طباعة

الجهاد الاسلامي في صور تدين القرار البريطاني بحق المقاومة

02 آذار/مارس 2019
(0 أصوات)


إعتبر عضو قيادة الساحة اللبنانية لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين ومسؤول منطقة صور أبو سامر موسى القرار البريطاني بحق حزب الله وما يمثلة من نهج المقاومة قراراً ليس بجديد وإنما هو حلقة ضمن سلسلة القرارات الظالمة والنهج الصهيوني منذ سايكس بيكو وصولاً لمرحلة إسقاط دول الممانعة والمواجهة العربية بالتنسيق مع الاداراة الامريكية وحلفائها في المنطقة من خلال تعميم حالة الفوضى في سوريا والعراق ومحاولة ادخال لبنان في حالة حرب مذهبية وصولا لمحاصرة ايران حاضنة المقاومة وصولاً لانهاء وإجهاض المقاومة في فلسطين والتخلص من القضية الفلسطينية برمتها كمقدمة لتمرير صفقة القرن والتطبيع العربي الصهيوني .
جاء كلام موسى هذا إثناء مشاركته على رأس وفد ضم الى جانبه مسؤول العلاقات في صور ابو هادي عبدالعال بوقفة تضامنية مع المقاومة ورفضاً للقرار الظالم البريطاني الذي دعت اليه قيادة منطقة صور بنت جبيل في حزب البعث العربي الاشتراكي وذلك في مكتبهم بمدينة صور وبحضور كبير من علماء دين مسلمين مسيحين وقادة احزاب لبنانية وفصائل فلسطينية اضافة للناشط المحامي معن الاسعد وعدد من مناصري المقاومة وحزب البعث .
وقد افتتح اللقاء الرفيق اسعد دخل الله مسؤول حزب البعث في المنطقة والقيت عدة مداخلات بالمناسبة جميعها اكدت على نهج المقاومة وادانة القرار الذي لا يساوي الحبر الذي كتب به مؤكدين على الاستمرار بنهج المقاومة وصولاً لتحرير فلسطين كل فلسطين .

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

جديد موقع مخيم الرشيدية