اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني يثمن قرار الوزير مروان حمادة بإعادة محور القضية الفلسطينية لكتاب التاريخ في لبنان

29 أيار 2017
(0 أصوات)

وجه اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني "أشد" في لبنان رسالة شكر وتقدير لوزير التربية والتعليم في لبنان الاستاذ مروان حمادة، عبر فيها عن تقديره لقرار الوزير والكتاب الذي ارسله إلى رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء من أجل إعادة محور القضية الفلسطينية إلى منهج التاريخ للصف التاسع الأساسي للعام الدراسي المقبل 2017/2018..
واكد الاتحاد بأن *هذا الموقف للوزير حمادة يعبر عن التضامن الحقيقي مع الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية*، التي تتعرض اليوم لأخطر حملة عدوانية ، يعمل من خلالها العدو الاسرائيلي لطمس حقوق الشعب الفلسطيني وتزور التاريخ والحقائق بما ينسجم مع المشروع الصهيوني التوسعي الاستعماري الهادف الى شطب الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حقه بالارض وبالعودة وتقرير المصير وببناء دولته الفلسطينية المستقلة.
ودعا الاتحاد كافة الدول ووزراء التربية العرب الى الاقتداء بهذا الموقف، وتوفير الحاضنة العربية المساندة لحقوق الشعب الفلسطيني ومواجهة كل المؤامرات التي تستهدف حقوقه المشروعة.
كما طالب الاتحاد وكالة الانروا بالخروج من حالة التساوق والرضوخ للضغوط الاسرائيلية والامريكية التي تمارس عليها بشأن مناهج التعليم بحجة ما يسمى " بالحيادية"، والتي بدأت ادارة الاونروا بالترويج لها واتخاذ السياسات المتساوقة معها، من خلال الغاء مادة تاريخ وجغرافية فلسطين، والضغط على الموظفين الفلسطينيين وترهيبهم ومنعهم من التعبير عن مواقفهم الوطنية وابعادهم عن المشاركة في الفعاليات الوطنية، الى جانب ما اقدمت عليها الوكالة منذ سنوات لجهة منع الانشطة الوطنية داخل المدارس والتضييق على مبادرات المعلمين حينما يتعلق الامر بأية انشطة ذات طابع وطني ومرتبطة بالنضال الفلسطيني وبالحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، حتى وصل الامر لمنع رفع العلم الفلسطيني داخل مدارس الاونروا.
ودعا الاتحاد المؤسسات والاتحادات الوطنية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية للتوقف بجدية امام سياسة الاونروا، انطلاقاً من خطورة وتداعيات هذه السياسة على الاجيال الفلسطينية التي لها الحق بمعرفة تاريخ شعبها وقضيتنا وحقها بالانخراط بمسيرة النضال من اجل استعادة حقوقها الوطنية التي كفلتها القرارات الدولية، *فلا مكان للحيادية لشعب وجيل ومعلمين وموظفين ارضهم محتلة وحقوقهم مسلوبة، وأي مطلب او دعوة للحيادية هي دعوة مشبوهة ومتساوقة مع المشروع الصهيوني*، ولا يمكن ان نقبل بها مهما كانت الضغوط ومهما تلونت التبريرات وتغلفت بشعارات كاذبة.
اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني" أشد"
المكتب الاعلامي – بيروت
29 ايار 20177

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top