طباعة

تحرك إعلامي في الذكرى الخمسين للنكسة: زمن الهزائم انتهى .. قرارنا مقاومة

31 أيار 2017
(0 أصوات)


بمناسبة مرور خمسين عاماً على ما يسمى بـ "النكسة" في 5 حزيران/ يونيو عام 1967، حين هاجمت قوات الاحتلال الصهيوني الأراضي والدول العربية واحتلت القدس الشرقية والمسجد الأقصى والضفة الغربية وغزة وسيناء والجولان.
يطلق نشطاء فلسطينيون تحركاً إعلامياً لإحياء هذه الذكرى بعنوان: (( زمن الهزائم انتهى .. قرارنا مقاومة )) وتركز الحملة على رفض الاستسلام لمنطق الهزيمة، وإظهار قدرة الشعب الفلسطيني والشعوب العربية على رفض الاعتراف بالاحتلال، وعدم الاعتراف بنتائج الخسارة العسكرية عام 1967، وإطلاق مشروع مقاومة أصبح يمتلك عناصر قوية، يترافق مع قدرة المجتمع على الصمود والتمسك بالأرض والهوية، وإطلاق عشرات الانتفاضات الشعبية ضد الاحتلال.
ويهدف التحرك إلى توعية المجتمع بالأسباب والظروف التي أدت إلى النكسة، وإلى تغير الوقائع اليوم بفعل قدرة الشعب الفلسطيني ومقاومته وكتائبه العسكرية وتضحيات الأسرى والجرحى ودماء الشهداء على إيجاد واقع جديد، أدى إلى توجيه ضربات قوية للاحتلال واستنزاف بنيته العسكرية والسكانية والاقتصادية.
"قرارنا مقاومة"، هو مشروع سياسي يبطل نتائج النكبة والنكسة، ويؤسس للتحرير والعودة.

1 حزيران/ يونيو 2017

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

جديد موقع مخيم الرشيدية