الشمال (675)

الشمال

اختتمت جمعية ناشط الاجتماعية الثقافية بمشاركة مؤسسة الاطفال والشباب الفلسطينية ومنظمة الشبيبة الفلسطينية يوم المخيم الفلسطيني (29تشرين الثاني) في مخيم البداوي والذي نظّم تزامناً مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بحفلة فنيّة مميّزة كانت بدايتها بكلمة ألقاها الأستاذ خالد اليماني والذي أكّد على وحدة الشعب الفلسطيني في سائر أماكن تواجده مجدّداً رفضه لكل القرارات التصفوية ابتداءاً من قرار التقسيم وصولاً الى حلّ الدولتين.

الحفلة أحيتها منتسبات النوادي النشاطية- المهاراتيّة في نادي بنات فلسطين التابع لجمعية ناشط الاجتماعية الثقافية.

وقد توزعت الفقرات الفنية على دبكة وفولكلور فلسطيني مميّز أدّته منتسبات نادي الدبكة والفولكلور بحرفيّة عالية أبهرت الحضور، ثمّ قدّم عرض مسرحي مميّز بمصاحبة بانوراما شعريّة مستوحاة من طبيعة الصراع العربي الصهيوني. وقد قدمت منتسبات نادي المسرح والبانوراما الشعرية العرض بأداء راقي أذهل الحضور، والذي أكد غالبيّتهم على الحرفية الواسعة والأداء المتميّز للنوادي النشاطيّة في جمعية ناشط، بإشراف مدرّبين متخصّصين على أعلى مستوى.

وقد رافق العرض معرض تراثي- حرفي ضمّ العشرات من القطع التراثيّة التي صنعتها منتسبات نادي الأشغال والحرفيات في الجمعية.

كا قدّم فريق الراب في منظمة الشبيبة الفلسطينية وصلات نالت استحسان الجمهور، في حين أن فرقة القدس للفنون الشعبية التابعة لمؤسسة الأطفال والشباب الفلسطينية قدّمت عدداً من الأغاني الوطنية والتراثية التي نالت إعجاب الحاضرين.

أكثر من مائتي طفل، جلّهم من منتسبي جمعية ناشط الاجتماعية الثقافية في عين الحلوة وبمشاركة واسعة من أهاليهم وعدد واسع من سكان مخيم البداوي نظموا سلسلة أنشطة ترفيهية وتعبويّة ووطنيّة إحياءً لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في إطار يوم المخيم الفلسطيني والتي تنظمّه جمعية ناشط الاجتماعية الثقافية بمشاركة عدد واسع من المنظمات والمؤسسات الشقيقة.

الأنشطة المتنوعة توزعت ما بين التعبوي الوطني والترفيهي البدني والذهني.

الأستاذة يمنى حليمة منسقة نادي بنات فلسطين في جمعية ناشط الإجتماعية الثقافية والتي أشرفت على الانشطة أكدت ان هدف الانشطة الرئيسي كان تعزيز التعارف وتوثيق العلاقات ما بين الاطفال من أكثر من مخيّم لتعزيز أواصر اللاجئين وإظهار وحدة مصيرهم وإبراز همومهم المشتركة.

احياء لذكرى تقسيم فلسطين يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني وبدعوة من لجنة كوفيتي هويتي وسوا للتغيير اقامت مدرسه عمقا ومدرسة جبل طابور وقفه صباحية تضامنية صباح اليوم الاثنين 30/11/2015 في ساحة المدرسه في مخيم نهر البارد تخللها رفع الاعلام الفلسطينيه ولبس الكوفية تاكيدا على رمزيتها وعنوان نضالنا ومقومتنا المستمره حتى دحر الاحتلال وتم القاء كلمات للمناسبه من الاساتذة ومشاركات من الطلبه والتعريف بهذا اليوم وما يعنيه بالنسبة لشعبنا وقضيتنا . واكدت الكلمات على التمسك بارض الوطن كامله بدون تنازل او تفريط .مؤكدة على حق شعبنا بالدفاع عن ارضه بشتى الوسائل حتى استعادة الحقوق . بدورنا نتوجه بالشكر الجزيل لمدراء المدرستين ولطاقمهما التعليمي الذين ابدوا كل تجاوب في احياء هذه المناسبة .

في إطار إحيائها ليوم المخيم الفلسطيني في مخيم البداوي، نظمت جمعية ناشط الاجتماعية الثقافية بمشاركة مؤسسة الأطفال والشباب الفلسطينية ومنظمة الشبيبة الفلسطينية طاولة حوار شبابية أدارها الدكتور سماح إدريس رئيس الحملة الشعبية لمقاطعة بضائع داعمي الكيان الصهيوني وذلك بعنوان "حقّ العودة وثقافة المقاومة" لدى الشباب الفلسطيني في لبنان.

وقد أكدّ الدكتور إدريس على أهمية تحويل اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني إلى يوم لتعزيز نضال الشعوب بوجه أعتى دولة إرهابيّة إجرامية في العالم من خلال مقاطعتها ومقاطعة بضائع الدول والشركات الدّاعمة لها، مؤكّداً أن المقاطعة لها أهداف إقتصاديّة ومعنويّة إستراتيجيّة، فمن جهة تضعف مناعة الكيان الإقتصادية وتربك مؤسساته الإقتصادية ومن جهة أخرى ترفع من درجة العزلة عليه في أوساط الرأي العام الدولي وتشدّ من عصب النضال الشعبي في مواجهته.

ثم تطرّق إلى أهميّة الحملة التي تعزّز من الروابط ما بين الشعوب، وأشكال وأساليب المقاطعة من خلال رفع درجة الوعي بعدوانية وإرهاب الكيان وجرائمة المتوحّشة بحقّ الفلسطينين والإنسانية، كما من خلال الأداء الإقتصادي الذي يرفع من إسهام ونجاح الدول المقاطعة وزيادة مساحة الأسواق امامها.

وقد شارك ما يزيد عن 75 شاب وفتاة في الورشة وقد قدم العديد منهم إسهامات واضحة في الحوار والنقاش.

تزامناً مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، نظّمت جمعيّة ناشط الاجتماعية الثقافية بالمشاركة والتنسيق مع مؤسسة الأطفال والشبيبة الفلسطينية يوم المخيم الفلسطيني في مخيم البداوي.

وقد شاركت جماهير حاشدة من أبناء مخيمي البداوي وعين الحلوة في المسيرة التي طافت أنحاء المخيم وانتهت المسيرة بمقبرة الشهداء حيث ألقي الأخ أحمد غنومي كلمة اللجنة الشعبية التي حيّا فيها مبادرة المؤسسات المنظمة ولا سيّما جمعية ناشط الاجتماعية الثقافية التي أحضرت منتسبيها وأهلهم من مخيم عين الحلوة متحمّلة الأعباء لتطلق فكرة يوم المخيم الفلسطيني تزامناً مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

ثم القى الأستاذ ظافر الخطيب المدير العام لجمعية ناشط الاجتماعية الثقافية كلمة أكّد فيها أن معنى التضامن مع الشعب الفلسطيني يتأسس على تحويله من تضامن إعلامي معنوي إلى آليّات تنفيذيّة تؤكّد على حق اللاجئين بالعودة إلى ديارهم وممتلكاتهم باعتبارهم أكثريّة الشعب الفلسطيني والمتضرّر الرئيسي والأول من النكبة الفلسطينية وعنوان القضيّة برمّتها.

كما أكّد ان إحياء يوم المخيّم الفلسطيني هو لإبراز دور اللاجئين الوطني وهمومهم الإجتماعية والاقتصادية وحرمانهم القانوني من الحقوق المدنيّة والإنسانية، مطالباً الدولة اللبنانية، العضو المؤسس للأمم المتحدة في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني إلى إعطاء هذه الحقوق.

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top