محمد بقاعي ...شعبنا حول النكبة الى مقاومة

16 أيار 2016
(0 أصوات)


أعلن المسؤول الاعلامي لحركة فتح في منطقة صور محمد بقاعي ابو عادل في ندوة صحفية لمناسبة ذكرى نكبة فلسطين : ان العدو الصهيوني أرادها نكبة لكن شعبنا حولها الى مقاومة .
واشار الى 68 عاما" من النضال والتضحية والفداء قدمها وعاشها الشعب الفلسطيني منذ احتلال فلسطين وقيام الكيان المزعوم
.لقد رفع العدو شعارات عدة منها هذه الارض دون شعب وهذه الارض لنا.
لكن عندما حاول الصهاينة مصادرة الاراضي الفلسطينية في العام 1976 هب أهل الجليل وسخنين وعرابة ودير حنا ومخيم نور شمس ورووا تراب فلسطين بدمائهم الطاهرة وزرعوا أجسادهم ليكون القطاف النصر والتحرير والعودة..
وتابع محمد بقاعي: ان الثورة الفلسطينية انطلقت من اجل تحرير فلسطين والعودة الى كل فلسطين واستمر النضال وجاء 15 أيار من العام 2011 واقيمت مسيرة العودة الى مارون الراس والحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة ردا" على ما قالته غولدا مائير بأن الكبار يموتون والصغار ينسون
وعندما سنحت الفرصة ليقوم شعب فلسطين بشبابه وشيبه بالوصول الى الحدود حيث كان يوم الزحف الفلسطيني المشهود بالآلاف من ابناء شعبنا الفلسطيني الذين وصلوا من كافة مخيمات لبنان من الشمال والبقاع وبيروت والجنوب كما وصل عدد من الفلسطينيين من حملة الجنسيات الاوروبية والامريكية وقالوا للعدو والعالم :ان شعبنا لا ينسى وطنه نحن جيل العودة واكدوا القول بالعمل ، وكانت مقاومة من الشعب ضد العدو على الحدود في مارون الراس حيث استشهد عدد من الشهداء برصاص الاحتلال وكان أولهم الشهيد عماد ابو شقرا 17 عاما من مخيم عين الحلوة الذي اصر على زرع علم فلسطين في ارض فلسطين وتلقى جسده العديد من رصاصات الاحتلال التي اخترقت جسده الطري فاستشهد وروى بدمه الطاهر ارض فلسطين كما استشهد عدد من الشهداء الابطال ومنهم : الشهيد محمد سمير صالح 19 عاما" من البرج الشمالي وعبد الرحمن صبحة 21 عاما" من عين الحلوة ومحمد ابراهيم ابو شليح 21 عاما" من مخيم الميه وميه والشهيد محمد احمد 20 عاما" من مخيم الجليل في البقاع والشهيد محمود محمد سالم 17 عاما" من مخيم البص ، هؤلاء الشهداء الذين ارسلوا رسالة بدمهم الطاهر الى الاشقاء في لبنان الذي يتحدثون دائما" عن فزاعة التوطين بأننا لا نريد وطنا" الا فلسطين ، كما كانت رسالة أخرى الى الكيان الصهيوني الغاصب بأن هذا الجيل لن ينسى وطنه أبدا" بل انه جيل العودة الى فلسطين كل فلسطين.
وفي هذه المناسبة لا ننسى اهلنا اللاجئين الفلسطينيين في سوريا الذين توجهوا في نفس اليوم الى الجولان وعين شمس وواجهوا العدو الصهيوني بصدورهم العارية واستشهد منهم العديد من الشباب ، وهذا الامر يدل على ان الجيل الفلسطيني الشاب هو جيل النصر والتحرير والعودة ، وخير دليل هو العشرات من الشبان الفلسطينيين من حملة الجنسيات الاوروبية والامريكية الذين اصيب العديد منهم في المواجهات مع الاحتلال الصهيوني قبالة مارون الراس وكان من بين هؤلاء حفيد احد كبار رجال الاعمال الفلسطينيين الاغنياء في امريكا الذي وصل الى مارون الراس ليقول للعالم أجمع: ان كل جنسيات العالم لن تجعلنا نتخلى عن حق العودة .
وقال محمد بقاعي: في هذا اليوم نتوجه بتحية اكبار واجلال لأهلنا الصابرين الصامدين في المثلث والجليل الاعلى والنقب الذي يحييون يوم النكبة في قراهم في الجليل الاعلى ويواجهون مشروع يهودية الدولة ببقائهم وصمودهم فوق تراب فلسطين الطاهر.
وخلص مسؤول الاعلام في حركة فتح محمد بقاعي ابو عادل الى القول : اننا نجدد العهد والقسم للشهداء الابرار الذين استشهدوا من اجل تحرير فلسطين كل فلسطين ولشهداء العودة الذين استشهدوا في الجولان وعين شمس ومارون الراس وللشهيد الرمز الرئيس ياسر عرفات ونجدد العهد والقسم للقائد الشهيد ابو عمار أن نبقى متمسكين بالثوابت التي استشهد من اجلها وان نبقى خلف قيادتنا الشرعية خلف رئيسنا القائد محمود عباس ابو مازن حتى تحقيق اهدافنا في اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين ، وانها لثورة حتى النصر..

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top