الحملة الاهلية بعد اجتماعها الاسبوعي في "دار الندوة"

12 شباط/فبراير 2020
(0 أصوات)

-       تحية لشهداء الجيش وشهداء فلسطين والتحركات الشعبية العربية.

-       للبنان بعد فلسطين دور خاص في اسقاط صفقة القرن كما كان دوره في اسقاط مشاريع مماثلة.

-       لقاء البرهان – نتنياهو تنكر لإرث الشعب السوداني العريق في مقاومة الاستعمار الصهيوني

 

          عقدت الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة اجتماعها الاسبوعي في "دار الندوة" بحضور منسقها العام الاستاذ معن بشور، والعضو المؤسس د. سمير صباغ ومقررها د. ناصر حيدر والاعضاء ( حسب التسلسل الابجدي): احمد علوان (رئيس حزب الوفاء اللبناني)، احمد غنيم (حزب الشعب الفلسطيني)، احمد يونس (ملتقى بيروت الاهلي)، بسام حبيشي (مستشار حقوقي)، حسين السريس (المركز اللبناني العربي الثقافي /صور)، حسين شكر (من عوائل الشهداء)، خميس القطب (الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين)، ديب حجازي (المسؤول الاعلامي)، رمزي دسوم (التيار الوطني الحر)، زياد حمو (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، سالم وهبه (حركة الانتفاضة الفلسطينية)، سمير لوباني (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، صالح عثمان صالح ( اللقاء الثقافي الاجتماعي حاصبيا العرقوب)، علي الحسيني (ناشط سياسي)، فارس عبد الله (حركة فتح – الانتفاضة)، فؤاد بكر (مستشار في اللجنة الدولية لتسوية المنازعات)، فؤاد رمضان (الحزب الشيوعي اللبناني)، مأمون مكحل (تجمع اللجان والروابط الشعبية)، محفوظ المنور( حركة الجهاد الاسلامي)، محمد زعيتر (ناشط اجتماعي وسياسي)، محمد سلمان (ناشط اجتماعي وسياسي)، موسى صبري (الجبهة الشعبية – القيادة العامة)، ناصر اسعد (حركة فتح)، يحيى المعلم (منسق خميس الاسرى)،

          أفتتح بشور الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت أجلالاً لروح  شهداء فلسطين والامة العربية، وكذلك لارواح شهداء الجيش اللبناني الذين كان استشهادهم  في الهرمل قبل يومين شهادة جديدة لجيشنا الوطني عماد البلاد وحارس أمنها وأمانها.

          ثم حيا بشور الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وحزب الشعب الفلسطيني  شركاءنا في الحملة، بمناسبة ذكرى انطلاتهما مثمنا دورهما في النضال من اجل الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وداعياّ الى المشاركة في كل الفعاليات التي تقيمهما.

          كما حيا بشور باسم المجتمعين الشعب الايراني شريك أمتنا في مقاومة المشروع الصهيو – استعماري مذكراً بدور ببعض مؤسسي الحملة في تشكيل لجنة التضامن مع الشعب الايراني أبان الثورة في ايران عام 1979 انطلاقاً من ادراكهم لمكانة فلسطين في ضمير الشعب الايراني مؤكداً على أهمية تنقية العلاقات العربية – الايرانية من كل ما علق بها من شوائب وبنائها على قاعدة الاحترام المتبادل لاستقلال دول المنطقة وسيادتها ومصالحها وهويتها وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

          بشور حيا الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري والقوى الحليفة من اجل بسط الدولة السورية سيادتها على كامل اراضيها وتحررها من كل جماعت الغلو والتطرف والارهاب رافضاً كل تدخل خارجي  غير شرعي ضد السيادة الوطنية السورية وامن سورية واستقرارها.

المتحدثون

ثم شارك في النقاش كل من  احمد غنيم، ابو محمد شكر، ابو جابر، فؤاد رمضان، موسى صبري، ناصر اسعد، فؤاد بكر، بسام حبيشي،محفوظ منور.

          وقد صدر عن المجتمعين البيان التالي:

          فيما يحتشد الآلاف من أبناء فلسطين في رام الله وغزة وسائر المدن الفلسطينية للتأكيد على موقف فلسطين، كل فلسطين، في مواجهة صفقة العار التي أعلنها ترامب ونتناهو، وفيما يتداعى شرفاء الأمة وأحرار العالم إلى مسيرات وتجمعات فعاليات منددة بالصفقة المشؤومة، وفيما يمتلأ لبنان بمنابره ومنتدياته وأحزابه ومخيماته  بصيحات التنديد بهذه الصفقة المؤامرة، نلتقي اليوم في عاصمة المقاومة والعروبة والكرامة لنحيي شهداء فلسطين الذين كتبوا بدمائهم شهادة الرفض لهذه المؤامرة ، ولنحيي جماهير الأمة التي خرجت في شوارع المغرب والجزائر وتونس والاردن واليمن والعديد من أقطار الأمة لتعلن موقف الأمة الحقيقي من هذه المؤامرة، ولتندد بكل خطوات تطبيعية يقوم بها هذا الحاكم او ذاك وآخرها اللقاء المهين بين عبد الفتاح البرهان وتنتياهو الذي لم يتنكر فيه رئيس المجلس السيادي الانتقالي في السودان لارادة الأمة ولمقررات القمم العربية والاسلامية وللقانون الدولي فحسب، بل تنكر بشكل خاص لإرث تاريخي عريق لشعب السودان العربي المسلم الافريقي في مقارعة الاستعمار والصهيونية وفي رفع لاءات الخرطوم الخالدة مع جمال عبد الناصر "لا للمفاوضات لا للصلح لا للاعتراف بالكيان الغاصب."

          ويكتسب انعقاد هذا اللقاء في هذه الظروف بالذاته أهمية خاصة لأنه يؤكد أن ما من أمر يشغل بيروت عن إداء واجبها القومي، ويشغل لبنان عن القيام بدوره التاريخي في الدفاع عن كل قضية عادلة لا سيما قضية فلسطين لا من منطق الالتزام القومي والأخوي والانساني بالحق الفلسطيني فحسب، بل  من موقع الادراك العميق ان لبنان هو من أكثر المتضررين بعد فلسطين ، من هذه الصفقة المشؤومة خصوصاً، ومن المشروع الصهيوني الاستعماري عموماً الذي يستهدف لبنان وفي وحدته وأمنه واستقلاله واستقراره، كما يستهدفه في أرضه ومياهه ونفطه وغازه، كما يستهدف لبنان مع الاخوة الفلسطينيين في فرض التوطين الذي طالما رفضه الأخوة الفلسطينيون  قبل اللبنانيين منذ النكبة عام 1948.. بل أن لبنان يرفض هذه الصفقة، وذلك المشروع، انطلاقا من ادراك شعبه بتلازم الفساد في الداخل بالتبعية للخارج، اذ لا يمكن الهيمنة على شعب إلا اذا تمكن أعداؤه من أضعافه عبر فساد داخل مجتمعه وعبر استبداد يتحكم بمصير شعبه...

          ان للبنان دور خاص في اسقاط صفقة القرن، كما كان له دور خاص في اسقاط احلاف ومشاريع استعمارية عدة، بل أن اسقاطه لاتفاق 17 ايار 1983 هو نموذج يمكن  أن يحتذى في معركتنا لاسقاط صفقة تسقط كل يوم أمام أقدام الفلسطينيين وشرفاء الأمة وأحرار العالم...

          وأول خطواتنا لاسقاط صفقة القرن يكون باستخدام مكانة لبنان الواسعة في الوطن العربي والعالم على المستويات السياسية والديبلوماسية والثقافية والاعلامية، ناهيك عن  دوره المقاوم الذي حرّؤ الارض دون قيد او شرط وأقام توازناً للرعب مع العدو يشكل هاجساً يومياً  لمواطنيه وقياداته...

          11/2/2020

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top