خصوصيات حركة فتح جزء من كيانها /الحاج رفعت شناعة

20 حزيران/يونيو 2019
(0 أصوات)

خصوصيات حركة فتح جزء من كيانها

الحاج رفعت شناعة 


هذه الخصوصيات واكبت مسيرة حركة فتح منذ البدايات ، واصبحت جزءا لا يتجزأ من كيانهاوشخصيتها السياسية ، وبنيتها التنظيمية ، وطريقة تعاطيها مع الاوساط التي تحيط بها . وعلى ابناء هذه الحركة بكل مكوناتها ان لا تستهين ، او تهمل مثل هذه الخصوصيات ، لأنها اصبحت جزءا من تاريخنا ، ومسيرتناوادبياتنا . 
ومن ابرز هذه الخصوصيات وهي عديدة ؛ العلاقة الحميمة مع جماهير الشعب الذي يحيط بوجودنا . وهذه العلاقة الدافئة والصحية مع جماهيرنااصبحت تشكل الحاضنة الوفية لهذه الطليعة الثورية ، فنحن كالسمكة لا نستطيع العيش الا في بحر الجماهير ، لأن هذا البحر هو الانقى ، وهو الذي يمنحنا القدرة على الحياة . 
عندما نشعر كحركة فتح بأن هناك حالة تراجع في أدائنا، وفي عطائنا ، وعندما نشعر بأن هناك اختناقات ، وأزمات ، علينا ان نعود الى شعبنا وأن ندقق جيدا في مواقفنا، وفي علاقاتنا الداخلية ، وان نمتلك الجرأة للاعتذار من شعبنا، وان نعيد النظر في قراراتنا ، وفي برامجنا ، وفي اساليبنا لندرك اين أخطأنا وأين اصبنا ،فالشعب هو قلعتنا التي نتحصن فيها ، ونستقوي بها ، ونطمئن عندما تلتفّ حولنا ، وتسكب دماءها من اجل انعاش ثورة الاجيال . 
صحيح ان الطليعة الثورية هي التي تقود ، وتخطط وتبرمج ، وتضع الاستراتيجيات ، ولكنّ الحاضنة الشعبية هي التي تمنحنا طاقة الحياة الكفاحية ، والاستمرار والتفاؤل . وعندما ندرك او نشعر بأن هناك فجوة بيننا وبين جماهيرنا ، علينا ان نجلد انفسنا ، ونعيد حساباتنا ، وان ندقق في سلوكنا. وعندما نشعر بأننا اكبر من شعبنا ، ونعتقد بأن الشعب يجب ان يكون في خدمتنا، لا ان نكون نحن في خدمته ، عندئذ تكون الطامة الكبرى، وعندها علينا ان نقرع ناقوس الخطر ، وان نعود الى الحضن الشعبي لنعتذر ونتعلم . وهذا ما ادركته قيادتنا منذ انطلاقة الثورة عندما كان الرمز ياسر عرفات يقبّل أقدام الاطفال والجرحى ، ورؤوس النسوة ، ثم يرفع علامة النصر ويقول يا جبل ما يهزك ريح . والسلوك ذاته يلتزم به خليفة الرمز ياسر عرفات المؤتمن على الثوابت الوطنية الرئيس ابو مازن . وهو يستقبل المرأة العجوز التي رفعت راية فتح في قطاع غزة في احلك الظروف ، وهو ايضا يستقبل اصحاب الكفاءات والمميزين من ابناء شعبنا، كما يستقبل اهالي الشهداء والأسرى والجرحى ، ويردد باستمرار: القدس ليست للبيع ، والشعب الفلسطيني لن يركع الا لله. 
ان القائد الحقيقي هو الذي يكبر ويتطور في احضان شعبه . 

 

عضو المجلس الثوري 
١٨/ ٦/٢٠١٩

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

Twitter

Has no content to show!

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top