"عين الحلوة" يطوي صفحة بلال عرقوب// رأفت نعيم

04 آب/أغسطس 2019
(0 أصوات)

بعد سنوات عدة كان خلالها عامل توتير أمني وتسبب باشكالات واحداث واشتباكات عديدة فيه طوى مخيم عين الحلوة صفحة احد ابرز المطلوبين الفلسطيني بلال عرقوب بالإعلان مع ساعات الفجر الأولى عن مقتله في اشتباك بينه وبين القوى الاسلامية الفلسطينية في حي المنشية داخل المخيم. 

 

وبحسب مصادر فلسطينية مطلعة فإن "الاتشباك مع عرقوب شارك فيه عناصر من عصبة الأنصار والحركة الاسلامية المجاهدة وكان لافتاً ايضا مشاركة رامي ورد وعناصر اسلامية مسلحة أخرى الى جانبهما في تبادل اطلاق النار مع عرقوب". وافيد ان القوى الاسلامية الفلسطينية قامت بتسليم ولدي عرقوب يوسف واسامة الى مخابرات الجيش اللبناني، وعملت على ملاحقة باقي افراد مجموعته. 

 

وقد ضجت وسائل التواصل الاجتماعي في المخيم بخبر مقتل عرقوب مرفقا بصورته صريعاً ، فيما اطلق الرصاص في الهواء وارتفعت التكبيرات من بعض مآذن المخيم ابتهاجاً بمقتله.

 

وكان التطورات الأمنية في مخيم عين الحلوة تسارعت خلال اليومين الماضيين اثر عملية اغتيال الشاب الفلسطيني حسين علاء الدين " الخميني" برصاص بلال عرقوب اثناء مشاركة المغدور في مسيرة داخل المخيم ، ما دفع بالقوى الاسلامية الفلسطينية بالتنسيق مع حركة فتح الى تنفيذ عملية امنية في معقل عرقوب حي الرأس الأحمر واخراجه واولاده ومجموعته من الحي المذكور، فلجأوا الى حي المنشية حيث وقع الاشتباك بينه وبين القوى الاسلامية والذي انتهى بمقتله واعتقال ولديه. 

 

هذا ويشيع مخيم عين الحلوة اليوم الأحد جثمان المغدور حسين علاء الدين من مسجد خالد بن الوليد حيث يوارى الثرى في مقبرة درب السيم جنوبي المخيم.

 

 

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

Twitter

Has no content to show!

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top