مسيرة ووقفة تضامنية ببلدة برقين في محافظة جنين نصرة للأسرى المضربين

18 أيلول/سبتمبر 2019
(0 أصوات)

جنين/ وكالات:

     نظمت القوى الوطنية والإسلامية أمس في بلدة برقين بمحافظة جنين مسيرة ووقفة تضامنية دعماً وإسناداً للأسرى المضربين عن الطعام والذين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام لفترات متفاوتة رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري التعسفي، وفي ضوء التدهور الخطير على صحة الأسير المضرب عن الطعام المهندس سلطان خلف وتزامناً مع استمرار محكمته منذ صباح أمس والتي صدر فيها قراراً بتجديد اعتقاله الإداري لمدة 4 شهور في خطوة إجرامية تهدف إلى التسبب بموته بالرغم من حالته الصحية الحرجة.

وانطلقت المسيرة الحاشدة بعد صلاة العشاء مباشرة من مسجد برقين الكبير إلى منزل الأسير المضرب عن الطعام سلطان خلف، ورفع المشاركون صور الأسرى المضربين عن الطعام، وهتفوا نصرة للأسرى المضربين عن الطعام.

وبعد المسيرة الحاشدة التي جابت شوارع بلدة برقين ألقى متحدثون عن الفصائل الفلسطينية كلمات تضامنية أمام منزل الأسير المهندس سلطان خلف.

وفي كلمة الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي والتي أشاد بالبداية فيها إلى خروج المشاركين في المسيرة والوقفة التضامنية والذي يزاحم الألف في برقين بمثابة عشرات الآلاف في المدن، وهم بمثابة تعداد عند الله وعند خلقه بفعل عشرات الآلاف، وإن خروج المئات في برقين تقول أننا كسرنا حاجز الصمت، كسرنا حاجز الخوف على الحياة.

كما طيَّر الشيخ خضر عدنان بأسماء المشاركين في الفعالية بالتحية إلى الأسرى الذين دخلوا في الأيام الأخيرة بالإضراب عن الطعام، ومنهم رمضان مشاهرة، محمود شريتح، عباس السيد، محمد القدرة، وحسن سلامة وكل الأبطال المضربين عن الطعام من فرسان المقاومة الفلسطينية.

هذا وأبرق الشيخ خضر عدنان بالتحية إلى والدة الأسير المجاهد فتحي أبو حميد من مدينة رفح بغزة والتي احتجزتها قوات الاحتلال الصهيوني لساعات طويلة على معبر بيت حانون أثناء عودتها من زيارة ابنها الأسير في سجون الاحتلال يوم أمس. كما هنأ الشيخ خضر الدكتورة وداد البرغوثي بتحررها من سجون الاحتلال يوم أمس أيضاً.

في ذات السياق أشار الشيخ خضر عدنان إلى أننا لا نثق بمحاكم العدو الصهيوني ولا بأطبائهم، ولا بسياسييهم، فكلهم مجرمون، ولو أننا توقعنا خيرًا من ذلك لما أضربنا أصلًا.

كما ألقى الأستاذ محمد عامودي كلمة القوى الوطنية والإسلامية في بلدة برقين حيث أشاد بصمود الأسرى المضربين عن الطعام وكسرهم لعنجهية هذا العدو المجرم، ولكن النصر سيكون حليف أسرانا إن شاء الله.

كذلك تحدث الشيخ عبد الجبار جرار القيادي في حركة حماس في الوقفة التضامنية، مشيراً في كلمته إلى أن هذا اليوم هو يوم نصر بكل ما تحمله الكلمة، مبرقاً تحياته للأسرى المضربين الذين وحدوا كل أطياف الشعب الفلسطيني بصمودهم وجوعهم.

وفي نهاية الوقفة التضامنية شكر الشيخ خضر عدنان الحضور ومشيراً إلى أن الاعتصام مفتوح نهاراً أمام منزل الأسير المضرب عن الطعام المهندس سلطان خلف حتى الحرية والفرج القريب له ولجميع الإخوة الأسرى المضربين عن الطعام.

17/09/2019

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

Twitter

Has no content to show!

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top