أهالي سوق الخضار في "عين الحلوة" يطالبون بالتعويض عن خسائرهم

31 آب/أغسطس 2016
(0 أصوات)



يبقى الليل في مخيم عين الحلوة مقلقاً، فالخفافيش تطير فيه محاولة الاصطياد بالماء العكر، لا تكاد تمر ليلة دون ضجيج قنبلة يدوية أو صلية رصاص، ولكن ليلة الثلاثاء والساعة 3:30 فجراً شهدت نيراناً غزيرة مجهولة المصدر تسببت بإحراق محل تجاري وتضرر عدد من السيارات والمباني.
وأفاد مراسل "وكالة القدس للأنباء" في مخيم عين الحلوة أن مجهولين أطلقوا النار بغزارة وبشكل عشوائي وسط سوق الخضار داخل المخيم، ما أدى إلى أضرار مادية بعدد من المحلات التجارية والسيارات مضيفاً أنه لم تحدد الجهة التي قامت بهدا العمل.
وأضاف مراسلنا: "لا يزال سوق الخضار يسوده حالة من السخط والغضب لما جرى لسوقهم الذي يعد مصدر رزقهم وشريان الحياة في المخيم".
وطالب بعض المتضررين عبر "وكالة القدس للأنباء" القيادة الفلسطينية بالتعويض لهم عن الخسائر التي حصلت، حيت أكد صاحب محل الخضار الذي احترق وسط السوق أبو أحمد عويد أن القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة قامت بزيارته للوقوف على ما حدث، وتقييم الخسائر التي حصلت.
وأضاف عويد أنه لا يعرف الدوافع للحادث، مؤكداً حصول إطلاق نار متبادل أمام محله والمحالات الأخرى، كما طالب بالتعويض عليه حتى يقوم بإعالة أسرته والعودة الى حياته العملية كما كانت سابقاً.
وذكر "موقع لبنان 24" حول أسباب الاشتباك ليلاً في عين الحلوة أأأأأأأأأأةعغاهخ ن مجموعة من المقنعين أطلقت النار على حي صفوري، فرّد شبان الحي عليهم بالمثل، وبين سماع دوي مفرقعة كبيرة اطلق مقنعون النار بعدها، كما رصد احتراق محل للبرادي في السوق لم تعرف أسبابه بعد".
15:08 - 30 آب, 2016

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top