حركة فتح تؤبن الشهيد موسى معنَّى

27 أيار 2019
(0 أصوات)

25/5/2019

بمناسبة مرور أسبوع على رحيل الشهيد موسى معنَّى أقيم حفل تأبين ومجلس عزاء في حسينية الحلوسية وسط حضور لبناني وفلسطيني مميَّز من الرجال والنساء تكريماً لهذا الرجل الذي إنتمى إلى القضية الفلسطينية في السبعينات وعمل في صفوف حركة فتح حتى تاريخ رحيله . وقد شارك في التأبين .

العديد من الشخصيات الدينية والحزبية اللبنانية من حركة أمل, وحزب الله, وغيرهما . كما شارك وفد فلسطيني من قيادة حركة فتح من قيادة إقليم لبنان, ومن هيئة التوجيه السياسي, ومن قيادة منطقة صور .

ألقى كلمة حركة فتح الحاج رفعت شناعة, وجاء فيها :

الاخوة والاخوات جميعاً لبنانيين وفلسطينيين نرحب بكم بإسم حركة فتح في هذا التأبين الكريم. اليوم ونحن نؤبن الشهيد موسى مصطفى معنى فاننا نستذكر قوافل من الشبان والرجال اللبنانيين الذين التحقو بمعسكرات التدريب الفلسطينية مبكراً, وكانوا شركاء معنا في الدم وفي التحدي، دفعوا الثمن تماماً كما دفعنا، وهذا يدل على الشيم الوطنية والاخلاقية التي تربينا عليها منذ البدايات.

المرحوم موسى معنىّ التحق بحركة فتح في السبعينات وكان معروفاً لدى ابناء المخيمات، كان معروفاً عنه جرأته وشجاعته واخلاقياته كان الجميع يذكره، وقد كان على مستوى من الوعي في المضمار العسكري والسياسي والعمل الدائم ليلاً نهاراً.

نحن خسرنا شاباً مناضلاً من شبابنا الذي تعرف على حركة فتح، شهيدنا الراحل والذي شرف حركة فتح بانتمائه إليها, والذي كان عضواً فيها وظل على انتمائه حتى اللحظة الاخيرة.

نقول لشهيدنا نم قرير العين لانك اوصلت الرسالة واديت الامانة، وتركت اسرةً منتميةً لقضاياها الوطنية والقومية والاسلامية. اننا على العهد والقسم الذي عرفتنا عليه منذ البدايات ولن نتراجع مهما كانت الهجمات الصهيونية والاستعمارية على شعبنا، وفي هذا التأبين لك يا شهيدنا كن مطمئناً، نحن نعرف طريقنا ونعاهدك ان نواصل مسيرتنا.

اليوم تشتد الازمة، وبدورنا نقول لترامب هذا النموذج الصهيوني الاسرائيلي قبل ان يكون اميركياً, مها حاول من التهديد والوعيد والقصف والتدمير والتمزيق في وحدة هذه الامة نقول له نحن اكبر من كل صهيونيتك لاننا ما زلنا صامدين منذ البدايات، قاومنا اسرائيل الكيان الصهيوني الغاصب, ونحن على استعداد وشعبنا متجذر بارضه رغم الاعدامات الميدانية التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني وتهويد الاراضي ورغم كل ما يجري الا ان شعبنا الفلسطيني متجذر في ارضه ولن يقبل الا بتحقيق اهدافه, وكما حقق الشعب اللبناني والمقاومة اللبنانية الاهداف الوطنية بتحرير جنوب لبنان الذي نعتز بجنوبه ونعتز بكل اهله واحزابه وقواه  على استعداد ان يضحي بالشهداء والدماء.

شعبنا في غزة يدفع الثمن غالياً بالحصار والتجويع والتدمير في بقعة جغرافية صغيرة لا تتجاوز مساحتها 365 كلم2، ونقول ايضاً ان اهلنا في القدس رغم كل الضغوط عليه لتشريده ولتهويد ارضه ولإقتلاعه لكنهم   مازالو صامدين هناك يواجهون هذا العدو المحتل، ومازالو صامدين في الخان الاحمر الذي هو بوابة القدس. اليوم الحمل كبير, ونحن ثقتنا كبيرة بامتنا العربية والاسلامية وشعبنا تحديداً، نحن نكبر ايضاً بشعبنا اللبناني بالمقاومة اللبنانية التي ادت اجمل الصور الكفاحية في العام ٢٠٠٦.

ترامب يريد ان يصنع من القضية الفلسطينية قضية انسانية اي قضية طعام وشراب واستثمار , لذلك هو سيعقد مؤتمراً في البحرين، تحت شعار التنمية الاقتصادية لتجميع الاموال من العرب ليتبرع بها للشعب الفلسطيني, من اجل رفع المستوى المعيشي ونحن نقول له بكل وضوح قضيتنا ليست قضية انسانية, او قضية جوع، قضيتنا قضية سياسية وطنية ثورية، منذ انطلقت هذه الثورة في ال ٦٥ وحتى الآن .

 

ان القيادة الفلسطينية اليوم برمتها هي ترفض هذه المشاريع الصهيونية لان فلسطين اغلى من كل الاموال

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top