لبنانية، قبل ان يفارق الحياة.

رحب ارفاعي بالوفد الفلسطيني، مثنيا على جهوده في حل النزاعات ومساعي الخير لمساعدة الجرحى والمصابين في الأحداث الامنية التي تقع في المخيم، داعيا الى اعتماد لغة الحوار وعدم اللجوء الى استخدام السلاح في الخلافات الداخلية، داعيا في الوقت نفسه إلى معاقبة المسيئين والمعتدين على حياة الناس الذين يروعون الأطفال والنساء.

بالمقابل، اكد الرفاعي باسم الوفد، على اهمية مد يد العون لعائلة عبد الرازق، سيما وان والده عيسى اتخذ موقفا وطنيا برفض اي ردة فعل اثناء اصابته اصابة بليغة في الرأس ادت الى فقدان بصره اولا، ثم اثناء اعلان نبأ وفاته، حيث جنب المخميم فتنة ومعركة لا تحمد عقباها.

وكان وفد "لجنة مساعي الخير" في مخيم عين الحلوة، قد التقى في وقت سابق، كلا من أمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات، ممثل حركة حماس علي بركة، رئيس التيار الاصلاحي في حركة "فتح" في لبنان العميد محمود عبد الحميد عيسى "اللينو" ورئيس الضمان الصحي عضو قيادة اقليم حركة فتح المستشار غسان عبد الغني للغاية ذاتها.

15192738_1154382641283940_1964454475592709573_n.jpg

15193596_1154383037950567_9035350060027889082_n.jpg

15317953_1154382797950591_3021149280117758654_n.jpg

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

جديد موقع مخيم الرشيدية