عطايا: عملية الدهس البطولية في الضفة هي أول الغيث للرد على صفقة ترامب

08 شباط/فبراير 2020
(0 أصوات)

أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، أن "عملية الدهس البطولية التي استهدفت اللواء غولاني أحد أدرع جيش العدو الصهيوني المقاتلة المدججة بالسلاح، هي أول الغيث للرد على صفقة ترامب، وستفتح الطريق أمام مواجهات بطولية بوجه العدو الصهيوني، وقد رسخت مفهوم المقاومة في مواجهة الاحتلال الصهيوني، لأنها جاءت بتوقيت القدس وبتوقيت فلسطين، رفضا لأية مؤامرة تستهدف فلسطين ومقدساتها".

وقال عطايا في مقابلة متلفزة على "قناة العالم": "نحن لم نفاجأ بحدوث مثل هذه العمليات، ونحن نتوقع من أبطال الضفة والقدس الكثير الكثير، فمن تفاجأ هو العدو الصهيوني، لأن جنود النخبة المدججين بالسلاح الذين استهدفوا بالدهس أظهروا مدى هشاشة جيش العدو".

ورأى عطايا أن "ارتقاء شهداء في الضفة المحتلة، وتحديداً من مخيم جنين له دلالة مهمة على أن اسم معركة جنين ما زال يؤرق العدو الصهيوني، كما أن ارتقاء عنصر أمني من أجهزة السلطة الفلسطينية شهيداً يوجه رسالة لكل العناصر والقيادات بأن كفى تنسيقاً أمنياً مع العدو الصهيوني، ولنذهب نحو المواجهة ونعيد إحياء انتفاضة حقيقية وشاملة في الضفة والقدس وفي مناطق الـ48 الذين سيبدعون في عملية المواجهة، لأن قوة هذه العمليات تكمن في كونها داخل الكيان الصهيوني، فكل الحواجز الصهيونية التي تقطع أوصال الضفة هي أهداف أمام المقاومين".

ودعا عطايا الشعب الفلسطيني إلى "التوجه نحو انتفاضة حقيقية شاملة، ليعلم ترامب وكل إدارته أن فلسطين عصية على الإسقاط، عصية على التذويب، عصية على التهويد... فلسطين ليست للبيع، والمقدسات اليوم هي عنوان مرحلة المواجهة مع العدو".

وأكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان على أن "انطلاق انتفاضة حقيقية وجدية في الضفة سيفشل تمرير صفقة القرن، كما أعاقت مسيرات العودة في غزة إعلانها لمرات عديدة، بل سيكون وقعها على المحتل أقوى وأكثر تأثيراً، لأن الضفة هي قلب الحدث، كما أن التشابك والتداخل فيها يؤلم العدو أكثر".

ورأى عطايا بأن "تنفيذ أبطال الضفة عمليات مؤلمة للعدو تحمل رسائل للقيادات السياسية ألا تنتظر كثيراً ولتسارع إلى عقد لقاء وطني شامل حتى نستطيع مواجهة هذا المشروع التآمري الذي يستهدف القضية الفلسطينية، بشكل قوي وبلا تقاعس، ونكون مع الشعب الفلسطيني وليس خلفه".

ودعا عطايا السلطة الفلسطينية لإيقاف كافة الاتفاقات مع العدو الصهيوني، والتي تعيق الشعب الفلسطيني من تفيذ عمليات ضد العدو، لأن الشعب الفلسطيني هو الذي يسطر الملحمة، وهو عنوان المقاومة، وعلى الفصائل الفلسطينية أن تواكب هذه العمليات، وأن تدعمها بكل الوسائل المتاحة".

وطالب عطايا السلطة الفلسطينية اتخاذ قرار جريء في تبني خيار مقاومة العدو الصهيوني، لأنه خيار الشعب الفلسطيني، وأن نواجه عدونا بوحدة موقف وبوحدة وطنية شاملة، وأن نبتعد عن السجالات التي لا طائل منها، لأن الشعب الفلسطيني في القدس والضفة وفي كل فلسطين وخارجها يدفع ثمناً باهظاً من أجل تحرير فلسطين".

وختم عطايا كلامه منوهاً بالتضامن الإسلامي المسيحي في القدس، في مقاومة المحتل الصهيوني، والذي تجسد في أبهى صوره".

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top