نقد بناء

14 حزيران/يونيو 2015
(0 أصوات)


(نقد بناء )..

الاستاذ حسن زيدان


من الظواهر الغريبه التي سأسلط الضوء عليها هذا اﻻسبوع تأتي ظاهرة التسابق في اللقاءات العامه على الصورة واحتلال اﻻماكن المتقدمه !!
أكثر اﻷخوة المسؤولين في الفصائل الفلسطينيه باتوا يحملون في جنباتهم عشقا للمقعد و الصورة واحيانا يصطحبون معهم مصورين من خاصاتهم يغطون حركاتهم وابتساماتهم وقبلاتهم على الفارغ والملآن...طالع نازل تبويس !!!


عادات غير مستحبة تترسخ في سلوكهم اليومي يراها المراقب الذي يتابع نشاطاتهم فيما هم يتجاهلونها لدرجة وكأنه بات في قناعاتهم ان الحصول على الصورة في مهرجان او لقاء هو هدفهم اﻷسمى ...البعض يؤكد حضوره احيانا قبل المهرجان ب ساعة او اكثر حتى ﻻ يفوته المكان اﻷنسب في مواجهة الكاميرا واذا تعذر عليه ذلك يرسل من يحجز له مكانا فيجلس فيه ريثما يهل هلاله ولو تأخر ..فالمكان محجوز !!!!
أحدهم اخبرني انه قاطع مهرجانات (بعينها) بسبب عدم نيله شرف الظهور المتكرر لصورته على الشاشه معتبرا ذلك انتقاصا ﻻ من مكانته فحسب بل ومن مكانة الجهه التي يمثل والتي غالبا ما تنتقده بسبب ذلك !!
وآخر يشترط دائما حضوره بالمقعد فيحدد سلفا لصاحب الدعوة المكان المناسب والمريح له!!
أذكر انني حضرت عشاء في احد الفنادق البيروتيه وكنت جالسا على الطاوله المخصصه للمدعوين من المسؤولين الفلسطينيين وصودف ان احد اﻻخوة وصل الحفل متأخرا ولما جيء به الى طاولتنا (تغير لون وجهه) ورفض الجلوس ﻻ كرها بالجالسين بل بالمكان كونه بعيدا عن الكاميرا ..كما اخبرني بعد العشاء !!!
مثال آخر على حوادث منفره باتت جزءا من السلوك ..فقد حدث ان مصورا في مهرجان ما لم يلتفت بالصورة الى اﻻخ الذي كان جالسا بجانبي ما حدا باﻷخ وبحركة بهلوانيه الى التوجه الى منتصف الصف اﻻول وراح يقبل احد المشايخ المعروفين ومن بجانبيه...ثم عاد الى مكانه مبتسما مرددا..غير هيك ما بتطلع الصوره !!
وأختتم ما تقدم بحادثة طريفة مستوحاة مما سبق...كنا نجلس في احد مهرجانات بيروت في مكان معد لقادة الفصائل وكان فعلا بعيدا عن تغطية الكاميرا وبحركة ﻻفته نهض احد اﻻخوة من مكانه في الصف اﻻول وجلس في منتصف الصف الثاني المواجه للمنصه فكان له ما اراد ﻷن الكاميرا كانت مركزه في حينه على ابرز الشخصيات الجالسه امامه !!!
ما تقدم ﻻ يحتاج الى تعليق لكنني اختصر ﻷقول..الشمس طالعه والناس قاشعه...والصوره ولو جاءت ملونه فلن تغير من صورة المرء في اذهان عارفيه ، ولنتذكر دائما ان سلوكنا هو الذي يزيننا او يقبحنا في عيون اهلنا ومتابعينا..!!

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top