سيادة المطران عطا الله حنا : نقول لما يسمى " المسيحيون الصهاينة " بأن نكبة شعبنا تمت بوعد من بلفور وليس بوعد من الله ، والله لا يحلل القتل والتشريد وامتهان الكرامة الانسانية "

18 تموز/يوليو 2019
(0 أصوات)

القدس – استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم وفدا من اساتذة الجامعات الامريكية الذين وصلوا في زيارة تضامنية الى فلسطين وقد قاموا اليوم بجولة في البلدة القديمة من القدس حيث استقبلهم سيادة المطران في كنيسة القيامة في القدس القديمة مرحبا بزيارتهم ومشيدا بما يقوم به اصدقاء فلسطين المنتشرين في سائر ارجاء العالم .

وضع سيادته الوفد في صورة ما يحدث في مدينة القدس حيث ان السلطات الاحتلالية الغاشمة تستهدفنا جميعا كفلسطينيين ولا تستثنى  احدا على الاطلاق فهنالك استهداف للمقدسات والاوقاف الاسلامية والمسيحية كما ان هنالك استهداف للمؤسسات الوطنية ولكافة ابناء شعبنا الفلسطيني وذلك في كافة تفاصيل حياتهم .

الفلسطيني يعامل في القدس وكأنه غريب وضيف آت من هنا او من هناك في حين ان الفلسطيني ليس غريبا وليس ضيفا عند احد في مدينته المقدسة فهذه المدينة هي مدينتنا وهذه المقدسات هي مقدساتنا وهذا الوطن هو وطننا .

ولم يكن من الممكن ان تمارس هذه السياسات القمعية بحق شعبنا الفلسطيني لولا الدعم الامريكي اللا محدود الذي تتلقاه السلطات الاحتلالية ، وقد وصلت ذروة هذا الدعم بنقل السفارة الامريكية للقدس وبالاعلان عن القدس عاصمة لاسرائيل وفي هذا تجاهل لحقوق الشعب الفلسطيني وانتماء شعبنا الاصيل والعميق  لتربة هذه البقعة المباركة من العالم .

ان الادارات الامريكية المتعاقبة هي شريك مباشر في الجرائم المرتكبة بحق شعبنا وكذلك في حالة الدمار والحروب والفوضى التي نلحظ وجودها في اكثر من مكان في المنطقة العربية .

الادارة الامريكية لا يهمها ان تتحقق العدالة في هذه الارض وان تتوقف الحروب والصراعات بل ما يهمها هو مصالحها الاقتصادية والسياسية بما في ذلك اسلحتها وعتادها العسكري الذي يباع في منطقتنا بمئات المليارات من الدولارات على حساب الشعوب المقموعة والمظلومة والمكبوتة .

اما هذا التيار المتصهين والموجود في امريكا والذي يدعي المسيحية زورا وبهتانا وهم يطلقون على انفسهم " المسيحيون الصهاينة " فلهؤلاء ينتمي نائب الرئيس الامريكي والرئيس نفسه ولهؤلاء ايضا نفوذ كبير بسبب المال وبسبب القوة الاقتصادية والمالية التي يملكونها .

ان ظاهرة ما يسمى " بالمسيحية الصهيونية " انما هي ظاهرة مسيئة للمسيحية وتتناقض مع القيم المسيحية الحقة ، انهم يفسرون الكتاب المقدس كما يحلو لهم ويحللون ما حرمه الله ويعتبرون النكبة حدثا عظيما حلله الله دون الاخذ بعين الاعتبار ما تعرض له شعبنا الفلسطيني من ظلم تاريخي ومن تشريد .

ان هؤلاء لا يميزون بين وعد الله ووعد بلفور فالظلم التاريخي الذي تعرض له شعبنا الفلسطيني تم بوعد من بلفور وليس بوعد من الله والله لا يحلل الظلم والقتل وامتهان الكرامة الانسانية .

يجب مقاومة ورفض هذا الفكر الذي تنادي به هذه المجموعات المتصهينة من خلال عقد المؤتمرات والندوات ومن خلال الولوج الى المؤسسات الدينية والتعليمية والاعلامية في امريكا بهدف التأكيد على الموقف المسيحي الحقيقي السليم تجاه قضايا العدالة في عالمنا وفي مقدمتها قضية فلسطين .

ألم يسمع هؤلاء المتصهينون ان ادارتهم الامركية هي التي كانت سببا في الدمار والخراب والحروب التي حلت بسوريا والعراق واليمن وليبيا وغيرها من الاماكن والتي ادت الى تشريد المسيحيين وغيرهم من المواطنين الابرياء .

ألم يسمع هؤلاء ان مدينة القدس قد يختفي فيها الحضور المسيحي بسبب سياسات الاحتلال الغاشمة المستمرة والمتواصلة منذ عام 48 وحتى اليوم ، ألم يسمع هؤلاء عن صفقة باب الخليل حيث ان جمعية عطيرت كوهانيم الممولة من قبل التيارات الصهيونية في امريكا وفي غيرها من الاماكن تستعد لاقتحام ابنية ارثوذكسية عريقة في باب الخليل امعانا في اضعاف الحضور المسيحي في المدينة المقدسة والحضور الفلسطيني بشكل عام .

رافق سيادته الوفد الى منطقة باب الخليل حيث عاينوا الابنية الارثوذكسية الجميلة التي يستعد المستوطنون لاقتحامها بدعم وتمويل من جهات معادية لشعبنا في امريكا وفي غيرها من الاماكن .

هذا وقد اجاب سيادة المطران على عدد من الاسئلة والاستفسارات والمداخلات التي قدمها اعضاء الوفد .

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top