سيادة المطران عطا الله حنا : " الوطن بحاجة الى من يضحي في سبيله وليس الى من يضحي به من اجل مصالح واجندات مشبوهة "

21 أيار 2020
(0 أصوات)

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن الفلسطينيين في هذه الظروف الخطيرة التي يمرون بها انما هم بحاجة الى ترتيب بيتهم الفلسطيني بطريقة جدية وجذرية كما انهم بحاجة الى مسار جديد يشارك فيه كافة الفلسطينيون ولا يستثنى من ذلك احد على الاطلاق .
فالقضية الفلسطينية هي قضية كل الشعب الفلسطيني وليست قضية جماعة دون الاخرى وكافة الفصائل والاحزاب والشخصيات الوطنية والاعتبارية وحتى المستقلين ايضا يجب ان يكون لهم دور في رسم الخارطة المستقبلية لنضالنا التحرري الكفاحي من اجل الانعتاق من الاحتلال واستعادة الحقوق السليبة .
لقد انهارت اتفاقيات اوسلو منذ زمن بعيد لا بل الاخطر من ذلك ان هذه الحقبة التي سميت زورا وبهتانا بالعملية السلمية كانت الاخطر والاسوأ في تاريخنا كفلسطينيين ففي هذه الحقبة بنيت اسوار الفصل العنصري وازدادت المستوطنات اما القدس فحدث ولا حرج ، وما يحدث فيها لا يمكن ان يوصف بالكلمات .
لقد انهارت اوسلو غير مأسوف عليها وعلى الفلسطينيين اليوم ان يجلسوا معا وسويا لكي يرسموا خارطة مستقبلية لهم ولوطنهم ولقضيتهم العادلة .
ان حالة الارتباك والانقسام الفلسطيني الداخلي كانت عاملا مساعدا للاحتلال لكي يمرر الكثير من مشاريعه ولذلك فإننا نتمنى مجددا بأن يتم اطلاق مبادرة جديدة باطار جديد وبأفكار جديدة وبأسرع ما يمكن ونحن سائرون نحو حقبة جديدة .
فكيف يمكن لنا ان نتحدث عن دولة وهي ليست موجودة على الارض وعن سلطة هي في الواقع مقيدة وملزمة باتفاقيات يرفضها الفلسطينيون جميعا .
هنالك واقع مأساوي يجب ان يتغير وفي رسم الخارطة المستقبلية لمستقبل فلسطين يجب ان تشارك كل الفصائل بدون استثناء فمهما كانت الخلافات محتدمة يبقى هنالك قاسم اساسي يجمعنا جميعا وهو فلسطين وقضيتها وشعبها وانسانها الذي يتوق الى الحرية والكرامة والعيش بسلام في وطنه .
اعداءنا يراهنون بأن الفلسطينيين سوف يستسلمون في يوم من الايام وبأن المال السياسي الملوث بالخيانة والعمالة سوف يساهم في ذلك .
اقول بأن تضحيات شعبنا لا تضاهى بكل اموال الدنيا ودماء الشهداء وتضحيات الاسرى هي اكبر بكثير من اي اموال او دعم يأتي من هنا او من هناك خاصة وان الدعم يأتي مشروطا بمواقف سياسية والفلسطينيون ليسوا مقتنعون بها .
ان اجتماع البارحة في رام الله ليس نهاية الطريق ويجب ان تكون هنالك اجتماعات قادمة وسريعة وان يصار الى التواصل مع كافة الفصائل التي لم تشارك لكي تكون حاضرة ومشاركة بشكل فعلي في الاجتماعات القادمة .
اقول لشعبي الفلسطيني بأن اوسلو انهارت منذ زمن طويل وبات الفلسطينيون بغالبيتهم الساحقة لا يؤمنون بسلام هو في واقعه استسلام وقبول بالامر الواقع الذي يرسمه الاحتلال لنا .
اناشد القيادات السياسية الفلسطينية ان ترتقي الى مستوى المسؤولية وان تقوم بواجباتها فالمرحلة التي نمر بها خطيرة فصفقة القرن يراد تمريرها والقدس يراد ابتلاعها وحق العودة يراد تصفيته والفلسطينيون قادرون بوحدتهم ولحمتهم على افشال كافة المشاريع المعادية .
لا يجوز ان نقبل بأن تتغلغل الى نفوسنا ثقافة اليأس والاحباط والاستسلام مهما اشتدت حدة المؤامرات التي تستهدفا وتحيط بنا فمعنوياتنا يجب ان تكون عالية وارادتنا صلبة ونحن قادرون على افشال صفقة القرن وغيرها من الصفقات المشؤومة ولكن هذا يحتاج الى التضحية في سبيل الوطن وليس ان يُضحى بالوطن من اجل مصالح واجندات لا علاقة لها بالقضية الفلسطينية .
نحن فلسطينيون وسنبقى صامدون في ارضنا ومتشبثون بحقوقنا وثوابتنا وكلمات الاستسلام واليأس والاحباط والقنوط ليست موجودة في قاموسنا ، الصورة قاتمة وهذا امر يلمسه الجميع ولا يجوز امام هذه الحالة التي وصلنا اليها ان نتراجع قيد انملة الى الخلف او ان تنهار معنوياتنا فهذه خدمة مجانية للاحتلال .
المعنويات يجب ان تكون عالية والارادة صلبة ولا توجد هنالك قوة قادرة على النيل من عزيمتنا وارادتنا وسعينا من اجل تحقيق طموحاتنا وتطلعاتنا الوطنية .
 
 

 

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top