(شاهد): إلى متى يبقى تشابه الأسماء كابوساُ يلاحق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ومن يعوض عن المتضررين؟  

05 آب/أغسطس 2019
(0 أصوات)

 

تعتبر بطاقة الهوية التي يحملها اللاجئ الفلسطيني في لبنان من مديرية شؤون اللاجئين الفلسطينيين في لبنان " بمثابة الإقامة الدائمة" فهي المستند القانوني الذي يُعرّف عن شخصيته ويستخدمها في جميع معاملاته القانونية خصوصًا وانها تحمل اسمه واسم والدته وتاريخ ميلاده ورقم ملفه وبيانه الإحصائي لدى مديرية شؤون اللاجئين، فضلا عن اسم الشخص الذي تم إجراء الإحصاء الأساسي معه عند البدء بالتعداد السكاني والإحصاء للاجئين الفلسطينيين في لبنان عقب النكبة.

إلا أن هذه البطاقة تشوبها الكثير من العيوب التقنية :-

- لا تزال تكتب بخط اليد

- عدم توفر الحد الأدنى لجودة الأوراق المستخدمة

- سهولة تلفها أو تزويرها،

وبالتالي يواجه حاملها الكثير من المشاكل بسبب عدم وضوح الكتابة أو رسمه الشخصي نتيجة تقادمها وكثرة إستعمالها.

للاطلاع على التقرير كامل: https://bit.ly/2Yofzc0

 

بيروت في 5/8/2019

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top