اقلام (3119)

اقلام

د. عادل محمد عايش الأسطل

تميزت العلاقات الثنائية بين الجمهورية الإيرانية وكل من حركتي حماس والجهاد الإسلامي، بالعلاقات التبادلية الجيدة، وإن كانت تميل لصالح إيران طوال الوقت، بسبب ما تُلقيه من دعم مادّي ومعنوي كبير باتجاه الحركتين، في مقابل أنها تحقق أجزاءً هامة من أحلامها، بتمدد نفوذها إلى خارج حدودها، بما يضمن مكانتها الإقليميّة والدوليّة، ترتيباً على ما وعدت به منذ نجاح ثورتها 1979.

أ.د. مازن قمصية

الحياة هنا تسير في تقلباتها. على الجانب السلبي لاحظنا مع الأسف كيف قرر السيد جبريل الرجوب من جانب واحد الاستسلام للحكومة الإسرائيلية وعدم ملاحقتهم في الفيفا.

احسان الجمل

كنا ننتظر توضيحا، او تصريحا، او موقفا، لا يبرر بشكل سخيف سبب سحب الطلب الفلسطيني بتعليق عضوية دولة الاحتلال في الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا. بل ننتظر اعترافا صريحا وواقعيا ومنطقيا يحدد حيثات الفعل الفلسطيني، الذي الهب مشاعر الشارع، ودعمه، وتظاهر داخل قاعة الاجتماع وخارجها بدعم من متضامنين مع الشعب الفلسطيني.

الفلسطينيون في لبنان
وقانون
المعاملة بالمثل في العلاقات الدولية

في العلاقات الدولية٬والمعاهدات تحدد المعاملة بالمثل ب الفوائد-الأمتيازات-العقوبات التي يتم منحها من خلال:
أ‌- التقليل للتعرفة الجمركية – منح حقوق التأليف والنشر.
أن تلجأ الدولة الى أتخاذ تدابير قهرية تقع بالمخالفة للقواعد العادية للقانون بهدف إجبار الدولة المعتديه على أحترام القانون.
ب‌- المعاملة بالمثل "reciprocity" لغة أسترجاع الشيء أي إسترداد صاحبه له بعد سبق إنتزاعه منه.

 

بقلم / عباس الجمعة

كان من نتائج نكبة العام 1948 تدمير الحقل السياسي الفلسطيني كما تبلور قبل ذلك في الصراع ضد الاستعمارين البريطاني والاستيطاني الصهيوني. ولم يتبلور حقل سياسي فلسطيني جديد إلا بعد سلسلة من الأحداث والتحولات كان أولها ولادة منظمة التحرير الفلسطينية عام 1964، وسبق ذلك بروز قوى فلسطينية كحركة القوميين العرب ومن ثم اتحاد طلبة فلسطين في القاهرة،

الاحتفالات الوطنيه واحترام الحضور

بقلم / عباس الجمعه

نحن نقف امام الاحتفالات الوطنية الفلسطينية والعربية بشكل عام ، لان الاحتفال بأي مناسبة وطنية عظيمة والحضور تلبية للدعوة هدفها هو تقدير  لهذا الحزب او الفصيل لدوره النضالي ، ويجب على المستقبل ان يرحب بالضيوف الحاضرة دون تمييز ، لان من يحضر هو يمثل حزب او فصيل او هيئة ، لم يأتي كمجرد تغيير في رقم، فهو بالنسبة لمن يحترمون الوقت، محطة وطنيه، ومن خلالها يتم استخلاص الدروس، وتجنب الوقوع في اخطاء ما كان ينبغي الوقوع فيها.

إنهاء الأونروا.. مطلب صهيوني..!

 

علي هويدي*

بعد مرور 66 سنة على تأسيسها و67 سنة على نكبة فلسطين باتت وكالة "الأونروا" تشكل عنصر قلق وازعاج حقيقيين للمشروع الصهيوني والحلفاء من الإدارة الأمريكية وغيرها، فوجود الوكالة يغذي إيمان اللاجئين الفلسطينيين بحق العودة، لذا يُراد التخلص منها بأية وسيلة ممكنة، فهي - على الأقل - الدليل الدائم على منح صفة لاجئ لكل فلسطيني حتى وإن وُلِد خارج فلسطين المحتلة بحسب قواعد الأمم المتحدة التي تعتبر بأن "من ترك بيته عام 1948 في فلسطين هو لاجئ وجميع ذريته"..!

المقاومة روح بيروت وخيارها وقدرها

معن بشور

27/5/2015

 

        يتميز لقاؤنا اليوم في عيد المقاومة والتحرير في هذا المركز العامر بالأنشطة الثقافية والاجتماعية والتربوية، مركز توفيق طبارة وفي محلة الظريف قلب بيروت، وبدعوة من فعاليات العاصمة وهيئاتها، معنى خاصاً لأنه يؤكد على دور بيروت كمنطلق لهذه المقاومة الوطنية والإسلامية منذ الغزو الصهيوني عام 1982، وكحاضنة لروح المقاومة على مستوى الأمة كلها. ومن ينسى  وقفة ابن بيروت الرئيس الدكتور سليم الحص رئيس الوزراء يوم التحرير تجسيداً لالتزام هذه المدينة وهذا الوطن بروح المقاومة.

د. عادل محمد عايش الأسطل

لا أحد ينكر بأن إيران نجحت ومنذ بداية أزمتها النووية، في كسر الكلمة الأمريكية- الإسرائيلية، على المنطقة، فعلى مدار عقدين (تقريباً) من الأزمة، لم تستطع الولايات المتحدة ولا المتحالفة معها، من كسر ما انطلقت عليه بشأن برنامجها النووي، باعتباره سيادي وسلمي فقط، وكانت بدأت نجاحاتها منذ حصولها على اتفاق نووي أواخر 2013، والذي تم التوقيع عليه مع الدول الغربية (5+1) ومشاركة الولايات المتحدة، والذي نصّ على تجميد (مؤقّت) لبرنامجها النووي، في مقابل تخفيض العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها، على أمل التوصل إلى اتفاقات نهائية خلال أوقات لاحقة.

بقلم / عباس الجمعه

عندما تصرخ الاقلام في زمن يكون فيه الواقع خطير ويكون فيه الشعب يصرخ بأعلى صوت  وتكون الاوراق ممزقة، يكتب القلم بحبر الدم نزفاً عن ألم يريد الطعن بحق شعب مناضل يعيش المأساة الحقيقية منذ سبعه وستون عاما ، في وقت اصبح البعض العربي يلهث وراء مشاريع استعمارية تحرق الاخضر واليابس ، من هنايعبر عنه القلم باعتباره ثائر ومقاوم شامخ ، لكي يرى الغد، وهو يقف الى جانب المقاومة متفائل بالنصر،بالرغم من كل مؤشرات اليأس والإحباط، حتى تبقى الشعوب مؤمنة بالمستقبل فالمستقبل مبشر، لانه ما زال هناك مقاومة عريقة على المستوى الفلسطيني والعربي.

Twitter

Has no content to show!

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top