وفد اللجنة الامنية الفلسطينية العليا في لبنان.. يلتقي السعودي وحمود والنابلسي وضاهر  

01 آب/أغسطس 2016
(0 أصوات)

 

محمد دهشة | منتدى الاعلاميين الفلسطينيين في لبنان

 

واصل وفد اللجنة الامنية الفلسطينية العليا في لبنان برئاسة قائد الامن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي ابو عرب جولاته على القوى السياسية في صيدا، حيث التقى على التوالي، رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي في القصر البلدي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود في مكتبه، العلامة الشيخ عفيف النابلسي في مجمع السيدة فاطمة الزهراء ومسؤول "حزب الله" في منطقة صيدا الشيخ زيد ضاهر في مركز الحزب في المدينة، حيث جرى بحث الأوضاع الأمنية في عين الحلوة على ضوء الهجمة الإعلامية الأخيرة.

وقد ضم وفد من اللجنة، قائد القوة الامنية المشتركة في لبنان اللواء منير المقدح نائب المسؤول السياسي لحركة "حماس" في لبنان الدكتور احمد عبد الهادي "ابو ياسر"، عضو المكتب السياسي لـ "جبهة التحرير الفلسطينية" صلاح اليوسف، مسؤول حزب الشعب الفلسطيني في لبنان غسان ايوب، مسؤول العلاقات السياسية لحركة "الجهاد الاسلامي" في لبنان شكيب العينا، نائب الامين العام لحركة "انصار الله" الحاج ماهر عويد، مسؤول "جبهة النضال الشعبي الفلسطيني" في لبنان تامر عزيز، مسؤول "الجبهة الشعبية" في منطقة صيدا عبد الله الدنان، الناطق الرسمي باسم "عصبة الانصار الاسلامية" الشيخ ابو شريف عقل وابو سليمان السعدي، ممثل الحركة الاسلامية المجاهدة عيسى المصري.

وأثنى السعودي على دور القوى الفلسطينية في تحصين الأمن داخل عين الحلوة تطمين الجوار اللبناني والتاكيد أنه لن ينطلق منه ما يعكر صفو الأمن الوطني، داعيا إلى إقرار الحقوق المدنية والاجتماعية لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني في لبنان.

بينما شدد مسؤول حزب الشعب الفلسطيني في لبنان غسان ايوب باسم الوفد أن القوى الفحريصة على التعاون والتنسيق مع القوى السياسية والأمنية اللبنانية لقطع الطريق على أي فتنة، مؤكدا أن المخيم ليس بيئة حاضنة لأي شخص يريد النيل من لبنان، مشيرا الى انه ليس هناك اي صفقة في عملية تسليم المطلوبين لانفسهم الى السلطات اللبنانية، قائلا ان هؤلاء المطلوبين يلجأوون الى المخيم ويعتقدون انهم سيكونون احرارا ويتفاجأون بانهم في سجن اصعب من سجون الدولة اذ لا بيئة حاضنة لهم ولذلك يبادرون الى تسليم انفسهم.

وفيما نوه الشيخ حمود بالتنسيق الفلسطيني وبالوعي الذي أحبط الكثير من الفتنة الداخلية ومع الجوار اللبناني، مشيرا الى ان تحديات المرحلة تتطلب المزيد من التعاون والتنسيق مع القوى الامنية اللبنانية، اكد اللواء ابو عرب، ان القوى الفلسطينية متفقة على عدم السماح لاي كان بالمساس بأمن واستقرار المخيم والجوار اللبناني، معتبرا ان الجميع متوافق على حماية المخيم من اي تداعيات لما يجري في المنطقة وان التنسيق الداخلي ومع القوى السياسية والامنية اللبناني يشكل مظلة حماية للجميع.

وحذر النابلسي، من المخاطر التي تهدد اللبنانيين والفلسطينيين على حد سواء، فالأمن واحد والأرض واحدة والحياة مشتركة، ولذلك علينا التعاون لأن أي اهتزاز أمني في مخيم عين الحلوة سيعرض أكثر من خمسة وسبعين ألف لاجئ فلسطيني إلى التهجير مجددا، داعيا الاخوة الأخوة في مخيم عين الحلوة الى التعاون مع الجيش والأجهزة الأمنية اللبنانية لتسليم المطلوبين وعدم تحويله إلى وكر للإرهابيين الذين يتلطون وراء عباءة الإسلام.

13879342_1044762682245937_4936449770273148809_n.jpg

13880390_1044762705579268_4055588746212142184_n.jpg

13907082_1044762742245931_1162309345553497131_n.jpg

13924848_1044762858912586_4615307603632278875_n.jpg

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

Leave your comment

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

المتواجدون حالياً

548 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

« March 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top