طباعة

متى تعالج الأونروا عقدة توزيع المساعدات المالية للاجئين الفلسطينيين؟

04 حزيران/يونيو 2020
(0 أصوات)

مضى قرابة الشهر على إعلان الأونروا نيتها توزيع مساعدات مالية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وأكثر من عشرة أيام على بدء العمل بعملية التوزيع.

يذكر أن وكالة الأونروا ومنذ ذلك التاريخ قد وقعت في مشاكل إدارية عديدة حالت دون تمكين اللاجئين من استلام المستحقات المالية بشكل انسيابي ومرن.

1.    إرسال أرقام الحوالات المالية للمستفيدين على أرقام هواتفهم، وما سببه هذا الإجراء من إرباكات وأخطاء كثيرة، أدت إلى الكثير من المشاكل بين المستفيدين ومراكز Bob  finance لتحويل الأموال.

2.    توزيع أرقام الحوالات المالية من خلال موظفيها في المدارس، والفوضى العارمة التي صاحبت ذلك بسبب العمل الإرتجالي المبني على سوء التخطيط والتقدير للواقع، ومن دون الأخذ بعين الاعتبار خطورة انتشار فايروس كورونا نتيجة التجمعات.

3.    تعليق عملية التوزيع واتخاذ قرار بأن تقوم الأونروا بإرسال رابط الكتروني، يمكّن المستفيدين من الدخول إليه واستخراج رقم حوالتهم المالية بعد إدخال رقم بطاقة التسجيل الخاصة بكل أسرة.

وفي كل مرة يصدر قسم الإعلام رسائل تطمين إعلامية للمستفيدين بأن الأونروا سوف توزع الرابط الإلكتروني للمستفيدين غدا، ولكن وحتى يومنا هذا لم يتم إرسال أي رابط.

وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على ما سبق ذكره من ارتجال في القرارات وسوء التخطيط ، فضلا عن عجز قسم (IT)، الذي أنفق عليه ملايين الدولارات سابقاً ليسهل إنجاز الأعمال الإدارية والمالية والرقابية في شتى قطاعات الخدمات في الأونروا.

هل الأونروا غير قادرة على تصميم برنامجاً ميسراً يمكن اللاجئين الفلسطينيين من الوصول إلى أرقام حوالاتهم المالية بسهولة وبطريقة تحفظ كراماتهم؟

و إذا كانت الأونروا قد أخفقت حين قالت انها ستوزع المال لمرة واحدة، فكيف هو الحال لو كان الأمر أكثر من مرة؟

 

إننا في المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) نطالب الأونروا بوقف هذا العبث الإداري، وإيجاد آلية تؤدي إلى إيصال أرقام الحوالات المالية للمستفيدين بسرعة ، من دون التسويف أو العبث بحاجات الناس وظروفهم الصعبة.

 

في 3/6/2020

المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)

 
موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

جديد موقع مخيم الرشيدية