طباعة

( لجان المرأة الشعبية الفلسطينية ) في مخيم نهر البارد ، تكرم و تحتفي بيوم المرأة العالمي

10 آذار/مارس 2018
(0 أصوات)

ابو صالح موعد 
موقع ومنتدى مخيمي نهر البارد والبداوي الحواري

إحتفت ( لجان المرأة الشعبية الفلسطينية ) في مخيم نهر البارد باليوم العالمي للمرأة الذي صودف في الثامن من مارس آذار تقديرآ لتضحيات وعطاءات المرأة في كافة المجالات والميادين وقامت بتكريم ثلة من العضوات الفاعلات في لجانها ، وذلك بعد عصر اليوم السبت الواقع فيه ١٠ مارس آذار الجاري / ٢٠١٨ م في مكتب الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين بمخيم نهر البارد ، بحضور ممثلات عن لجان المرأة تقدمتهن الرفيقتين امتياز حلاق وسعاد عبد العال ومناضلات تاريخيات وعلى رأسهن ام طارق وام خالد عودي ، وممثلين عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تقدمهم الرفيق ابو جابر لوباني مسؤول العلاقات السياسية للجبهة الشعبية في لبنان وخالد السبعيني مسؤولها في نهر البارد وابو زياد عوده مسؤول ملف نهر البارد ، والأديبة تيريز داود مشرفة دار الشيخوخة النشطة في نهر البارد وممثلين عن منظمة الشبيبة الفلسطينية - مفوضية نهر البارد ، وممثلات عن مؤسسات نسوية وجمع نسائي وتربوي .
- عريفة الاحتفال الزميلة الاعلامية " شذى عبد العال " بدأته بالوقوف دقيقة صمت لارواح الشهداء ومن ثم رحبت بالجميع في هذه المناسبة العظيمة موجهة التحية للمرأة الفلسطينية في يومها العالمي ، ومن ثم القت المناضلة الرفيقة ( ام طارق ) كلمة راعي الإحتفال ، فأشادت بنضالات وتضحيات المرأة الفلسطينية في الداخل وفي الخارج مربية الاجيال ابطال الغد وقوافل الشهداء من اجل عيون فلسطين وتحريرها من دنس الاحتلال الصهيوني البغيض ، كما اشادت ام طارق بكفاح المرأة الفلسطينية في الخارج كما هي في الداخل الفلسطيني حيث قاومت مع أخيها الرجل في العمل النضالي والكفاحي وواجهت المؤامرات في لبنان وأعدت اولادها في الدفاع عن الثورة والجماهير وقدمت الشهداء وقدمت نفسها شهيدة على قربان الحرية والاستقلال كتجربة الاجتياح الصهيوني للبنان في العام ١٩٨٢ وغيره ، ويبقى انه ورغم كل ما قدمته المرأة الفلسطينية من تضحيات وعطاءات في لبنان فعليها الى جانب الرجل مهمة تصليب وتربية العائلة والاسرة التربية الصحيحه اكثر من الرجل ، عليها تربية اولادها وبناتها ومتابعتهم ومراقبة سلوكهم وخاصة في ظل ثورة النت وفي ظل موجة الآفات المتغلغلة في مجتمعاتنا لاسباب عدة واهمها الوضع المعيشي والإقتصادي لشعبنا في لبنان وهذا يتطلب الحوار مع الدولة اللبنانيه لإعطائنا حقوقنا المدنية والسياسية والإجتماعية كي يعيش الانسان الفلسطيني بكرامه وحرية الى ان يحين موعد العوده .
كذلك تطرقت المناضلة ام طارق الى وضع المرأة الفلسطينية في الداخل الفلسطيني قياسآ بوضعها في الخارج والمنفى مؤكدة بان المرأة في الداخل تملك هامشآ من الحرية اكثر من الخارج المحكومة بقوانين البلد الذي تقيم فيه قسرآ ، بينما المرأة في فلسطين تناضل جنبآ ٱلى جنب مع الرجل في مواجهة الاحتلال وتعد الابناء و تقوم بالواجبات الاجتماعية وغيرها حيث ولدت وعايشت وتعيش بمواجهة الاحتلال بشكل يومي .
واخيرا وجهت التحيه للحضور وللشهداء وللاسرى الابطال وبالشفاء العاجل للجرحى وللمرأة الفلسطينية في الداخل وفي الخارج في يومها العالمي .
وعلى هامش الاحتفال تم استعرض فيلمآ فيديو تحية للمرأة في عيدها العالمي حيث يحاكي نضالات وتضحيات المرأة الفلسطينية ثم تم أيضآ تقديم /شالات وشهادات تقدير / لعضوات فاعلات ونشيطات في لجان المرأة في مخيم نهر البارد ، كما قام الرفيق ابو جابر وممثلات عن المرأة والشبيبه والجبهة الشعبية بقص قالب الكاتو وتوزيعه مع المرطبات على الحضور إحتفاء" بهذه المناسبة المجيده .

28950902_616938185311565_1923489554816508458_n.jpg

28950917_616940478644669_930986882039497816_n.jpg

28951073_616940058644711_2310114098046452407_n.jpg

29062609_616937825311601_5382005664641953276_n (1).jpg

29063002_616939408644776_4800352770380582297_n.jpg

29066424_616937231978327_6997883906881282455_n.jpg

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

جديد موقع مخيم الرشيدية